أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قطار‮ »‬الوطني‮« ‬يغادر محطة الانتخابات


محمد القشلان
 
عقدت هيئة مكتب الحزب الوطني الديمقراطي اجتماعاً أمس، لمناقشة كيفية إعادة المؤتمر السنوي إلي شكله الطبيعي.

 
فقد تقرر أن تكون مدة انعقاد المؤتمر 3 أيام هي 25 و26 و27 ديسمبر الحالي، بعد أن كان محدداً لها 36 ساعة علي مدار 18 و19 نوفمبر الماضي.
 
كما ناقشت هيئة مكتب »الوطني« أجندة المؤتمر في إطار المحاور العادية، وليست محاور البرنامج الانتخابي الذي خاض به الحزب انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.
 
وبدأت لجان أمانة السياسات عقد اجتماعات مكثفة، كما سيتم عقد اجتماع للمجلس الأعلي للسياسات خلال الأيام المقبلة، تمهيداً لإعداد أوراق العمل التي يناقشها المؤتمر ليتم إعلان الأجندة النهائية في اجتماع المجلس الأعلي للسياسات.
 
كما ستتم دعوة الأحزاب الأجنبية والعربية وعقد جلسات عامة حول أبرز المحاور، إضافة إلي جلسة لرئيس الوزراء يقدم فيها »كشف حساب« حول ما تم إنجازه من البرنامج الانتخابي للرئيس.
 
المستشار ماجد الشربيني، عضو الأمانة العامة بالحزب الوطني، أكد أن المؤتمر السنوي للحزب عاد إلي شكله العادي، بعد أن قام الرئيس بتأجيل موعده، حيث كان موعده السابق يتزامن مع انتخابات مجلس الشعب وكانت أجندته تدور حول البرنامج الانتخابي.
 
أما في الموعد الجديد فستتم مناقشة المحاور العادية والأولويات التي أكدها الرئيس مبارك في لقائه بالهيئة البرلمانية للحزب الوطني.
 
وأشار »الشربيني« إلي أنه سيتم عقد سلسلة من الاجتماعات للأمانة العامة وهيئة المكتب والمجلس الأعلي للسياسات، حيث تم تحديد محاور المؤتمر ولم تعد هي نفسها محاور البرنامج الانتخابي، بل شملت محاور أوسع هي »العدالة الاجتماعية ومكافحة الفقر، ومحور التشغيل ومكافحة البطالة، ومحور لمكافحة الفساد، والمواطنة والاصلاح السياسي، وسياسات الطاقة، وسياسات الإسكان والنقل، والسياسات الزراعية، والفلاح، وجودة التعليم، والصحة، والمحور الثقافي«.
 
وهذه المحاور يندرج تحتها العديد من السياسات والمحاور الفرعية والتعديلات التشريعية.

 
أما الدكتور جمال السعيد، عضو لجنة النقل بأمانة السياسات، فأكد أن المؤتمر سيناقش أوراق عمل عادية توضح السياسات المستقبلية، وقد واصلت اللجان المتخصصة في أمانة السياسات اجتماعاتها للانتهاء من إعداد أوراق العمل، إضافة إلي تنفيذ التعهدات التي جاءت في البرنامج الانتخابي وأوراق العمل الخاصة بمتابعة تنفيذ السياسات السابقة.

 
وأشار »السعيد« إلي أن الشكل والمضمون اختلفا تماماً عن الموعد السابق للمؤتمر، حيث كان المؤتمر مخصصاً لقضية واحدة هي انتخابات مجلس الشعب والبرنامج الانتخابي، ورغم أن محاور البرنامج موجودة كالتزامات علي الحزب وحكومته فإن ما سيناقشه المؤتمر أوسع من ذلك.

 
كما ستكون هناك جلسات نقاش عامة مثل كل المؤتمرات السنوية، وسيفتتح الرئيس مبارك المؤتمر، وسوف تكون هناك جلسة لرئيس الوزراء يستعرض فهيا التزامات وإنجازات الحكومة، ويقدم كشف حساب حول ما تم تنفيذه في البرنامج الانتخابي للرئيس.

 
أما الدكتور عمرو هاشم ربيع، خبير الشئون الحزبية والبرلمانية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، فيري أن »مولد« الحزب الوطني هذا العام يختلف، حيث يأتي بعد مهرجان تزوير انتخابات مجلس الشعب، ولن يختلف كثيراً سواء كان قبل الانتخابات أو بعدها؟ فهي مكلمة يتباهي فيها الحزب الوطني باحتكاره السلطة وإنجازاته التي لم يتحقق منها شيء!
 
وأشار »ربيع« إلي أن الحزب الوطني لا يملك أي محاور، بل يعيد تقسيم الموازنة وينسب المشروعات إلي برنامجه وإنجازاته، وهي في الحقيقة أداء سيئ لأي حكومة.
 
بل إن حالة الفقر والبطالة والتضخم تزداد دون أن يقدم الحزب الوطني- الذي حاز منذ أيام علي أغلبية البرلمان بـ%95 علي الأقل- أي مبررات أو أسباب وراء ذلك، رغم الوعود التي انطلقت من مؤتمراته من عام إلي آخر!
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة