أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

%25 زيادة مرتقبة فى عدد الشركات بمعرض «سيتى سكيب 2013»


رضوى عبدالرازق

قال الخبراء والمتعاملون بالقطاع، إن معرض «سيتى سكيب » الذى عقد خلال شهر فبراير الماضى، حقق نجاحاً كبيراً من حيث إقبال الجماهير وعدد المستثمرين على الرغم من حالة عدم الاستقرار الأمنى والسياسى وضعف القوى الشرائية التى صاحبت تلك الفترة فى البلاد .

 
 أيمن اسماعيل
وتوقع الخبراء زيادة عدد الشركات بنسبة قد تزيد على 25 % فى سيتى سكيب المقررة إقامته 27 مارس 2013 مع تحسن الأوضاع وتنامى الرغبات الشرائية، وحالة التفاؤل التى تخيم على الشركات العقارية، إضافة إلى انتهاء العديد من المشروعات .

ويشارك فى المعرض نخبة من شركات الاستثمار والتمويل، ومنها شركات «كابيتال بلازا » و «ماجد الفطيم » و «مجموعة الفطيم » و «المصرية للمنتجعات السياحية » و «المعمارى للمقاولات ».

فى البداية توقع المهندس أيمن إسماعيل، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة ماوتن فيو للتطوير العقارى، زيادة عدد الشركات الموجودة بمعرض سيتى سكيب 2013 ، والمزمع إقامته خلال شهر مارس، خاصة مع استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية نسبياً فى القطاع وعودة الطلب على المشروعات السكنية مؤخرا، مما ساهم فى تحفيز الشركات على ضخ استثمارات جديدة وإنهاء المراحل الانشائية للمشروعات العقارية وزيادة عدد الوحدات المطروحة بالسوق خلال المرحلة الحالية .

ويضاف إلى ذلك حالة التفاؤل التى تخيم على المتعاملين بالقطاع من إمكانية تعويض حجم الخسائر التى شهدتها السوق خلال العامين الماضيين وتضاعف معدلات الطلب على المشروعات وحدوث تغيرات سعرية تساهم فى ارتفاع نسب المنتج من الوحدات العقارية خلال السنوات المقبلة .

وألمح إسماعيل إلى زيادة فرص نجاح المعرض القادم، مقارنة بـ «سيتى سكيب 2012» والذى شهد نجاحا جيدا على الرغم من حالة التخبط السياسى ومخاوف العملاء من تفعيل الرغبات الشرائية وحالة الشلل التامة التى أصابت القطاع خلال تلك الفترة، لكن الشركات استطاعت تحقيق نسب مبيعات جيدة تبشر بمضاعفتها خلال مشاركتها العام المقبل .

وكشف رئيس مجلس إدارة، العضو المنتدب لـ «ماوتن فيو » للتطوير العقارى، عن دراسة الشركة الوجود خلال العام المقبل مع توقعات ارتفاع الطلب وزيادة الإقبال الجماهيرى، خصوصاً مع عدم مشاركتها فى معرض العام الحالى، تخوفاً من حالة غموض الرؤى وركود القطاع فى ذلك الوقت .

وفى سياق متصل، أكد المهندس هشام شكرى، رئيس مجلس إدارة شركة رؤية للاستثمار العقارى والسياحى، وجود الشركة فى معرض «سيتى سكيب 2013» مع توقعات بتزايد حجم الإقبال الجماهيرى وقدرة الشركات على اكمال تسويق وحداتها المعروضة مع ظهور الطلب المتراكم وانتهاء حالة غموض الرؤى التى خيمت على القرارات الشرائية للعملاء وأدت بدورها إلى استمرار حالة الركود وتكبد الشركات العقارية خسائر كبيرة .

وأشار شكرى إلى امكانية تضاعف حجم الشركات العقارية الموجودة بالمعرض، مقارنة بسيتى سكيب 2012 ، خاصة الشركات الاجنبية، لافتا إلى جاهزية القطاع لاستقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والخارجية وتنوع الفرص الاستثمارية المتاحة حالياً فى السوق، موضحاً دخول الشركة مراحل جديدة فى مشروعاتها السكنية والإدارية وبحثها التسهيلات والآليات التسويقية التى تتناسب مع ظروف السوق خلال هذه الفترة لتلبية احتياجات العملاء وتحقيق مبيعات جيدة، مقارنة بالنسب التسويقية لعام 2012.

وقال رئيس مجلس إدارة رؤية، إن المعارض الدولية تساعد فى تطوير حجم منتجات القطاع العقارى وابتكار آليات انتاجية وتسويقة جديدة تساهم فى تنويع المنتج، فضلاً عن استقطاب شريحة جديدة من العملاء وقياس متطلبات السوق واحتياجات راغبى الحصول على وحدات سكنية مع كونها وسيلة اتصال مباشرة بالعميل والتعرف على حجم منتجات القطاع ومدى جدية الشركات .

ومن جهته أكد عبدالناصر طه، عضو مجلس إدارة المنظمة العربية للاستثمار والتنمية العقارية، أهمية وضع قوانين تساهم فى تنظيم عملية الاستثمار فى السوق المحلية من خلال جذب وتشجيع رؤوس الأموال المحلية والأجنبية على اقامة مشروعات تساهم فى استغلال الفرص المتاحة بالقطاع ورفع القيمة المضافة له على الاجل الطويل .

واشار إلى حاجة السوق لإعادة النظر فى الاجراءات المنظمة لعمليات تسجيل الوحدات العقارية والحد من صعوبتها والبيروقراطية التى أدت بدورها إلى ضعف آليات التمويل العقارى، وعدم تفعيلها إلى الآن، ومن ثم حرمان شريحة كبرى من راغبى الحصول على وحدات سكنية من الحصول على الوحدات والإضرار بشركات الاستثمار العقارى وضعف معدلات التسويق فى السنوات الأخيرة .

وشدد طه على ضرورة مشاركة الحكومة بعرض مشروعاتها القومية والسكنية خلال معرض سيتى سكيب الدولى عام 2013 لإعطاء الثقة والدعم إلى القطاع الخاص والاستثمارات الخارجية، علاوة على بحث اليات مشاركة القطاعين فى تنمية حجم الاستثمارات والمشروعات السكنية .

وأكد طه زيادة معدلات النمو السكانى والطلب الحقيقى على الوحدات، مقارنة بحجم الاستثمارات والمشروعات المتاحة فعلياً، مما يستوجب بحث آليات زيادة حجم المنتج من الوحدات السكنية ووضع تشريعات تحد من المخاطرة فى القطاع العقارى، خاصة مع ارتفاع حجم الفوائض المالية لشركات التطوير العقارى الخليجية ورغبتها فى البحث عن أسواق جاذبة لتنمية حجم مشروعتها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة