استثمار

949 مليون يورو من الاتحاد الأوروبى


كتب ـ فريق المال :

وقعت وزارة التعاون الدولى أمس اتفاقيتين مع الاتحاد الأوروبى، تبلغ قيمة الأولى 500 مليون يورو، بينما تقدر الأخرى بـ 449 مليون يورو بإجمالى 949 مليون يورو يتم توجيهها لإقامة مشروعات تنموية بالسوق المحلية وللمساعدة فى خلق الوظائف ضمن حزمة مساعدات تبلغ 5 مليارات يورو شهد الاتحاد بتقديمها لمصر .

 
 هشام قنديل
واختتم الاتحاد الأوروبى مؤتمر «قمة الأعمال المصرية ـ الأوروبية » المشترك أمس الأربعاء بحضور الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، وكاثرين أشتون، نائب رئيس المفوضية الأوروبية لشئون السياسة الخارجية .

كشف أندروا جاكوبس، رئيس وحدة التعاون الجغرافى لدول المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط ببرنامج «يوروب آيد » فى المفوضية الأوروبية بالقاهرة، أن الوحدة بصدد ضخ الحزمة التمويلية الخاصة بالاتفاقية الثانية بقيمة 449 مليون يورو، وتستمر حتى عام 2013.

وقال فى تصريحات لـ «المال » إن هذه الحزمة التمويلية سيتم توجيهها لعدد من المجالات التنموية والاقتصادية فى السوق المحلية، من بينها التنمية المجتمعية والتعليم والبنية التحتية والحوكمة والصناعة .

وأشار جاكوبس الى أن اللقاء الذى عقد أمس بين كاثرين أشتون والدكتور أشرف العربى، وزير التخطيط والتعاون الدولى، استهدف التوقيع على اتفاق برنامج التعاون والشراكة، والمقرر أن تبلغ قيمته التمويلية 20 مليون يورو .

من جانبه قال الدكتور أشرف العربى، إن الاحتياجات التمويلية للحكومة حتى نهاية السنة المالية الحالية تقدر بنحو 10 مليارات دولار .

وأضاف لـ «المال » أن الحكومة ستتمكن من تدبير تلك المبالغ بالكامل، نافيا أن يكون صندوق النقد الدولى قد طلب من الحكومة تخفيض سعر العملة .

وقال الدكتور عبدالقوى خليفة، وزير المرافق والصرف الصحى لـ «المال » ، إن الوزارة ستتقدم بطلب لوزارة التعاون الدولى لتخصيص جزء من المساعدات المتعهد بها الى مشروعات الصرف الصحى، لافتا الى أن مشروعات الصرف الصحى التى تتطلع الوزارة الى تنفيذها، تتطلب ضخ استثمارات تتجاوز 80 مليار جنيه، وفق تقديره .

وقال الدكتور رشاد المتينى، وزير النقل، فى تصريحات لـ «المال » ، إن الوزارة تلقت من الاتحاد الأوروبى مليار جنيه، لافتا الى تطلع الوزارة للاستحواذ على نصيب من تعهدات الاتحاد الأخيرة، خصوصا أن هناك مشروعات عملاقة يجرى العمل على تنفيذها، منها تنمية محور قناة السويس . وأضاف المتينى لـ «المال » أن احتياجات وزارة النقل التمويلية حتى نهاية السنة المالية الحالية تقدر بنحو 10 مليارات جنيه لمشروعات الطرق والسكك الحديدية .

من جانبه قال السفير جمال بيومى، مدير إدارة أوروبا بوزارة التعاون الدولى، إن المساعدات التى تعهد بها الاتحاد الأوروبى ستكون فى صورة مشروعات تنموية ولن يتم توجيهها الى سد عجز الموازنة، وهو ما أكدته مصادر مطلعة داخل وزارة المالية لـ «المال ».

وقال كلاوديو باسيفيك، سفير إيطاليا بالقاهرة، إن اطلاق حزمة المساعدات الأخيرة يتطلب تنفيذ بعض الشروط، على حد قوله .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة