بورصة وشركات

118‮ ‬نائباً‮ ‬سابقاً‮ ‬يدشنون البرلمان الشعبي علي سلالم مجلس الدولة


كتب ـ مجاهد مليجي:
 
أعلن 118 نائباً سابقاً بمجلس الشعب أمس انطلاق البرلمان الشعبي الموازي، حيث رددوا اليمين الدستورية علي أبواب مجلس الدولة، رداً علي بدء انعقاد الدورة البرلمانية الجديدة. قال النائب السابق مصطفي بكري، في بيان ألقاه أمس، ووقع عليه المشاركون في إطلاق البرلمان الشعبي: »إن انطلاق البرلمان الشعبي جاء ليعبر بحق عن الشعب المصري، والتصدي لتجاوزات الحكومة التي تضر بمصلحة المواطنين، ومناقشة القوانين والقضايا العامة،


 وإبلاغها للرأي العام من خلال وسائل الإعلام واللقاءات الجماهيرية والندوات«. وأهاب البيان بالرئيس مبارك »التدخل وإعمال سلطاته الدستورية بحل مجلس الشعب الحالي، والدعوة إلي انتخابات جديدة في إطار ضمانات حقيقية حرصاً علي مصلحة البلاد، وتنفيذاً لأحكام القضاء، وضماناً لعدم بطلان الانتخابات الرئاسية المقبلة«. ومن جهته أكد النائب السابق، حمدين صباحي، وكيل مؤسس حزب الكرامة، أن المجلس الحالي باطل بأحكام مجلس الدولة، وأنه ستتم ملاحقة كل ما يصدر عنه من تشريعات وقوانين باعتبارها باطلة، وكل إجراء يؤسس علي المجلس الباطل سيكون باطلاً. وأكد النائب السابق الدكتور إبراهيم عوارة، أنه حصل علي حكم لصالحه بإبطال الانتخابات في دائرته عام 1984، تمكن من خلاله من إبطال المجلس وحله عام 1987، مؤكدا أن فرص حل المجلس الآن كبيرة جداً. وقال الدكتور جمال زهران، النائب السابق إن النضال سيتواصل حتي يتم تنفيذ الأحكام، وسيتم ذلك من خلال إيصال فضيحة التزوير إلي جميع اتحادات البرلمانات والمؤسسات الدولية التي تشترك مصر في عضويتها.
 
وأشار النائب الإخواني السابق، محسن راضي، إلي أن النواب سيعلنون تشكيل لجان المجلس الشعبي، ورئيسه ووكيله، تمهيداً لبدء أعمال المجلس علي الفور، حيث تقدم النائب السابق محمد خليل قويطة، بمشروع لمكافحة البلطجة.. وسيمارس البرلمان الشعبي عمله بالتوازي مع المجلس الباطل. ومن جهته أكد رجل الأعمال رامي لكح لـ»المال«، أنه سيمثل الوفد في البرلمان الموازي  مع النائب علاء عبدالمنعم، مشيراً إلي أنه حصل علي حكم بإبطال الانتخابات في دائرته، ويعد لرفع دعوي بطلان المجلس بالكامل تأسيساً علي هذا الحكم الذي حصل عليه.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة