أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

غضب فى قطاع السياحة من دعوة «السلفية الجهادية » لهدم الأهرامات


شيرين راغب

أثارت دعوة الشيخ مرجان سالم الجوهرى، القيادى فى تنظيم السلفية الجهادية إلى شأن هدم الأهرامات وأبوالهول استياء وغضبا شديدين بين أوساط القطاع السياحى، لما لها من تأثير سلبى على الصناعة فى مصر، وقال الخبراء «كلما تواجدت مصر بقوة فى المعارض الدولية يحدث شىء صغير فى الداخل يجعل مهمة وزارة السياحة والقائمين على القطاع صعبة للغاية » ، وتعجب آخرون من هذه الأفكار التى لا توجد فى أى من البلدان الإسلامية والتى تتسم بالتزمت مثل إيران فى إشارة منهم إلى ازدهار السياحة فى بعض دول الخليج، خاصة الإمارات .

وكان الشيخ مرجان قد قال إنه يجب تحطيم تماثيل «أبوالهول » و «الأهرامات » ، أسوة بتحطيم الجهاديين تمثال «بوذا » فى أفغانستان، معلنا مشاركته بشكل شخصى فى هدم هذا التمثال، مؤكداً أنه يجب تحطيم تماثيل «أبوالهول » و «الأهرامات » ، لأنها أصنام وأوثان تعبد من غير الله، وبالتالى فيجب تحطيمها ».

ولم يقتصر نشر هذه الأفكار على الإعلام المحلى فقد تناقل عدد من المواقع الألمانية هذه الأفكار، متعجبة من وجود مصريين يفكرون هذا التفكير، ورغم أنه خلال أيام يحتفل العالم بوجود مليار سائح يجوب العالم - نصيب مصر منها أقل من %1 - فإن هذه الأفكار تقلل من نصيب مصر المتواضع من عدد السائحين .

ويشير أحدث الاحصاءات إلى أن استثمارات القطاع الخاص فى صناعة السياحة تتعدى 200 مليار جنيه فى كل من الغردقة وشرم الشيخ ومرسى علم، حيث يعمل بهذه الصناعة 3.8 مليون شخص، وتوجد 200 شركة سياحة، 215 ألف غرفة فندقية، 4000 بازار، 6000 مطعم سياحى، وحذر الخبراء من تأثر نشاط هذه المهن إذا ما تخوف السائحون من زيارة مصر كنتيجة طبيعية لخشيتهم من هذه الأفكار .

وأعرب طارق مشرف، مدير عام شركة برونتو للسياحة، استياءه وحزنه الشديدين لما تطالب به الجهادية السلفية بهدم الاهرامات وتمثال أبوالهول باعتبارهما أصناماً، مؤكداً أن هذه الأفكار تصل إلى العالم الغربى سريعاً بفعل المنافسين لمصر فى مجال السياحة، إضافة إلى سرعة الشبكات الاجتماعية فى توصيل هذه الاخبار للعالم أجمع، وهو ما يخيف السائحين من القدوم إلى مصر، خاصة أن أحد ممثلى هذا التيار ظهر على شاشة إحدى الفضائيات يتباهى ويتفاخر أنه كان ضمن من هدموا تمثال بوذا فى أفغانستان .

وقارن مشرف بين هذه الأفكار الغريبة والتى تتسم بالشطط والأوضاع فى إيران وهى أكثر تزمتاً من مصر، مؤكداً أن نشاط السياحة قائم دون أى معوقات وهناك مرونة فى التعامل مع الآثار ويرحبون بالأجانب دون أى مشاكل .

ولفت إلى أن السعودية وهى دولة إسلامية تمتد على أراضيها باقى آثار مدينة البتراء الموجودة فى الأردن، حيث إن الانباط الذين اقاموا تلك الحضارة والمدينة كانت دولتهم تمتد من شمال السعودية إلى الاردن، ورغم احتواء هذه الآثار على تماثيل ونقوش وكتابات لم تفكر السعودية فى هدمها كما يفكر تيار الجهادية السلفية بل فكروا فى وقت من الاوقات فى تنشيط السياحة فى منطقة شمال السعودية .

وأشار مشرف إلى خطورة هذا الامر على الجانب الاقتصادى، متساءلاً ما البديل عن السياحة للعاملين بها؟ وكيف يمكن أن يتم تأمين مصدر دخل لهم؟ قائلاً إن السعودية إذا لم تكن تملك بترولاً كانت ستعمل على تنشيط صناعة السياحة بها لجعلها مصدراً من مصادر الدخل القومى، مشيراً إلى ازدهار صناعة السياحة فى العديد من دول الخليج العربى .

يذكر أنه فى الوقت الذى تتقدم فيه اقتصادات الدول العربية التى تشجع صناعة السياحة تتراجع الصناعة بمصر، وقد توقع خبراء السياحة الدوليون أن يحقق قطاع السياحة والسفر فى الإمارات عائداً يبلغ 73 مليار درهم (19.9 مليار دولار ) وأن يستقطب القطاع استثمارات تتجاوز قيمتها 41.5 مليار درهم خلال عام 2012 أى ما يعادل (%40.7) من إجمالى الاستثمارات السياحية المتوقعة فى منطقة الشرق الأوسط .

بينما بلغت إيرادات مصر من السياحة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2012 (6.9 مليار دولار ) بارتفاع %19 عن الفترة المقابلة من 2011 ، ومن المتوقع أن يزيد عائد السياحة إلى 12.5 مليار دولار بنهاية عام 2013 إذا كانت الظروف السياسية مواتية .

من جانبه انتقد عبدالمنعم قيراط، رئيس هيئة الإعلام بغرفة السلع السياحية، فكر الجماعة السلفية الجهادية المتشددة التى تقول بضرورة هدم «الأهرام » و «أبوالهول » قائلا : «إذا كان المتظاهرون المطالبون بتطبيق الشريعة قد احتشدوا يوم الجمعة الماضى معتقدين أنهم سيرهبون باقى الشعب المعتدل فإن هذا لن يحدث ».

وأكدا أن هذه الاطروحات قد توثر على نظرة المواطن البسيط لاصحاب البازارات والعاملين فيها باعتبارهم يعملون فى بيع الاصنام، مطالباً الشعب المصرى بالوقوف امام تلك الافكار المتطرفة لان البلد يضيع على أيدى هؤلاء «المتأسلمين » ، وشدد على أن هذه الآراء الهدامة عندما تظهر على الملأ تؤثر على الاقتصاد المصرى كله .

ولفت قيراط إلى أن التواجد المصرى فى المعارض الدولية للسياحة يعزز من شأنها ويفتح مزيداً من الآفاق أمامها للترويج للمقصد السياحى المصرى فى الخارج، ولكن يأتى حدث أو طرح أفكار متطرفة على الملأ ليلغى مجهودات الوزارة والغرف السياحية وجميع العاملين بالسياحة ليعيد مصر مرة أخرى لنقطة الصفر وتدمر صناعة السياحة لسنوات كاملة .

وأكد عبدالفتاح العاصى، وكيل وزارة السياحة للفنادق، أن ما تطالب به الجهادية السلفية سيؤثر على صناعة السياحة ليس فى المدى القصير، ولكن على المدى الطويل، مفضلاً عدم تسليط أضواء الإعلام المحلى على هذه الافكار المتطرفة، باعتبار أنه لن يتم تنفيذها، لا سيما أن تعداد المنتمين لجماعة الجهادية السلفية لا يتعدى الـ 4 ملايين، فى حين أن تعداد مصر أكثر من 80 مليون نسمة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة