أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

دبلوماسيون يرجحون تأجيل محادثات الشرق الأوسط لحظر الأسلحة النووية


(رويترز)

قال دبلوماسيون يوم الثلاثاء إن المؤتمر المزمع عقده الشهر المقبل بشأن حظر الأسلحة النووية في الشرق الأوسط قد يُؤجل وهو تطور من شأنه أن يغضب الدول العربية على الأرجح لكنه سيسعد إسرائيل.

ولم يعلن أي قرار رسمي بعد بتأجيل المؤتمر المقرر عقده في أواسط ديسمبر بخصوص إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل لكن مسؤولي الأمم المتحدة قالوا إن المحادثات قد لا تعقد الآن قبل 2013 .

وقال دبلوماسي مقيم في فيينا إنه نظرًا للوضع في الشرق الأوسط فليس هناك احتمال يذكر فيما يبدو لعقد اجتماع ناجح هذا العام. وأضاف: "ستكون الفكرة هي تأجيله لا إلغاءه ."

وسئل دبلوماسي عربي عن رد فعل الدول العربية إذالم يعقد المؤتمر في الموعد المقرر، فقال "سلبي ".

واتفق على خطة عقد اجتماع لوضع أسس إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط في مؤتمر عقد في مايو 2010 للدول الموقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي لعام 1970 وعددها 189 دولة .

لكن الولايات المتحدة تخشى من أن يستخدم المؤتمر المقرر عقده في فنلندا منبرًا لانتقاد إسرائيل .

وتقول الدول العربية وإيران إن الترسانة النووية التي يعتقد أن إسرائيل تملكها تمثل خطرًا على السلم والأمن في الشرق الأوسط. وتعتبر إسرائيل والقوى الغربية إيران الخطر الأساسي فيما يتعلق بالانتشار النووي. وتنفي طهران أن لديها أي طموح لصنع قنابل نووية .

وتقول الولايات المتحدة وإسرائيل إن إقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط أمر لا يمكن تحققه في الواقع إلى أن يحل السلام بين إسرائيل والدول العربية بوجه عام وتحد إيران من برنامجها النووي .

ولم توقع إسرائيل معاهدة حظر الانتشار النووي شأنها في ذلك شأن الهند وباكستان المسلحتين نوويا. ولم تؤكد أو تنف قط امتلاك أسلحة نووية برغم أن خبراء حظر الانتشار النووي ومحللي الشؤون الأمنية يعتقدون أن لديها مئات من الأسلحة الذرية .

ولم تقل إسرائيل حتى الآن ما إذا كانت ستحضر المؤتمر المقترح وشدد المسئول الفنلندي الذي ينظمه ياكو لايافا في مطلع الأسبوع على أهمية مشاركة جميع دول الشرق الأوسط .

وقال الدبلوماسي المقيم في فيينا: "كل العلامات تدل على أن الأمر سيتنهي بهم إلى تأجيله" مشيرا إلى لايافا والدول الثلاث التي تحاول عقد المؤتمر وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا .

لكن الدبلوماسيين شددوا على أن الجهود ستستمر لتنظيم المؤتمر في أقرب موعد ممكن، وقال دبلوماسي آخر إن عقد المؤتمر مسألة "توقيت وليست مسألة احتمالات ".

وحتى إذا كان المؤتمر سيعقد فعليًا في آخر الأمر فلا يتوقع الدبلوماسيون الغربيون وغيرهم أن يحقق أي تقدم يذكر في أي وقت قريب بسبب العداوات الراسخة في المنطقة .

واستخدمت إيران ندوة في بروكسل حضرها كذلك مسئولون من إسرائيل الأسبوع الماضي في إعلان أنها ستحضر المؤتمر المقترح و"ستشارك بنشاط ".

وتخوض إيران مواجهة مع القوى العالمية لاشتباه تلك القوى في أنها تسعى لامتلاك القدرة على صنع أسلحة نووية. ولم تستبعد إسرائيل القيام بعمل عسكري يستهدف المواقع النووية الإيرانية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة