أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

»‬نيگو‮« ‬اليابانية تغزو أسواق إدارة الأصول في اقتصادات آسيا الناشئة


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
تعتزم مؤسسة »نيكو اسيت مانجمنت« اليابانية، مضاعفة قيمة الأصول التي تديرها إلي أكثر من 250 مليار دولار بحلول عام 2015، بعد استحواذها علي أنشطة إدارة الاستثمارات في سنغافورة واستراليا.

 
 
 تيم ماكارثى رئيس مؤسسة نيكو
قال تقرير أصدره تيم مكارثي، رئيس المؤسسة، الذي نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز هذا الأسبوع، إن »نيكو« تستهدف رفع قيمة الأصول التي تديرها من 120 مليار دولار حالياً إلي 200 مليار دولار خلال ثلاث سنوات، ثم زيادتها إلي ربع تريليون دولار في غضون خمس أو سبع سنوات علي الأكثر، تبعاً لظروف السوق.
 
ويأتي تقرير المؤسسة، بعد أن كشف تيم ماكارثي، عن صفقة استحواذ »نيكو« علي وحدة إدارة الأصول التابعة لبنك »DBS « السنغافوري، مقابل حصة نسبتها %7.5 من أسهم »نيكو«، التي تقدر بحوالي 137 مليون دولار سنغافوري.

 
وهذه الصفقة سترفع إجمالي الأصول، التي تديرها »نيكو« بحوالي 7 مليارات دولار، بعد أن استحوذت الشهر الماضي أيضاً علي مؤسسة »تيندول انفستمنتس« الاسترالية، التي تدير أصولاً في استراليا ونيوزيلندا بحوالي 80 مليون دولار من مجموعة سانكورب.

 
وساعدت هاتان الصفقتان مؤسسة »نيكو« علي التوسع أكثر خارج اليابان، لاسيما في سوق الاستثمارات المباشرة الاسترالية التي تقدر بحوالي 1.25 تريليون دولار.

 
وتحتل »نيكو« المركز الرابع علي العالم في هذا النوع من الاستثمارات، وكذلك في سنغافورة التي بدأت تظهر كمركز آسيوي كبير لإدارة الثروات الآسيوية.

 
وتملك »نيكو« أيضاً صندوق »رونجتونج« لإدارة الأصول، الذي يعد سادس أكبر صندوق إدارة أصول صيني أجنبي في الصين، ولديها مكاتب في هونج كونج.. بالإضافة إلي وحداتها التصنيعية وفروع التوزيع في طوكيو.

 
وكانت »نيكو« قد أكدت في نوفمبر الماضي، أن حوالي %30 من أصولها تأتي من مصادر أجنبية خارج اليابان.

 
وأن استراتيجية »عقد اللآليء« لعمليات الاستحواذات التي تنفذها في الفترة الأخيرة، تساعدها كثيراً علي التوسع في دول آسيا الناشئة سريعة النمو بأسرع ما يمكن.

 
وذكرت أيضاً مجموعة بوسطن الاستشارية لأبحاث الأسواق المالية، في تقرير أصدرته في يونيو الماضي، أن منطقة آسيا باستثناء اليابان من المتوقع أن ترتفع فيها الاستثمارات بأكثر من ضعف معدل نمو الاستثمارات العالمية مع نهاية عام 2014.

 
كما أن عدد المليونيرات في منطقة آسيا الباسيفيك، الذي بلغ 3 ملايين شخص نهاية العام الماضي، يتفق مع عدد المليونيرات في أوروبا، لأول مرة في تاريخ المنطقة، علاوة علي أن حجم ثروات مليونيرات آسيا ارتفع بنسبة %31 عام 2009، ليصل إلي أكثر من 9.7 تريليون دولار.

 
وتعد صفقة »نيكو« مع بنك »DBS « أول نموذج ضخم في آسيا علي تزايد الاتجاه نحو أنشطة اتحاد صناديق إدارة الأصول، وتوزيعها في عمليات مشتركة، مما أدي إلي موجات متتالية من ترك البنوك لأنشطة إدارة الأصول.

 
كما أن مديري صناديق الأصول، بدؤوا يشكلون نسبة كبيرة في حجم الاقتصاد الكلي في المنطقة الآسيوية.

 
كانت أكبر صفقة شهدتها المنطقة في العام الماضي، عندما وافق صندوق »بلاك روك« الأمريكي علي شراء وحدة »باركليز جلوبال انفستوز« في صفقة جعلته أكبر صندوق إدارة أصول في العالم، حيث بلغت قيمتها أكثر من 3 تريليونات دولار.

 
وباع بنك »كريدي سويس« نشاط إدارة الأصول، الذي يتكبد خسائر باستمرار إلي صندوق »ابردين« لإدارة الأصول في ديسمبر الماضي، بحوالي 250 مليون جنيه استرليني.

 
ويقول بيوش جوبتا، رئيس بنك »DBS «، إنه قرر بيع نشاط إدارة الأصول، بسبب ضعف نموه غير أنه ينوي الاستمرار في نشاط إدارة الأصول، ولذلك اشتري حصة في »نيكو«، وهي نفس الحصة التي استحوذت عليها وحدة »سوميتومو تراست آند بانكنج« في العام الماضي.

 
ويحتفظ البنك أيضاً بحصته البالغة %33 في صندوق شانجشنج لإدارة الأصول الصيني، الذي يأمل أن يحقق منه أرباحاً ضخمة بفضل الاقتصاد الصيني القوي، لا سيما مع التدفقات الاستثمارية في الأصول الصينية المقومة بالرينمنبي.

 
ويقول بيوش جوبتا، إنه يحاول إعادة هندسية التعاملات في صناديق إدارة الأصول في سنغافورة، للتركيز علي التوزيع، لكنه مقتنع أيضاً بضرورة العمل في نشاط ابتكار الأدوات المالية حتي يتمكن من الاستجابة بسرعة لمطالب المستثمرين الباحثين عن أدوات جديدة.
 
ويري »جوبتا« أن مشاركته لصندوق »نيكو« سيساعده علي غزو نشاط إدارة الأصول بسرعة أكبر، وفي الوقت نفسه سينعش قدرات بنك »DBS « الاستثمارية والهيكلية في إدارة الأصول التي يملكها البنك فعلاً، مع تزايد خبرة المحللين العاملين فيه، ومساندة مبيعات الأدوات المالية، وابتكار العديد من الأدوات المالية الجديدة.

وتعكس أيضاً صفقة »نيكو« مع بنك »DBS « تزايد اتجاه البنوك اليابانية نحو موارد جديدة، بعد تباطؤ نمو سوقها المحلية مثل مجموعة »ميتسوبيشي« UFJ المالية، التي اشترت في الشهر الماضي أصولاً مالية من »رويال بنك« الاسكتلندي.. وكذلك قيام مجموعة »ميزوهو فاينانشيال« بشراء حصة في »بلاك روك« بحوالي 500 مليون دولار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة