أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

بنك‮ ‬التنمية الآسيوي يرفع تقديراته للنمو إلي‮ ‬%8.6


  المال - خاص
 
رفع بنك التنمية الآسيوي من تقديراته حول الأرقام النهائية للنمو في آسيا خلال العام الحالي.

 
قال البنك إن الانتعاش بات أقوي مما جاء في آخر تقاريره الصادرة في سبتمبر الماضي، حيث من المتوقع أن يسجل هذا النمو في المنطقة ـ باستثناء اليابان ـ نسبة %8.6 بدلاً من %8.2.
 
وقالت صحيفة »وول ستريت«، إن البنك، الذي يتخذ من مانيلا مقراً له، ذكر في تقريره الأخير أن النمو المرتفع خلال العام الحالي، يرجع أساساً إلي تزايد الإنفاق الاستهلاكي، مع استمرار تحسن الصادرات، بدرجة أكبر من المتوقع، لكن هذا النمو سينخفض إلي %7.3 العام المقبل.
 
ومن الدول التي سجلت معدلات نمو قوية هذا العام سنغافورة، التي يؤكد البنك أن نمو ناتجها المحلي الإجمالي، سيصل إلي أكثر من %13.5، بعد أن كان نموها سالباً في العام الماضي، كما أنه من المتوقع أن يتراجع نموها في العام المقبل إلي %5.
 
أما الصين، التي سجلت أعلي معدل نمو لها في عام 2007، عندما بلغ أكثر من %14، فقد تراجع هذا المعدل إلي حوالي %9 في العام الماضي.
 
ومن المتوقع أن يصعد قليلاً هذا العام ليصل إلي أكثر من %10.. وإن كان سيتراجع بنسبة طفيفة في عام 2011، ليصل إلي حوالي %9.
 
وفي تايوان تشير التقديرات إلي أن الناتج المحلي الإجمالي سيقفز بنسبة ضخمة هذا العام، ليصل إلي حوالي %10، بعد أن كان سالب %2 تقريباً في العام الماضي. غير أنه سينخفض أيضاً خلال العام المقبل ليصل إلي %4.
 
وتقول وزارة المالية التايوانية، إن صادراتها قفزت في نوفمبر الماضي بنسبة %21.8، مقارنة بالشهر نفسه من 2009، لتصل قيمتها إلي 24.37 مليار دولار، بفضل تزايد الطلب علي منتجاتها الإلكترونية.
 
وجاء في تقرير البنك أيضاً أن تايوان وكوريا الجنوبية أول الاقتصادات الآسيوية، التي تعلن عن أرقام التجارة الخارجية كل شهر، التي تعد من أهم المؤشرات علي التجارة العالمية، حيث تستخدم المكونات عالية التكنولوجيا من تايوان وكوريا في تجميع أجهزة التليفون والهاتف في مصانع الصين.. ثم تباع بعد ذلك إلي المستهلكين في أنحاء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
ودخل اقتصاد كوريا الجنوبية حالة انكماش منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية في 2007، حيث بلغ معدل النمو %5، ثم تراجع إلي %2 في العام التالي، حتي وصل إلي صفر تقريباً في العام الماضي.. إلا أن البنك يتوقع أن يقفز النمو هذا العام إلي أكثر من %6، ليعود ويتراجع مرة أخري إلي حوالي %4.5 في 2011.
 
ويبدو أن البنوك المركزية في آسيا لا تعتمد علي انتعاش النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة الأمريكية أو أوروبا، ولذلك ستظل تحافظ علي أسعار الفائدة منخفضة لمواجهة الركود المحتمل في العام المقبل.
 
كانت بعض الشركات الآسيوية، التي تعتمد علي الطلب القوي في أوروبا وأمريكا، قد منيت بخيبة أمل في الفترة الماضية، عندما شهد موسم الإجازات بداية قوية خلال التسوق، ثم تراجع الاستهلاك مرة أخري إلي مستوياته المتدنية عقب انتهاء الموسم.
 
ويأمل ستانلي لو، مدير عام شركة »رينلي« لتصنيع الساعات، التي تمتلك مصانع في هونج كونج والصين وسويسرا، وتنتج 15 مليون ساعة سنوياً من الماركات العالمية الفاخرة، التي تباع في أمريكا وأوروبا، أن يؤدي انتعاش المبيعات خلال الأسابيع المقبلة، بفضل أعياد الكريسماس إلي زيادة صادراتها خلال العام المقبل.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة