أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المنافسة الشرسة تدفع‮ »‬جريت أطلانتك آند باسيفيك‮« ‬للإفلاس


إعداد ـ أيمن عزام
 
افلست شركة جريت أطلانتك آند باسيفيك »P&A « التي كانت تعد واحدة من أكبر شركات بيع التجزئة في الولايات المتحدة، لأن المنافسة الشرسة مع المتاجر الأخري والتعافي الاقتصادي المتباطئ أديا إلي فقدانها السيولة التي تحتاجها بعد عجزها عن إعادة تمويل قروضها.

 
وتحتفظ الشركة بنحو 400 فرع وبأصول تقدر بنحو مليار دولار، وبإجمالي ديون تبلغ 3.2 مليار دولار.
 
وذكرت الشركة التي تتخذ من مدينة نيوجيرسي مقرا لها أن »جي بي مورجان تشيس« سيمدها بقروض بقيمة 800 مليون دولار، وأن المتاجر التابعة لها ستظل مفتوحة وستواصل نشاطها المعتاد رغما عن الإفلاس.
 
وواجهت الشركة مصاعب مالية متفاقمة منذ استحواذها علي متاجر »باثمارك« في 2007 عندما استخدمت لتحقيق ذلك حزمة قروض بقيمة 1.4 مليار دولار.
 
وسجلت الشركة مبيعات بقيمة 9 مليارات دولار في عامها المالي الذي ينتهي في فبراير 2010، لكنها تعرضت لاستنزاف مالي متواصل بوتيرة تبلغ 5 ملايين دولار أسبوعيا.
 
وأوردت »جريت اطلانك اند باسيفيك« تراجع حجم السيولة والاستثمارات قصيرة الأجل لاقل من 100 مليون دولار فقط في شهر سبتمبر علاوة علي احتياجها لسداد مديونيات  في شهر يونيو.
 
وأكدت الشركة أن الإجراءات التي تم اتخاذها لانقاذها من الإفلاس تحظي بموافقة حملة اسهمها.
 
وتستحوذ شركة Yucaipa الاستثمارية علي قدر كبير من ديون الشركة وهو ما يرشحها للعب دور أكبر في إدارة عملية إنقاذ الشركة من هوة الإفلاس.
 
وقال فريدريك براس، المسئول عن إعادة هيكلة الشركة، إنها قد واجهت تحديات بسبب الركود الاقتصادي وتزايد أعداد الشركات المنافسة خصوصا تلك التي حرصت علي تقديم خصومات كبيرة.
 
وأاف أن الشركة لحقت بها أضرار جراء إبرامها عقودا لاستغلال أماكن لم تعد الشركة في حاجة إليها.. علاوة علي إبرامها عقد توريد بشروط مجحفة  مع شركة C&S لتجارة الجملة المختصة بتوريد نحو %70 من الاحتياجات، وكذلك عقد مواصلات مع شركة »جروسري هولرز«.. فضلا عن تكاليف العمالة الباهظة والتزاماتها تجاه صندوق معاشات العاملين.
 
وأضاف أنها اتخذت قرار إعلان إفلاسها بسب تعثرها في سداد مدفوعات أسعار الفائدة علي أذون معينة غير مضمونة في 15 ديسمبر الماضي.
 
وتأسست الشركة في عام 1859 وأصبحت واحدة من أكبر سلاسل محلات البقالة الأمريكية في الثلاثينات، حيث كانت تدير نحو 16 ألف متجر في تلك الفترة.
 
وتسبب الركود الاقتصادي المتباطئ في إلحاق أضرار جسيمة بالعديد من سلاسل السوبر ماركت، حيث عانت من الخصومات التي أدرجتها الكثير من المتاجر المنافسة مثل تلك التابعة لشركة وول مارت.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة