أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

دعم الشرگات لإنشاء معمل تگرير في‮ ‬غانا يفتح آفاقاً‮ ‬للاستفادة من ثرواتها المعدنية


نسمة بيومي
 
أيد عاملون بقطاع البترول اقتراحا، تمت مناقشته مؤخرا بين مصر وغانا، يقضي بقيام الشركات المصرية بانشاء معمل لتكرير البترول في غانا، وقالوا إن دعم مصر لـ»غانا« بالخبرات الفنية سيقوي العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الدولتين.

 
واضافوا: رغم افتقار غانا للثروات البترولية، فإنها تمتلك ثروات طبيعية، يمكن الاستفادة منها في انشاء محطات جديدة لتوليد الكهرباء من الطاقات المتجددة ثم تنفيذ شبكات ربط بينها وبين مصر للاستفادة من تلك الطاقات في أوقات الذروة، بالاضافة الي ان غانا تمتلك كميات هائلة من المعادن مثل الذهب والماس والمنجنيز وغيرها وهو ما يفتح آفاقا جديدة للتنقيب في اراضيها مستقبلا للاستفادة من ثرواتها وخاماتها التعدينية.
 
واوضحوا ان الاتجاه الي غانا لدعمها فنيا يأتي في اطار التوجه العام لمصر بتعميق التواجد والتعاون مع دول القارة الافريقية، مشيرين الي ان دعم الشركات المصرية لـ»غانا« لن يؤثر علي انشطة تلك الشركات محليا او يبطئ من تنفيذ مشروعاتها داخل مصر.
 
يذكر ان اللقاء الذي تم خلال الاسبوع الحالي بين وزير البترول المصري ونائب رئيس جمهورية غانا تم خلاله بحث امكانية زيادة الاستثمارات البترولية المصرية في غانا، كما تناول اللقاء زيارة رئيس شركة النفط الوطنية في غانا مصر خلال اسبوعين، لتفعيل جهود التنمية ودعوة وزير البترول المصري لزيارة غانا في القريب العاجل.
 
أكد الدكتور صلاح الزين، الاستاذ بمعهد البحوث البترولية، ان التعاون بين مصر وأي دولة اخري سواء عربية او اجنبية يخلق عوائد مضمونة لمصر، مشيرا الي ان الدعم المقدم لابد ان يشمل الدعمين الفني والمادي ولا يتم الاكتفاء بالتعاون في الجانب التصميمي فقط، إذ ان جميع الموارد المالية التي لا يمتلكها قطاع البترول المصري من الاجدي ان يتم توجيهها الي مجالات وقطاعات تعظم عوائدها.
 
وطالب باتاحة الفرصة امام الشركات الافريقية الجادة للعمل في مصر، موضحا ان تجربة انشاء معامل تكرير خارج مصر بخبرات مصرية، لا تعد الاولي من نوعها، فمصر قامت بتوقيع مذكرة تفاهم من قبل، لتنفيذ ذلك المقترح بالعراق، الامر الذي ادي الي تكثيف التواجد العراقي ايضا بمزايدات البحث والتنقيب عن الخام في مصر.
 
واوضح الدكتور رشدي محمد، المتخصص في دكتوراه اقتصادات البترول والطاقة، ان الدعم الذي سيقوم قطاع البترول بتقديمه الي غانا يتعلق بالدعم الفني، حيث ان قطاع البترول المصري يمتلك شركات رائدة في التصميمين الهندسي والتنفيذي مثل شركتي انبي وبتروجت وغيرهما الامر الذي سيكثف التعاون مع غانا خلال الفترة المقبلة وفي الوقت نفسه لن يعطل الامر من خطط تلك الشركات بالسوق المحلية.
 
واوضح انه رغم افتقار غانا للثروات البترولية الضخمة فإنها تعد من اكثر الدول امتلاكا للثروات الطبيعية والتعدينية الممكن استغلالها من خلال التعاون لانشاء مشروعات مشتركة بين الجانبين.
 
واكد الدكتور مختار الشريف، الخبير الاقتصادي، ان قطاع البترول يسعي حاليا الي تطوير اهتماماته بتكثيف الاتفاقيات وعمليات البحث والاستكشاف والتنقيب خارج مصر، مضيفا ان مصر دولة منتجة للبترول ومصدرة للغاز الطبيعي، ومن الممكن ان تصدر البترول حال ارتفاع الاحتياطي، الامر الذي يجعلها قادرة علي تقديم الدعمين الفني والمادي لجميع الدول، فالتعاون يؤدي الي زيادة الخبرات وخلق كوادر جديدة بالقطاع.
 
وقال »الشريف« إن غانا دولة ذات طبيعة خاصة تسعي دائما الي التعلم والاستفادة من الخبرات الافريقية حولها، خاصة في قطاع الطاقة، موضحا ان الاقتراح الجديد الذي تمت مناقشته اثناء لقاء المهندس سامح فهمي، وزير البترول، جون ماهاما، نائب رئيس جمهورية غانا، لابد ان يتم تحويله الي اتفاقية ملزمة حتي تستعيد مصر مكانتها بين دول افريقيا، باعتبارها الدولة الكبري التي تمدها بالخبرات في جميع القطاعات الاقتصادية.
 
وطالب »الشريف« بضرورة البدء الفعلي في انشاء المعمل الجديد، فالافضل ان يقوم قطاع البترول باستغلال قوته وتوزيعها علي جميع المجالات بحيث يحسب استثمارها ويرفع من عوائدها، مضيفا ان التعاون مع الدول الافريقية سيؤهلنا في توسيع دائرة التعاون مع كبري الدول الاجنبية فغانا وغيرها من الدول الشقيقة هي نقطة الانطلاق للعالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة