أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

كلينتون تتوقع التوصل لاتفاق لحل أزمة الميزانية الأمريكية


رويترز:

 قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون يوم السبت إن التوصل إلى اتفاق لحل أزمة الميزانية الأمريكية ضروري لقيادتها العالمية وأمنها القومي وأنه سيعزز جهود تعبئة القوة الاقتصادية للولايات المتحدة في أنحاء العالم .

 
 هيلاري كلينتون
وقالت كلينتون في سنغافورة أثناء جولة تشمل آسيا واستراليا إنها عندما زارت آسيا العالم الماضي خلال ذروة النقاش بشأن سقف الديون الأمريكية سألها الزعماء من أنحاء المنطقة إن كان الكونجرس الأمريكي سيسمح بالفعل بأن تتخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها، فقالت: "لنكن واضحين .. الثقة الكاملة في الولايات المتحدة ومصداقيتها ينبغي ألا يكونا محل تساؤل قط ."

لكن كلينتون التي كانت تتحدث في كلية الإدارة بسنغافورة، قالت إنه في الوقت الذي تستعد فيه واشنطن لجولة جديدة من مفاوضات الميزانية فإنها "بدأت تسمع من جديد بواعث قلق بشأن التداعيات العالمية للقرارات الاقتصادية لأمريكا ."

وقالت كلينتون التي أعلنت أنها ستترك منصب وزيرة الخارجية أوائل العام المقبل واستبعدت الترشح مجددًا لانتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016 إنها أصبحت الآن "خارج العمل السياسي " .

وقالت إنه رغم كل الخلافات بين الأحزاب السياسية في الولايات المتحدة: "فإننا جميعا متحدون في التزمنا بحماية الدور القيادي لأمريكا وأمننا القومي ."

وقالت: "التوصل إلى اتفاق جاد بشأن الميزانية مهم لكليهما، وسيعزز قدرتنا على تعبئة قوتنا الاقتصادية في أنحاء العالم ويقوي مركزنا في سباق الأفكار التي تشكل السوق العالمية ويعمل على تذكير كل الدول بأننا ما زلنا شريكًا ثابتًا ويعتمد عليه ."

وشددت كلينتون على أن قيادة الولايات المتحدة تعتمد على قوتها الاقتصادية قائلة: "بالنسبة لنا هذه لحظة كي نثبت ثانية متانة نظامنا الاقتصادي ونعيد التأكيد على الدور القيادي لأمريكا في العالم" .

وتابعت: "القيادة العالمية ليست حقًا مكتسبًا للولايات المتحدة أو لأي دولة، ويجب رعايتها باستمرار وكسبها عن استحقاق ."

ويجري الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومنافسوه الجمهوريون محادثات لتفادي ما أطلق عليه "المنحدر المالي" في نهاية العام، والذي يقول الخبراء إنه قد يعود بالاقتصاد الأمريكي لحالة الركود .

وإذا لم يوافق الكونجرس على خطوات أقل صرامة اعتبارًا من الثاني من يناير كانون الثاني فإن زيادات ضريبية وتخفيضات في الإنفاق بنحو 600 مليار دولار، منها 109 مليارات دولار تخفيضات في برامج محلية ودفاعية ستدخل حيز التنفيذ بشكل تلقائي .

ويحرص كل من الطرفين على تطمين الرأي العام بأن واشنطن لن تشهد تكرارًا للمواجهة العنيفة بشأن الميزانية التي أفزعت المستهلكين والمستثمرين العام الماضي وخرج قادة بالكونجرس من الجمهوريين والديمقراطيين من اجتماع مع أوباما أمس الجمعة، وقد تعهدوا بإيجاد أرضية مشتركة لتفادي المنحدر المالي .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة