أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مصرع 51 طفلا فى تصادم قطار بأتوبيس مدرسى.. و12 فى حالة حرجة


كتبت ـ إيمان عوف ويوسف مجدى:

رجال بسطاء ونساء باكيات يتجمعون بجوار قطار تلوثت مقدمته بالدماء الساخنة، صراخ هستيرى ودموع وأياد عديدة ترتدى قفازات بيضاء تجمع أشلاء الجثث الصغيرة فى صمت جنائزى قابض، قطع صغيرة من اللحم اختلطت بحديد السكة وحصى ما بين القضبان، أوراق متناثرة وممزقة وحقائب مدرسية كانت منذ قليل تعتلى أكتافا ضعيفة لتلاميذ فى عمر وهشاشة ونعومة طفلى وطفلك أصبحوا الآن كتلة كبيرة من اللحم المهترئ والعظام المهشمة لا تستطيع تمييز الوجوه فيها من أطراف الأصابع.

 
اختتم هذا المشهد المرعب الخانق مأساة مجزرة دهم قطار أسيوط، أتوبيس المعهد الأزهرى وهو يحمل أطفالنا نحن فقراء الوطن الذين نهبه الحياة ويدهس حكامه وملاكه حقنا فى الحياة آمنين على أرضه، قال الرئيس: استقال وزير النقل وسأحاسب المسئولين وأعوض أسر الضحايا، وقال الفنان: إنجاب الأطفال فى مصر جريمة!

دهس قطار قادم من أسيوط الى القاهرة أتوبيسا مدرسيا، قاضيا على 51 تلميذا بخلاف 12 مصابا بعضهم فى حالة حرجة، بينما تناثرت أشلاء الصغار على القضبان وملأت الدماء مزلقان «المندرة» فى منفلوط.

وقرر الرئيس محمد مرسى قبول استقالة رشاد المتينى، وزير النقل، وإحالة المسئولين عن الكارثة الى النيابة العامة.

وجاءت استقالة «المتينى» بعد ساعات من إقالته مصطفى قناوى، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وكمحاولة لامتصاص غضب آلاف الأهالى من أقارب الضحايا بخلاف حالة السخط الشعبى والسياسى جراء ضخامة الحادث.

وكان أهالى قرية «المندرة» الواقعة بين قريتى «الحواتكة» و«منفلوط» قد استيقظوا فى السابعة والنصف صباح أمس على وقع تصادم عنيف بين أتوبيس تابع لمدرسة «دار حراء» والقطار رقم 165 أسيوط ـ القاهرة أثناء عبور الأول أحد المزلقانات لنقل التلاميذ الى معهد أزهرى.

وتصاعدت المطالب بإقالة الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، وحكومته، خصوصا من جانب أسر الضحايا.

وتجمهر الآلاف حول مستشفى أسيوط الجامعى أثناء زيارة «قنديل» له أمس، مطالبين بإقالته وهتفوا بسقوطه، بينما منعت قوات الأمن المتظاهرين من الاحتكاك برئيس الوزراء.

وحَّمل المهندس حسين زكريا، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للسكك الحديدية، عامل مزلقان «المندرة» مسئولية الحادث لأنه لم يغلق المزلقان قبيل مرور القطار.

وأضاف أن الهيئة تترقب قرار النيابة العامة تشكيل لجنة فنية للتحقيق فى أسباب وقوع الحادث محملا عمال الهيئة مسئولية الإهمال داخلها.

وقال سمير نوار، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لتجديدات السكك الحديدية، إن الهيئة تعانى من تهالك الخطوط بسبب ضعف التمويل اللازم لإجراء عمليات الصيانة.

وكشف المهندس نبيل يوسف، نائب رئيس الهيئة لقطاع البنية الأساسية سابقا، عن سرقة «سيمافورات» خط أسيوط منذ فترة دون توفير بدائل.

من جانبه قال الدكتور عبدالحكيم عبدالستار، طبيب بمستشفى أسيوط الجامعى، الذى يرقد فيه المصابون، إن المستشفى استقبل عددا من المصابين، بينما لا تتوافر الإسعافات الأولية مثل الخيوط الطبية وأدوية الإغاثة العاجلة.

وأوضح أن طفلة لا يزيد عمرها على 7 سنوات لقيت حتفها بسبب نقص الأدوية، وهو ما يعكس الأزمة الحقيقية بأن «كل المصريين معرضون للموت على قضبان السكك الحديدية أو فى المستشفيات»، حسب قوله.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة