أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

اوباما يسعي لتجنب الهاوية المالية باسرع مايمكن


المال - خاص

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه وزعماء الكونجرس يتعين عليهم أن يشرعوا في العمل من أجل تفادي زيادات في الضرائب وتخفيضات في الإنفاق سيبدأ سريانها بشكل تلقاني مع نهاية العام في الوقت الذي أجري فيه محادثات مع أعضاء الكونجرس يوم الجمعة .

وقال أوباما للصحفيين "أعتقد أننا جميعا ندرك أن لدينا مهمة عاجلة يتعين إنجازها ."

 
باراك أوباما 
وذكرت وكالة رويترز ان اوباما اكد علي انه ينبغي ضمان  عدم ارتفاع  الضرائب على الأسر في الطبقة المتوسطة وبقاء الا قتصاد قوي مع توفير  الوظائف.. تلك أولويات يتقاسمها الديمقراطيون والجمهوريون والمستقلون والناس في جميع أنحاء البلاد .

والتقى أوباما مع عدد من زعماء الكونجرس وكبار المساعدين في قاعة روزفلت بالبيت الأبيض. وجلس على يمين الرئيس الأمريكي رئيس مجلس النواب جون بينر المنتمي للحزب الجمهوري وعلى يساره زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السناتور هاري ريد .

وحضر الاجتماع أيضا جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي وزعيمة الأقلية الديمقراطية في مجلس النواب نانسي بيلوسي ووزير الخزانة تيموثي جايتنر وكبير موظفي البيت الأبيض جاك ليو ورئيس المجلس الاقتصادي القومي جين سبرلنج .

وأكد أوباما على موقفه بأن الحل لتجنب ما يعرف بالمنحدر المالي يجب أن يوازن بين زيادة ايرادات الضرائب وأي خفض في الإنفاق أو إصلاحات في برامج شبكة الأمان الاجتماعي .

وقال أوباما "آمل بأن يكون ذلك بداية لعملية مثمرة نستطيع فيها التوصل إلى اتفاق بشأن تقليص العجز في ميزانيتنا بطريقة متوازنة ومعالجة بعض من هذه المعوقات التي تعرقل النمو على الأمد الطويل والتركيز على ضمان قدرة أسر الطبقة المتوسطة على المضي قدما ."

وفي وقت لاحق قال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان مسؤولين بالبيت الابيض سيواصلون المحادثات مع اعضاء الكونجرس اثناء سفر اوباما في جولة اسيوية الاسبوع الجاري .

واضاف كارني قائلا في بيان "اعضاء الفريق المعاون للرئيس سيواصلون الاجتماعات والمناقشات مع اعضاء وموظفي الكونجرس في الايام القليلة القادمة اثناء سفر الرئيس في اسيا ."

ويغادر اوباما واشنطن اليوم السبت في رحلة الي اسيا ستتضمن زيارة تاريخية الي ميانمار .

وعبر خبيران اقتصاديان امريكيان بارزان يوم الجمعة عن تشاؤم عميق من ان يتمكن السياسيون في واشنطن من التوصل لاتفاق لكبح الدين العام الضخم الذي يثقل كاهل الولايات المتحدة .

وقالت شيلا بير رئيسة مجلس الادارة السابقة للمؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع وستيفن روتش وهو خبير اقتصادي مخضرم في كلية الادارة بجامعة ييل إن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) يخلق فقاعة مالية كارثية اخرى بمحاولاته لتحفيز الاقتصاد من خلال سياسته المعروفة بالتوسع الكمي .

وكان الاثنان يتحدثان في مؤتمر ترعاه مؤسسة راند ومجموعة تومسون رويترز في مقر راند في سانتا مونيكا بولاية كاليفورنيا .

وقالت بير -التي استقالت من رئاسة المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائع في يوليو 2011- إن سياسة مجلس الاحتياطي لضخ الاموال في الاقتصاد مصحوبة بفترة لم يسبق لها مثيل من اسعار الفائدة المنخفضة تاريخيا تخلق "أكبر فقاعة للسندات على الاطلاق ".

واضافت أنها تعتقد ان الولايات المتحدة تتجه نحو إنهيار مالي على غرار ذلك الذي شهدته عندما انهارت سوق المساكن قبل ست سنوات لكن السبب هذه المرة هو ان المستثمرين يبحثون عن عوائد أعلى وأكثر مخاطرة في فئات اخرى من الاصول .

ووصف روتش سياسة مجلس الاحتياطي لاسعار الفائدة المنخفضة والتوسع الكمي بأنها "قنبلة موقوتة ".

وتحدث الاثنان بينما اجتمع زعماء الكونجرس في واشنطن مع الرئيس باراك اوباما لمحاولة ايجاد تفاهم مشترك بشان الضرائب والانفاق يسمح لهما بتفادي "منحدر مالي" يلوح في الافق قد يدفع الاقتصاد الامريكي للانزلاق مجددا الي الركود .

وستسري زيادات في الضرائب وتخفيضات في الانفاق تبلغ قيمتهما الاجمالية حوالي 600 مليار دولار في الاول من يناير ما لم يجد الكونجرس وسيلة لاستبدالهما باجراءات أقل حدة لخفض عجز الميزانية قبل ذلك الموعد .

واعرب روتش وبير عن اعتقادهما بأن ادارة اوباما والكونجرس لن يتمكنا من اقرار الاصلاحات الهيكلية الاساسية الضرورية للتغلب على أزمة ديون امريكا الطويلة الاجل .

وتسجل الولايات المتحدة عجزا سنويا يزيد عن تريليون دولار منذ بضع سنوات. ويبلغ حجم الدين القومي الان اكثر من 16 تريليون دولار
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة