أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إنتاج الگهرباء في الصين يسجل أدني مستوياته خلال‮ ‬16‮ ‬شهراً


إعداد ـ رجب عز الدين
 
بلغ معدل إنتاج الكهرباء في الصين، أدني مستوياته خلال 16 شهراً في نوفمبر الماضي، مصحوباً بإجراءات حكومية تتضمن تخفيض إمدادات الكهرباء إلي الشركات والمصانع لتوفير الطاقة اللازمة لبقية القطاعات.

 
وارتفع معدل توليد الكهرباء في الصين، بنسبة %5.6 ليسجل 345.3 مليار كيلووات ساعة، خلال نوفمبر، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو أقل مستوي منذ يوليو 2009، وفقاً لتقديرات المكتب الوطني للاحصاءات.
 
وقللت الصين من إمداداتها الكهربائية للعديد من المصانع والمحطات، بهدف تحقيق الكفاءة المطلوبة، طبقاً لخطة رئيس الوزراء، وين جيابو، وانخفض معدل توليد الطاقة الكهربائية للشهر الثاني علي التوالي منذ أكتوبر، مقارنة بتسجيله رقماً قياسياً في أغسطس.
 
في حين ارتفع الناتج الصناعي الصيني، بنسبة %13.3 خلال الشهر نفسه، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
 
وانخفض استخدام الطاقة بنسبة للناتج المحلي الإجمالي بنسبة %3 خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، في ظل إجراءات الحكومة لتقليل الاستهلاك وإغلاق بعض المصانع.
 
وارتفع معدل توليد الطاقة بنسبة %14 ليصل إلي 3774 مليار كيلووات ساعة خلال الأشهر الثمانية الأولي من العام.

 
بينما ارتفع إنتاج النفط الخام بنسبة %11.8 ليصل إلي ما يعادل 17.52 مليون برميل في نوفمبر.

 
وتتزايد احتياجات الصين من الطاقة، خاصة أنها أكبر كتلة بشرية في العالم، ويعتمد اقتصادها علي التصنيع، الذي يعتمد بدوره علي مصادر الطاقة الخارجية، لاسيما واردات البترول، مما يجعلها في حاجة دائمة للتوسع في استثمارات الطاقة خارج حدودها.

 
وفي هذا الإطار تعتزم شركة الصين للبتروكيماويات المسماة »سينوبك«، الاستحواذ علي فرع شركة »أوسيدنيال بتروليم« الأمريكية في الأرجنتين، في صفقة تقدر بنحو 2.45 مليار دولار، في خطوة لتعزيز وجودها في دول أمريكا اللاتينية.

 
وتتوقع »سينوبك«، أكبر شركة تكرير بترول آسيوية، ارتفاع إنتاجهخا بعد هذه الصفقة إلي ما يعادل 51 ألف برميل يومياً، لترتفع احتياطياتها إلي 393 مليون برميل.

 
وتعد الصين، ثاني أكبر مستورد للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة، وتعتمد في نصف احتياجاتها البترولية علي السعودية ودول الشرق الأوسط.

 
ويأتي توجه الصين إلي دول أمريكا اللاتينية في مجال الطاقة، كخطوة لتأمين مصادر الطاقة المستقبلية، في ظل تخوفها المستمر من تعطل شحنات البترول القادمة من السعودية ودول الشرق الأوسط، التي تمر في مضيق »مالكا« الضيق بالقرب من سنغافورة، لأي أسباب مناخية أو سياسية.

 
ويأتي استحواذ »سينوبك« علي شركة »اوسيدنيال ارجنتينا«، بعد أسبوعين من استحواذ شركة كونك الصينية علي حصة كبيرة من شركة أمريكان للطاقة، ثاني أكبر شركة أرجنتينية في إنتاج النفط والغاز الطبيعي.
 
كانت »سينوبك«، قد استحوذت علي %40 من أصول شركة ريبسول البرازيلية، مقابل 7.1 مليار دولار في أكتوير في خطوة لتعزيز وجودها في البرازيل.
 
وتعتزم الشركات الصينية الكبري، وتحديداً »سينوبك« و»كونك« و»بتروليم الصينية«، التوسع في فنزويلا خلال الفترة المقبلة، بعد أن وقعت ست اتفاقيات مع المسئولين هناك، بهدف تعزيز استثماراتها لتصل إلي 40 مليار دولار.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة