اقتصاد وأسواق

مليار دولار صادرات الملابس العام الحالي


الصاوي أحمد
 
توقع محمد قاسم، رئيس جمعية مصدري الملابس الجاهزة، زيادة صادرات القطاع إلي مليار دولار للسوق الأمريكية العام الحالي، بنسبة زيادة تصل إلي %15 عن العام الماضي.

 
 
وأشار »قاسم«، لـ»المال«، إلي أن صادرات مصر من الملابس للسوق الأمريكية، ستصل إلي 1.2 مليار دولار العام المقبل، خاصة مع وجود توسعات يجريها العديد من المصانع المستفيدة من الكويز.
 
يذكر أن بروتوكول الكويز، تم توقيعه بين كل من مصر، والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، بهدف زيادة صادرات مصر من الملابس الجاهزة بشرط دخول نسبة تصل إلي %10.5، مستلزمات إنتاج إسرائيلية للمنتجات المصدرة للولايات المتحدة الأمريكية.
 
في سياق متصل، نفي رئيس جمعية مصدري الملابس الجاهزة وجود احتكارات في عمليات توريد مستلزمات الإنتاج الإسرائيلية الداخلة في تصنيع المنتجات المصدرة للولايات المتحدة الأمريكية، ضمن بروتوكول »الكويز« بعد تردد أنباء مؤخراً عن وجود احتكارات تقلل من تنافسية المنتجات المصرية المصدرة.
 
وقال »قاسم« إن المكاتب الإسرائيلية الموردة لمستلزمات الإنتاج للسوق المحلية، لا تمارس أنواعاً من الاحتكار، خاصة مع وجود 17 مكتباً إسرائيلياً، قائمة في المناطق الصناعية المؤهلة يمكن للشركات المصرية اختيار أفضلها لإبرام تعاقدات توريد الاكسسوارات ومواد الصباغة والأقمشة للشركات المستفيدة من بروتوكول الكويز.
 
وكشف »قاسم« عن انضمام نحو 18 شركة ملابس لبروتوكول الكويز بمحافظتي المنيا وبني سويف، في إطارة خطة وزارة التجارة والصناعة لزيادة المناطق المستفيدة من  البروتوكول.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة