أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

‮»‬زكي طليمات‮« ‬في دورته الـ28أقدم المهرجانات يتخصص في تفريخ شباب المسرح


كتبت ـ سلوي عثمان:
 
هو أقدم المهرجانات المسرحية في مصر علي الإطلاق، كما أنه يعد المفرخة الرئيسية، التي أفرزت أجيالاً من المسرحيين والممثلين، الذين لم تتوقف إبداعاتهم فقط علي خشبة المسرح، بل تجاوزتها أيضاً إلي شاشتي السينما والتليفزيون.. إنه مهرجان »زكي طليمات«، الذي يقيمه سنوياً المعهد العالي للمسرح، ليقدم طلابه خلاله مجموعة من العروض.

 
 
وتنطلق فاعليات الدور ة الـ28 لمهرجان زكي طليمات يوم الأحد المقبل، وتستمر طوال ستة أيام حتي السبت 25 ديسمبر الحالي بمنافسة ثمانية عروض مسرحية مختلفة لطلبة المعهد العالي للفنون المسرحية.
 
وأوضح الدكتور سيد الإمام، رئيس لجنة المشاهدة بالمهرجان، أنه ومعه الدكتور محمود سامي وأميرة عبدالرحمن، الأساتذة بالمعهد، شاهدوا اثني عشر عرضاً مسرحياً، تمت الموافقة علي ثمانية عروض منها فقط، مشيراً إلي أن عروض المهرجان ستقدم لأول مرة علي خشبة قاعة سيد درويش الموجودة بالمعهد العالي للفنون المسرحية، بعد سنوات طويلة من إغلاقها بسبب اشتراطات الأمان، ليعود بذلك المهرجان لحرم الأكاديمية مرة أخري.
 
وأوضح »الإمام« أن اللجنة من حقها حجب العروض، التي تراها دون المستوي في دراما العرض أو الإخراج، فهذا المهرجان اكتسب شهرته من جودة عروضه التي يقدمها طلاب المعهد ليلعنوا في كل عام عن مولد جيل جديد من طلبة المعهد.
 
وأشار إلي أن العروض تأخذ دعمها بالكامل من الأكاديمية التي تنتج هذه العروض بميزانيات يضعها كل مخرج لعرضه، مما يتيح لهم فرصة إخراج عروض برعاية أساتذة المعهد وبدعم خاص أيضاً، موضحاً أن عروض هذا العام تتسم بالشبابية ومناقشة القضايا من وجهة نظر الفرق، التي تقدم العروض مبتعدين عن القوالب التقليدية، خاصة في صياغة النصوص الخاصة بهم رغم أنهم اختاروا نصوصاً مسرحية لهما مؤلف محدد، إلا أنهم خرجوا علي هذه النصوص وقدموها بطابعهم الخاص.
 
أما الدكتور علاء قوقة، أستاذ التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية، المشرف علي مهران هذا العام، فأشار إلي أن لجنة تحكيم هذا العام تتكون من الدكتور طارق مهرجان، والمخرج السينمائي علي بدرخان، والمؤلف جمال العدل، والمخرج المسرحي عصام السيد، ود.عبدالناصر الجميل، أستاذ الديكور المسرحي، ود.حسن عطية، أستاذ النقد والدرما بالمعهد، ود.هناء عبدالفتاح، أستاذ الإخراج والتمثيل بالمعهد، مشيراً إلي أن اللجنة ستشاهد عرضاً أو اثنين، يومياً طوال أيام المهرجان، لتعلن عن الجوائز التي تتمثل في المركزين الأول والثاني في التمثيل نساءً ورجالاً، والديكور، والموسيقي، والإخراج، والدعاية، والمقال النقدي، ودعاية وبامفليت، وعرض مسرحي، وتكون للعرضين الفائزين بالمركزين الأول والثاني فرصة المشاركة ضمن فاعليات المهرجان القومي للمسرح، باعتبارهما العروض الممثلة للمعهد في العام المقبل.
 
من جانبه، أشار عمرو حسان، مخرج عرض »عليك واحد«، إلي أن جميع المشاركين في مهرجان هذا العام لم ينافسوا بعروض فيه من قبل، وهذا أحد شروط المشاركة في المهرجان، موضحاً أن إدارة المهرجان لم تفرض عليهم نصوصاً محددة، فالشروط الوحيدة المطلوبة هي جودة النصوص وتماسكها، وأن تكون الميزانية المطلوبة معقولة ليستطيع المعهد دعمها، وإشراك طلاب المعهد فقط في العروض.
 
وأكد »حسان« أن تقديم مهرجان سنوي برعاية المعهد يوفر فرصة المجال لاكتشاف المواهب الجديدة من طلابه كل عام، نظراً لمعرفة أغلب صناع السينما بهذا المهرجان، الذي يحضرونه لتأكدهم أنهم سيجدون فيه مواهب مدربة ودارسة أيضاًً، وهو ما لا يتاح لهم إلا في هذا المهرجان، كما أنه يمثل فرصة للاحتكاك بين طلاب المعهد خارج دراستهم المسرحية، فكل واحد منهم يقدم رؤيته الإخراجية، وليس باعتبارها مادة تتم دراستها وهو ما يفتح مجالاً أكثر للإبداع.
 
أما الناقد المسرحي الدكتور حسن عطية، فأوضح أنه كان يشرف علي المهرجان في إحدي دوراته السابقة، ومن خلال تجربته الخاصة، أكد أن هذا المهرجان يمثل بالنسبة لطلبة المعهد تجربة مختلفة عن أي تجربة أخري يخوضونها خارج المعهد، فالطلبة متخصصون، والأساتذة جاهزون للمساعدة، ودعم المعهد يمثل حافزاً قوياً لهم، وهو ما جعل المهرجان يستمر طوال 28 عاماً حتي الآن.
 
وأشار »عطية« إلي أن هذا المهرجان يعد واحدا من أهم المهرجانات المسرحية المصرية، لأنه أقدمها علي الإطلاق، فالمهرجان التجريبي يليه في هذا الترتيب، حيث إنه لم يتم عامه الثالث والعشرين بعد، كما أنه مهرجان لم يتهم يوماً بالتقادم أو بعدم تقديم جديد كل عام، نظراً لأن المتقدمين له كل عام هم من الشباب، وهو ما يجعله متجدداً من داخله علي الدوام.

 
ويذكر أن العروض الثمانية التي تم اختيارها هذا العام هي مسرحيات »ساعة واحدة« تأليف صبري عبدالرحمن وإخراج أشرف حسني، و»المهزلة الأرضية« تأليف يوسف إدريس وإخراج محمود حجازي، ومن إخراج محمد نبيل، وتقدم مسرحية »طلقة واحدة« تأليف أحمد نبيل، و»جنون« تأليف مجتهد أحمد، وإخراج محمد مهران، و»لما روحي طلعت« تأليف مصطفي حمدي وإخراج رشاد رشدي، ومن إخراج عمرو حسان وتأليف إسلام إمام تقدم مسرحية »عليك واحد«، و»حفل تأبين« تأليف وإخراج وإعداد موسيقي لسعاد القاضي، و»عرض لن يتم« إعداد وإخراج هيثم عياد.

 
ويحمل مهرجان المسرح العربي الذي ينظمه المعهد العالي للمسرح كل عام اسم الراحل زكي طليمات الفنان المسرحي الذي كان له الفضل في النهوض بحركة المسرح المصري بعد ما انتابته حالة شديدة من الانحطاط بعد الحرب العالمية الأولي، فبعد عودته من فرنسا قدم خطة علمية تتمثل في إنشاء فرقة مسرحية ترعاها الدولة وهي فرقة »المسرح الحديث« الذي مازالت تقدم عروضها حتي الآن علي مسرح السلام بالقصر العيني، وأنشأ معهداً لفن التمثيل وهو ما حدث في عام 1967 في عهد جمال عبدالناصر، وهو ما جعل القائمين علي المهرجان منذ الدورة الأولي يختارون اسم الراحل زكي طليمات لتخليد ذكراه.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة