أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات لـ»شركات الغزول‮« ‬بانخفاض تكاليف الإنتاج بعد التوسع في زراعة القطن


أحمد عاشور
 
أكدت شركات الغزول التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج البالغ عددها 21 شركة، أن التوسع في زراعة الأقطان سيساعدها علي عدم اللجوء للاستيراد من الخارج في ظل تذبذب الأسعار في بورصة الأقطان العالمية بشكل ملحوظ، فضلاً عن توفير السيولة المالية اللازمة لدي الحكومة لدعم مبيعات الغزول خلال العام المقبل

 
قال المهندس محسن الجيلاني، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج، إن الشركة قدرت إجمالي مستلزمات السلعية والخدمية الخاصة بقطاع الغزول التابع لــ»القابضة للغزل« بما يصل الي 3.2 مليار جنيه خلال العام المالي الجديد 2011/2012 بزيادة قدرها 1.6 مليار جنيه عن مستلزمات الانتاج التي تحملتها الشركة خلال العام المالي 2010/2009، محققة ارتفاعاً بنسبة %100.

 
وأضاف »الجيلاني« أن إجمالي التكاليف الذي تحملته خلال النصف الأول من العام المنتهي وصل الي ما يقرب من 852.1 مليون جنيه ارتفعت لتصل إلي 2.8 مليار جنيه مع نهاية الشهر المنصرم.

 
وأرجع »الجيلاني« الزيادة في مستلزمات الانتاج الخاصة بشركات الغزول كنتيجة مباشرة للارتفاع المستمر في أسعار الأقطان بنسب تتراوح بين 100 و%150.

 
وأضاف »الجيلاني« أنه من ضمن الأسباب التي أدت الي ارتفاع القطن وجود مضاربات من خلال مراكز للتحكم في الأسعار رغم أن حجم الانتاج المصري يصل الي 3.6 مليون طن سنوياً وهو ما يحقق الاكتفاء الذاتي ولا يجعلنا نلجأ لاستيراد القطن ومن ثم فإن الزيادة في أسعار الأقطان أدت الي زيادة الغزول.

 
وأكد »الجيلاني« أن التوسع في زراعة الأقطان يعزز الصادرات المصرية من القطن طويل التيلة، ومن ثم توفير الاعتمادات المالية اللازمة لاستيراد القطن قصير التيلة الذي تستخدمه شركات الغزول التابعة.

 
وأشار »الجيلاني« إلي أن أحد محاور حلول أزمة الغزل بالنسبة للشركات فتح أسواق جديدة لاستيراد الأقطان من دول حوض النيل خاصة إثيوبيا وأوغندا وبروندوي.

 
من جانبه أكد محمد فريد خميس، رئيس مجلس إدارة شركة النساجون الشرقيون، أن زيادة المساحات المزروعة قطناً خلال العام المالي الحالي تؤدي إلي زيادة المعروض من الأقطان في السوق المحلية خاصة بعد إعلان وزارة الزراعة أن المساحات المزروعة ستشمل الأقطان قصيرة التيلة التي تستخدمها شركات الغزول بالسوق المحلية.

 
ورفض »خميس« أن يتم وقف تصدير الأقطان طويلة التيلة، خاصة أن السوق المحلية لا تستخدمه في الانتاج، ومن ثم يمكن الاستفادة من السيولة المتاحة من تصدير الأقطان في استيراد قصيرة التيلة علي أن تسفيد الحكومة بالفارق في الأسعار لصالحها.

 
واتفق معه في الرأي المهندس سامي فراج، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقية للغزل والنسيج التابعة للشركة القابضة للغزل، مؤكداً أن السبيل الوحيد لتعزيز القدرات التنافسية لشركات الغزول المحلية في الفترة الحالية هو أن يتم ذلك من خلال التوسع في زراعة الأقطان خاصة الأقطان قصيرة التيلة الي جانب الأقطان طويلة التيلة التي تصدر للخارج علي أن يستفاد من تلك الصادرات في توفير السيولة اللازمة لاستيراد الأقطان قصيرة التيلة.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة