أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

توقعات بتغير خريطة أنظمة التشغيل عالميا وظهور منافسين جدد





هبة نبيل

ساعدت شريحة الأفراد المستخدمين مؤخراً علي احتدام المنافسة بسوق أنظمة التشغيل بشكل يفوق شريحة الشركات ورجال الأعمال، خاصة مع انتشار الهواتف الذكية وإقبال المستخدمين عليها، مما لفت انتباه الشركات المنتجة لأنظمة التشغيل بضرورة مواكبة هذه التكنولوجيا والتنافس علي تقديم التطبيقات الخاصة بها.

 
ووفقاً لمسئولي الشركات وخبراء أنظمة التشغيل بالقطاع فإن الأجهزة اللوحية مثل الـ»i-Pad «، جلاكسي والتي تعمل بالأساس علي نظام تشغيل IOS الذي تنتجه شركة آبل، ستصبح الأجهزة الذكية المزودة بتكنولوجيا اللمس محور المنافسة بين كل من مايكروسوفت عبر نظامها المتطور »ويندوز 8« وجوجل عبر نظامها المفتوح أندرويد لتشتد المنافسة مع نظام IOS الخاص بشركة آبل.

 
وأجمع خبراء علي أن تطوير الـ»User Interface « ، الاستخدامات الموجودة في نظام التشغيل، يعد عامل جذب المستخدمين نحو نظام معين دون غيره وليس نظام التشغيل نفسه، موضحين أنه علي الرغم من تقارب المنافسة بين الأنظمة الثلاثة آبل، وآندرويد، وويندوز فإنه من المحتمل ظهور أنظمة جديدة تغير خريطة المنافسة في سوق أنظمة التشغيل.

 
ووفقاً لأحدث الدراسات عن تطورات سوق الهواتف الذكية حتي عام 2015، فإن توقعات محللي أنظمة التشغيل بالعالم تجزم باستحواذ نظامي ويندوز وآندرويد، علي ثلثي السوق في غضون أربع سنوات مقابل عدم تنامي الحصة السوقية لنظام ios آبل بسوق الهواتف الذكية العالمية ليسجل تراجعاً طفيفاً عن %15.7 في عام 2011 لتصل إلي %15.3 في عام 2015.

 
وأكد محللون أن نظام التشغيل »آندرويد« هو الرابح الأكبر ولديه الفرصة للهيمنة علي السوق ومن المتوقع وصول حصته إلي %45.9 من السوق العالمية خاصة مع تنامي مبيعات الهواتف الذكية وتجاوز مبيعات آندرويد علي الهواتف الذكية لمبيعات IOS منذ منتصف 2010.

 
وجاءت هذه التوقعات موازية لصعود حصة آندرويد من السوق العالمية هذا العام إلي %38 واستحواذ جوجل علي موتورولا وموبايل، بالإضافة إلي نجاح ويندوز 7 وبيعه حوالي نصف مليار نسخة في أقل من عامين وإطلاق مايكروسوفت لـ»ويندوز 8« في غضون عامين.

 
وفي هذا السياق رأي هاني مرقص، رئيس برامج الشراكة الحكومية بشركة مايكروسوفت، أن شريحة الأفراد هي المؤثر الأكبر في احتدام المنافسة بين أنظمة التشغيل، نظراً لاعتماد تكنولوجيا المعلومات علي المستخدم النهائي أكثر من الشركات.

 
وأشار مرقص إلي أن نظام التشغيل ويندوز 8 والمنتظر إطلاقه خلال عامين سوف يحدث انقلاباً في سوق الأنظمة علي مستوي الأجهزة اللوحية للمنافسة عليها، متوقعاً حدوث عدة تغييرات في سوق الأنظمة، خاصة مع إعلان شركة »HP « منذ أيام عن إيقاف دعم نظام التشغيل WEB OS وإنهاء كل العمليات التي تجريها علي الأجهزة اللوحية وهواتف الللمس باستخدام هذا النظام.

 
وقال مرقص إن مايكروسوفت ستنافس بقوة علي الأجهزة اللوحية وأجهزة اللمس مع نظامي IOS اللذين تنتجهما آبل، وكذلك آندرويد، وكروم اللذان تنتجهما جوجل، موضحاً أن أهم ما يميز النظام الجديد ويندوز 8 هو اعتماده علي معالجات تشغيل أجهزة مثل الـ»i-Pad « وجلاكسي، علاوة علي أن هذه المعالجات تستهلك قليلاً من الطاقة الكهربائية ومزودة بتكنولوجيا اللمس أكثر من تلك الموجودة في ويندوز 7.




 
قال محمد صلاح، المسئول عن نظام الـ»ويندوز« بشركة مايكروسوفت، إن احتدام المنافسة بين نظامي التشغيل ويندوز وآندرويد، لم يظهر بقوة سوي علي مستوي الهواتف الذكية وهواتف اللمس، ولكن علي مستوي الحاسبات فإن ويندوز 7 هو الأنجح نظراً لوصول حصته بالسوق العالمية إلي %95.

 
واعتبر صلاح شريحة الأفراد المساهم الأكبر في احتدام المنافسة بين الأنظمة نتيجة نمو استخداماتها بشكل كبير وظهور أنواع جديدة من الأجهزة التي تعتمد علي التكنولوجيا الحديثة كأجهزة الـ»i-Pad «.

 
وتوقع مسئول الـ»ويندوز« بشركة مايكروسوفت سيطرة ويندوز 8 علي أجهزة اللمس خلال عامين أو ثلاثة أعوام من الآن، خاصة بعد النجاح الذي حققه ويندوز 7 ببيع حوالي نصف مليار نسخة في فترة أقل من عامين.

 
وفي الإطار نفسه أوضح مقبل فياض، رئيس مجلس إدارة شركة بروسيلاب لتكنولوجيا المعلومات، أن التغيير الحقيقي في سوق أنظمة التشغيل يتمثل في صعود مستخدمي نظام التشغيل آندرويد إلي %38 من حصة السوق العالمية، نافياً رجوع ذلك إلي شريحة بعينها نظراً لتشابه أنظمة التشغيل، مؤكداً أن الفارق الحقيقي يكمن في الخدمات التي تقدم من قبل أنظمة التشغيل بما يجذب المستخدمين بالإضافة إلي سهولة استخدام النظام دون طبيعة النظام نفسه.

 
وأشار فياض إلي أن »آندرويد« استطاع إقناع معظم الشركات بسهولة استخدامه وسرعته، ولذا انتشر بصورة أكبر، وفي المقابل انتشر  ويندوز عندما نافس آندرويد علي سوق الهواتف الذكية، موضحاً أن الهاردوير تتطور بسرعة كبيرة، كما أن التطور سيستمر بشكل واضح مستقبلاً بالدمج بين الهواتف واللاب توب ، وبالتالي فأنظمة التشغيل ستقدم أسهل ما لديها علي ما يسمي بالـ»User Interface «.

 
وقال فياض إن أجهزة الـ»i-Pad « لا تمثل نظام التشغيل آندرويد أو ويندوز ولكنها تعمل بنظام التشغيل ios الذي تنتجه شركة آبل وعلي الرغم من صعوبة هذا النظام فإن الاستخدامات الموضوعة عليه أو ما يسمي الـ»User Interface « أكثر مرونة من غيرها، كما أن »آندرويد« هو الأكثر انتشاراً في الوقت الراهن علي مستوي سوق الهواتف الذكية، بالإضافة إلي النمو السريع الذي يشهده كل من نظامي الويندوز وios ، مؤكداً التقارب الكبير في المنافسة بين الأنظمة الثلاثة ، متوقعاً إمكانية ظهور أنظمة أخري تعمل علي منافستها وبشكل قوي في مراحل جديدة.

 
وأرجع محمد علي، مساعد مدير التسويق بشركة »HTC «، التطور الذي شهده نظام ويندوز إلي التحديث المجري عليه والمتمثل في ويندوز 7 والذي جاء لمخاطبة مستهلكي الهواتف الذكية، ومواكبة تطور نظامي آبل، وآندرويد، مؤكداً أن شريحة الأفراد هي المساهم الأكبر في زيادة شدة المنافسة بين الأنظمة بما يساعد علي قيام الشركات بتحديثها بما يتناسب مع استخدامات الهواتف الذكية والتكنولوجيات الجديدة.

 
وقال مساعد تسويق »HTC « إن قيام شركة جوجل بالاستحواذ علي شركة موتورولا موبيليتي، مؤخراً سيساعد علي حدوث نمو كبير لنظام التشغيل آندرويد خلال الفترة المقبلة مع احتمالية تراجع مبيعات ويندوز نظراً لكونه يفتقد جميع التكنولوجيات الجديدة التي يمتلكها كل من نظام آندرويد، أو آبل، كما أن الحصة السوقية لآندرويد بدأت في الارتفاع نتيجة انتشاره الواسع وتشغيله للأجهزة ذات الفئات السعرية المتنوعة علي عكس آبل التي تفتقر ذلك.

 
وأوضح أن أجهزة »HTC « تعمل بنظامي ويندوز، وآندرويد معاً ولكنها تركز علي آندرويد بالسوق المصرية بنسبة تصل إلي %90 وحوالي %10 لنظام ويندوز.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة