أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬التنين الصيني‮« ‬يتجه نحو أمريكا اللاتينية ويقرض الإكوادور‮ ‬2‮ ‬مليار دولار


إعداد - رجب عزالدين
 
في خطوة لتعزيز وجودها داخل أمريكا اللاتينية، الفناء الخلفي للولايات المتحدة الأمريكية، وافق بنك الصين للتنمية، علي منح الاكوادور قرضاً بمقدار 2 مليار دولار.

 
جاء ذلك بعد أن تم التوقيع علي الاتفاقية في بكين منتصف الأسبوع الحالي، بحضور وزير المالية الإكوادوري، وممثلين عن الحكومة الصينية والبنك.

 
قال باتريسيو ريفيرا، وزير المالية الإكوادوري، إن القرض سيستخدم في تمويل المشروعات العامة، بفترة استحقاق تمتد حتي ثماني سنوات وفقاً لتصريحاته مؤخراً لجريدة بلومبرج الأمريكية.

 
ويلاحظ محللون تصاعد نفوذ الصين، أكبر المستهلكين للطاقة عالمياً، في دول أمريكا اللاتينية باعتبارها أحد أهم مصادر التمويل الخارجي التي تعتمد عليها دول القارة، لا سيما الإكوادور منذ تعثرها وإصدارها سندات بقيمة 3.2 مليار دولار عامي 2008 و2009.

 
كانت الصين قد أقرضت الإكوادور، صاحبة أصغر حصة في منظمة الدول المصدرة للنفط الأوبك قروضاً بقيمة 6.68 مليار دولار خلال عام 2009، لمساعدتها في إقامة مشروعات الإنشاء والتعمير، وعلي رأسها إنشاء سد لتوليد الطاقة الكهربائية.

 
ويفسر البعض المساعدات الاقتصادية والقروض التي تمنحها الصين لدول أمريكا اللاتينية مثل الإكوادور وفنزويلا وكوبا والأرجنتين، برغبتها المستمرة في الحفاظ علي استمرار واردات النفط القادمة إليها من تلك الدول، لا سيما أن الصين تعد أكبر الدول المستهلكة للطاقة في العالم وفقاً لتقديرات المحللين في »بلومبرج« الأمريكية.

 
ويري آخرون أن إقبال دولة كبيرة مثل الصين علي إقراض الإكوادور مثل هذه القروض، يرفع من قدرتها الائتمانية، الأمر الذي سيشجع كثيرا من المستثمرين علي الدخول إلي الأسواق الإكوادورية وفقاً لتصريحات باول بالاسيس، رئيس شركة ألبيان كاسادي فالروز، ثالث أكبر شركة سمسرة في الإكوادور لصحيفة وول ستريت الأمريكية مؤخراً.

 
ويعد بنك الصين للتنمية أكبر بنك صيني يقرض للخارج، وبلغت قروضه الخارجية نحو 134.6 مليار دولار خلال العام الماضي، وأشار شن يوان، رئيس البنك، في تصريحات سابقة لـ»وول ستريت« إلي تصاعد حجم القروض الخارجية التي يمنحها البنك بمقدار 8 أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية.

 
وكانت الإكوادور قد حصلت علي قرض قيمته مليار دولار من شركة بتروليم الصينية، وهي أكبر شركة منتجة للنفط في آسيا، في فبراير الماضي، ضمن صفقة مقابل عقود آجلة لتصدير النفط إلي الصين.

 
كما حصلت الإكوادور علي قرض منفصل بفترة استحقاق تمتد إلي أربع سنوات، بقيمة مليار دولار من بنك الصين للتنمية في عام 2009، لمساعدتها في عمليات البناء والتعمير بمعدل فائدة بلغ %6.

 
كما وافق بنك الصين للاستيراد والتصدير في يونيو 2010، علي تمويل بناء مشروع لتوليد الطاقة الكهربائية في إقليم الأمازون يدعي كوكاكودا بقوة 1500 ميجاوات، بمقدار 1.68 مليار دولار علي أن تشارك في بنائه شركة سينو هيدو الصينية.

 
يذكر أن عوائد السندات الدولارية التي تصدرها الإكوادور تتفوق علي سندات الخزانة الأمريكية وتحتل المرتبة الثانية من بين 15 دولة ناشئة مدرجة علي مؤشر EMBI الذي يصدره بنك جي بي مورجان بعد فنزويلا.

 
وتسعي الصين إلي تعزيز علاقاتها التجارية مع كل دول العالم، لاسيما دول أوروبا مثل ألمانيا وبريطانيا، للحفاظ علي مكانتها الاقتصادية كثاني أكبر اقتصاد علي مستوي العالم.

 
وتسعي الصين إلي تعزيز علاقاتها التجارية مع ألمانيا لتصل إلي 200 مليار يورو ما يعادل »283.8 مليار دولار« خلال السنوات الخمس المقبلة، وفقاً لتصريحات »جياباو« رئيس الوزراء الصيني أثناء لقائه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في برلين مؤخراً والتي نقلتها وكالة رويترز.

 
ووقعت كل من الصين وألمانيا صفقات تجارية بقيمة 15 مليار دولار، شاملة اتفاقية بين شركة إيرباص الألمانية والشركة الصينية لإمدادات الملاحة الجوية لإمداد الصين بـ88 طائرة من طراز »إيه 230« مقابل 7.5 مليار دولار.

 
وتعد ألمانيا أكبر شريك تجاري للصين من بين دول الاتحاد الأوروبي كما يعد البلدان من أكبر الدول المصدرة في العالم.

 
كما تعهدت الصين بشراء سندات من منطقة »اليورو« لمساعدتها علي تخطي أزمة الديون الحالكة التي تضرب المنطقة، خاصة أن الصين لديها مخزون احتياطي باليورو يشكل نحو ربع احتياطياتها القياسية من النقد الأجنبي، والتي تزيد علي ثلاثة تريليونات دولار. ويري محللون أن دعم الصين لدول منغمسة في أزمة الديون الأوروبية يصب في حزمة طموحاتها الخاصة بعدم انهيار اليورو، والذي يشكل نحو ربع احتياطاتها النقدية الأجنبية البالغة ثلاثة تريليونات دولار، وهي علي استعداد للمجازفة لتحقيق هدفها علي المدي الطويل، بأن يكون اليورو بديلا للدولار كعملة احتياطية.

 
فكلما احتفظت الصين بالصلة بين عملتها اليوان والدولار الأمريكي تأثر اقتصادها بالسياسة النقدية الأمريكية، وفقاً لتقديرات إنس كير، أحد المحللين الاقتصاديين في وكالة بي بي سي البريطانية مؤخراً، وذلك بعد أن وقعت الحكومة الصينية منذ أيام مجموعة من الاتفاقات التجارية مع بريطانيا تتجاوز قيمتها ملياري دولار، في إطار خطة تنمية العلاقات التجارية بين البلدين لتصل إلي 160 مليار دولار بحلول 2012.

 
وتشمل هذه الاتفاقات الجديدة مذكرة تفاهم بين مؤسسة بي جي البريطانية للطاقة ومصرف الصين، »المصرف المركزي الصيني«، حيث يوفر للمؤسسة البريطانية تسهيلات ائتمانية بقيمة 1.5 مليار جنيه استرليني لتوسيع أعمالها في الصين.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة