أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مطالب بالاستعانة بخبرات البدو في مشروعات نهضة سيناء‮


حسام الزرقاني - نادية صابر
 
دعا عدد من مستثمري سيناء إلي ضرورة مشاركة أهالي سيناء في تحقيق التنمية العمرانية المستدامة في المنطقة والاستعانة بهم في جميع المشروعات السياحية والزراعية والصناعية، وشددوا علي أهمية إزالة جميع التحديات والصعوبات المرتبطة بالتمويل والنقل وتوفير الخدمات الأساسية والعمالة الماهرة للنهوض بالتنمية السياحية والصناعية والزراعية بسيناء.

 
 
 سامي سليمان
ولفتوا إلي ضرورة الاهتمام أيضا بالتصنيع الزراعي في وسط سيناء من أجل تعظيم القيمة المضافة للإنتاج الزراعي وتشغيل البدو وشباب الخريجين وإتاحة فرص عمل لأهالي وسط سيناء الذين يزيد عددهم علي الـ70 ألف مواطن.

 
وجدد بدو سيناء مطالبهم بضرورة الاستفادة من خبراتهم في دفع عجلة الاستثمارات داخل سيناء، مؤكدين أن أبناء سيناء يعانون من البطالة وأنهم لا يستفيدون من الشركات والمشاريع الاستثمارية المقامة في محافظتهم.

 
وأكدوا -خلال المؤتمر العلمي الثاني حول تفعيل دور شيوخ القبائل في دفع التنمية والاستثمار بسيناء بجامعة قناة السويس، الذي عقد مؤخراً بمحافظة الإسماعيلية -أن نسبة أهالي سيناء العاملين في الفنادق والمنتجعات السياحية القائمة في سيناء لا تزيد علي واحد بالمائة من إجمالي العاملين في تلك المشروعات، حيث إن هناك تفرقة بين أبناء سيناء وأبناء الوادي في الوظائف داخل سيناء.

 
وقال عدد من شيوخ منطقة جنوب سيناء إن منطقة وسط سيناء مهملة من خطط التنمية وتحتاج إلي إنشاء محافظة ثالثة لوسط سيناء للاستفادة من هذه المنطقة والتي توجد بها أراض خصبة للزراعة، حيث إن احتياج أهالي سيناء لمياه النيل العذبة للشرب وللزراعة، خاصة أن أهالي سيناء ليس لهم دخل ثابت، مما يؤكد ضرورة وضع تنمية وسط سيناء علي أولوية خطط التنمية بالدولة خاصة في تلك المنطقة.

 
واستنكر أحد الشيوخ لـ»المال« قيام بعض الفنادق في جنوب سيناء بالاستعانة بأشخاص ليسوا من البدو وذلك لتقديم الفلكلور البدوي والأكلات البدوية للسياح بعد أن يلبسوا الجلابيب والعقالات.

 
وقال محمد سليم، من أبناء سيناء، إن مطالب بدو سيناء للاستثمار وتنمية منطقتهم تقوم علي ضرورة إنشاء وزارة لتنمية سيناء وإنشاء جامعات ومعاهد متخصصة لخدمة المنطقة خاصة أنها محرومة من الخدمات العلمية ويفتقر أبناؤها للتأهيل لسوق العمل.

 
من جانبها طالبت الباحثة عزيزة عبدالعزيز، بجامعة قناة السويس، بدعم ومساندة البدو حتي يتمكنوا من إنشاء وإدارة منشآت سياحية خاصة بهم في المناطق القريبة من المحميات الطبيعية هناك وتخصيص الأراضي لهذه الأغراض بأسعار زهيدة للبدو وتسهيل إنشاء المشروعات السياحية وفقا لإجراءات أقل صرامة من تلك التي تتطلب التسهيلات السياحية كبيرة الحجم أو التقليدية.

 
وذكرت أن البدو لديهم خبرة بدروب الصحراء ومعرفة بخصائص وطبيعة الحياة البرية مما سيساهم بشكل كبير في التنمية السياحية وإقامة مشروعات اقتصادية بشبه جزيرة سيناء.

 
وقالت إن لديهم قدرة علي تنظيم رحلات سياحية لمشاهدة الطيور والحيوانات البرية ورحلات السفاري وإقامة العروض الفنية والأمسيات البدوية التي تجتذب السياح، حيث تعكس التراث البدوي المميز والعادات والتقاليد المرتبطة به.

 
وأكد سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمري طابا ونويبع، ضرورة الاستعانة بأهالي سيناء من البدو وغيرهم في عملية التنمية السياحية والاقتصادية بسيناء إلي جانب ضرورة إزالة جميع الصعوبات المرتبطة بالتمويل وتوفير الخدمات الأساسية، وذلك من أجل النهوض بالمنطقة الصناعية بوسط سيناء وبالتنمية في سيناء عموماً.

 
وأوصي بضرورة التوسع في إنشاء المناطق الصناعية بمحافظة شمال سيناء لأنها ستسهم في تنفيذ المشروع القومي لتنمية سيناء وفي تنشيط جميع الصناعات المرتبطة بالأسمنت وبالزجاج المسطح وكربونات الصوديوم والأسمدة الآزوتية واستخراج الرمال البيضاء والجرانيت والرخام.. والتي تعتبر صناعات كثيفة العمالة.

 
ودعا عادل الشربيني، عضو جمعية مستثمري جنوب سيناء، إلي ضرورة تقديم حوافز مباشرة وغير مباشرة للمستثمرين وأصحاب المصانع في وسط سيناء للاستعانة بأكبر عدد ممكن من البدو في القطاعات الاقتصادية المختلفة، إلي جانب ضرورة ضخ المزيد من الاستثمارات الحكومية الخاصة في هذه المنطقة لحماية بوابة مصر الشرقية ولجذب سكان الوادي والدلتا إليها.

 
ونبه إلي أن تنشيط جهود التنمية من جانب الدولة والقطاع الخاص يمكن أن يرفع مستوي معيشة أهالي البدو ويجذب عدداً كبيراً من سكان الوادي والدلتا لسيناء.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة