أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاستفادة من ثروات أفريقيا ضرورة لزيادة معدلات النمو الاقتصادي


الإسكندرية : المرسي عزت ـ السيد فؤاد

اكد المشاركون في المنتدي الافريقي الدولي الذي عقد بالاسكندرية الاسبوع الماضي ضرورة الاستفادة من الثروات الكبيرة التي تمتاز بها القارة الافريقية سواء فيما يتعلق بالموارد البشرية او خامات الانتاج.


 
وتوقع المشاركون ان تشهد السنوات المقبلة اكتشاف المزيد من الثروة بأفريقيا والتي يمكنها ان تمثل نقطة انطلاق للقارة، مشيرين الي ان جميع دول العالم اصبحت تنظر الي القارة الافريقية علي انها مصدر الثراء حيث يتسابق الصينيون والاوروبيون علي افريقيا للاستفادة من الخامات المختلفة المتوافرة بها من ذهب وبترول وغيرهما من الخامات القادرة علي تغيير دقة الاقتصاد العالمي خلال الفترة المقبلة.

وقال أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن قارة افريقيا لديها قدرات وامكانيات متنوعة لم تستغل بعد الاستغلال الامثل، لافتا الي ان الدول الكبري تنظر للقارة الافريقية علي انها مصدر الثراء.

واكد »الوكيل« ان العائد علي الاستثمار داخل القارة اعلي بكثير من غيره في باقي الدول خاصة مع وجود نسبة من المخاطرة داخل تلك الدول، متوقعا ان تزول خلال الفترة المقبلة.

واوضح ان القارة الافريقية لديها قدرة كبيرة علي جذب العديد من الاستثمارات في ظل تكالب العديد من الدول الكبري للاستفادة من جاذبية هذه السوق للاستثمار.

واكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ان العديد من الدول تتسابق فيما بينها حاليا لدخول السوق الافريقية ولعل ابرزها دولة تركيا التي بدأت في ضخ الاستثمارات بالسوق المصرية في العديد من القطاعات خاصة الملابس الجاهزة للاستفادة من جاذبية هذه السوق للاستثمار وقدرتها علي تصدير منتجاتها للعديد من الدول.

واشار »الوكيل« الي ان حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا ارتفع ليصل الي 3 مليارات و100 مليون دولار بعد ان كان 400 مليون دولار منذ 3 سنوات.

وتوقع »الوكيل« ان يرتفع حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا الي 5 مليارات دولار بنهاية عام 2011 خاصة مع تزايد الاستثمارات والتركيز في الآونة الاخيرة داخل السوق المصرية، مشيرا ان تركيا بدأت تتجه حاليا للسوق الليبية حيث تقوم حاليا بضخ استثمارات في قطاع التشييد والبناء.

واشار »الوكيل« الي ان الفترة المقبلة ستشهد تفعيل البوابة الالكترونية بين دول القارة الافريقية بما يعمل علي توفير المزيد من المعلومات حول هذه الدول وبما يساهم في ايضاح الرؤي امام المستثمرين.

واشار رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الي ان سبتمبر من العام المقبل سيشهد انشاء اول بوابة الكترونية تضم معلومات وتفاصيل متكاملة عن دول القارة الافريقية، في خطوة تستهدف جذب المزيد من الاستثمارات.

من جانبه اكد رفعت حصار، رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة في تركيا، ان افريقيا لا تفتقر الي الموارد البشرية علي عكس ما يشاع عن القارة في الاوساط المختلفة، بل تحتاج الي تدريب وتأهيل لمواردها البشرية للارتقاء بالاداء الاقتصادي.

واكد »حصار« ان اكثر الناس ذكاء وطاقة متواجدون في القارة الافريقية، إلا أنهم يحتاجون لمزيد من الاهتمام بما يجعلهم قادرين علي تلبية احتياجات القارة، مشيرا الي ان تركيا قادمة وبقوة نحو القارة الافريقية لما تمتلكه من امكانات وقدرات واعدة.

وقال رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة في تركيا ان بلاده ستعمل خلال الفترة المقبلة علي دعم روح المبادرة داخل القارة الافريقية بما يرفع من ادائها، وهو ما اتبعته تركيا منذ 30 عاما، موضحا ان تركيا لم تكن تمتلك اي منافسة تذكر مع اي دولة في العالم منذ 30 عاما إلا أنها امتلكت روح المبادرة التي اهلتها لان تصبح من اهم اللاعبين داخل السوق العالمية حيث تحقق نموا يصل الي %10 خلال الـ3 ارباع الاولي من العام الحالي، كما انها تحتل المرتبة الثانية علي الصعيد العالمي في مجال الانشاءات والمقاولات، بالاضافة الي انها تحتل المرتبة الاولي في تصدير الاسمنت ونفس المرتبة في قطاع الغزل والنسيج، كما استطاعت جذب 30 مليون سائح بما يعادل نصف سكان تركيا وذلك كله خلال 30 عاما فقط.

واكد ان تركيا ترتب لعقد مزيد من الشركات والاستثمارات داخل القارة الافريقية لما تمتلكه من امكانات كبيرة مع ضرورة تبادل الخبرات فيما بين دول القارة وتركيا.

من جانبه اكد محمد الفزاني، رئيس غرفة تجارة وصناعة وزراعة طرابلس ان افريقيا مستعدة لاستقبال المزيد من الاستثمارات في مختلف القطاعات وان القارة تمتلك من الامكانات ما يؤهلها لذلك.

واشار »الفزاني« الي ان المبادرات المختلفة فيما بين دول القارة والعالم الخارجي من شأنها زيادة فرص التبادل التجاري والاستثماري.

وقال صالح كامل، رئيس الغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة، إن ضعف المعلومات يكاد يكون عاملا مؤثرا في ضخ الاستثمارات داخل القارة الافريقية، معتبرا ان المعلومات تكاد تكون معدومة داخل القارة وهو ما يعرقل نمو الاستثمارات داخلها.

وحذر »كامل« من انه ما لم يتم القضاء علي البيروقراطية داخل القارة فإنه لن تكون هناك أي فرص للتنمية.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة