أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

الصين تتدخل مجددًا لوقف صعود اليوان


إعداد - أيمن عزام

بدأت الصين تتصدى لصعود سعر اليوان بعد أن شهد ارتفاعًا متواصلاً طيلة أسابيع طويلة ماضية، بلغ قبيل الانتخابات الأمريكية أعلى مستوياته منذ 19 شهرًا، فى خطوة تصب فى صالح المصدرين الكبار، وإن كانت تعنى نكوص الصين عن الوفاء بتعهد قطعته على نفسها، بوقف التدخل فى سعر العملة .

وذكرت صحيفة وول ستريت، أن الصين واصلت خلال الأسبوعين الماضيين التدخل بغرض وقف ارتفاع قيمة العملة أمام الدولار الأمريكى، رغمًا عن إشارات وردت عن المستثمرين تؤكد اعتقادهم فى أن اليوان يستحق الارتفاع .

وتم تسجيل ارتفاع سريع نسبيًا فى قيمة اليوان، ويرى اقتصاديون أن فورة ارتفاعه ترجع جزئيًا إلى اعتبارات سياسية أصبحت متوفرة قبيل الانتخابات الرئاسية الأمريكية، لتحقق العملة الصينية بذلك صعودًا بنسبة %0.8 خلال العام الحالى .

وترى الصحيفة أن إجراءات التدخل فى العملة التى اتخذتها السلطات الصينية ستتسبب فى الإضرار بالمستثمرين الذين راهنوا على صعود العملة .

وقال هى واير هنج، الخبير الاستراتيجى لدى بنك سيتى بنك تشينا، إن الاستقرار هو الأولوية العليا للسلطات فى الوقت الراهن الذى يشهد تقلبات شديدة على المستوى السياسى، مشيرًا بذلك إلى التغييرات التى طرأت مؤخرًا على القيادتين الأمريكية والصينية والتى انتهت بتجديد ولاية أوباما لفترة ثانية وتغير القيادة الصينية .

وتتخوف الصين من أخطار التقلبات المالية والاضطرابات الاجتماعية، مما يدفعها لتوخى الحذر ومحاولة ضمان تحقق الاستقرار فى الأداء الاقتصادى والأسواق المالية على حد سواء قبل وأثناء أى أحداث سياسية محلية كبرى، وذلك عن طريق التدخل فى سعر العملة للحد الذى يؤدى لتخفيض سعر اليوان أمام الدولار .

وبينما استعدت السلطات الصينية للتحول الذى طرأ على القيادة الصينية مع افتتاح مؤتمر الحزب الشيوعى كانت تتوفر دوافع قوية أمام الحكومة لمنع العملة من الصعود والحيلولة دون أن يتسبب هذا الصعود فى الإضرار بفرص التعافى الاقتصادى .

ودافع المسئولون فى البنك المركزى الصينى عن المستويات الحالية لليوان، حيث قال يى جانج، نائب محافظ البنك المركزى، إن السعر السائد حاليًا للعملة يقترب كثيرًا من السعر المتوازن للصرف .

وكان سعر صرف اليوان يمثل دائمًا مصدرًا للخلاف فيما بين الولايات المتحدة والصين، كما سيطر على السياق الانتخابى فى أمريكا .

واشتكت بعض الشركات والمشرعين فى الولايات المتحدة من تدخل الصين فى أسعار صرف عملتها وتخفيض قيمته أمام الدولار بغرض تحسين ربحية شركاتها التى تعتمد على التصدير للخارج، وتعهد ميت رومنى، المرشح الخاسر للرئاسة الأمريكية، بإعلان الصين متلاعبة فى العملة فى اليوم الأول من توليه منصب الرئاسة، وتتزايد التخوفات من أن تتسبب خطوة من هذا النوع فى إغضاب الصين حتى وإن لم تكن مصحوبة بعقوبات أو تدابير تجارية يتم اتخاذها ضدها .

ويعتقد محللون أن البنك المركزى الصينى قد سمح بصعود العملة خلال الشهور القليلة الماضية، لتخفيف حدة التوتر مع الولايات المتحدة، خلال فترة ما قبل الانتخابات .

وذكرت صحيفة وول ستريت أن البنك المركزى يتولى يوميًا تحديد سعر اليوان أمام الدولار، ثم يتاح للمستثمرين فى الصين تحريك قيمة اليوان بنسبة %1 فى كلا الاتجاهين الهابط والصاعد .

ويتوقع المستثمرون من جانبهم صعود قيمة اليوان، فعلى الرغم من تراجع الصادرات الصينية كثيرًا خلال معظم فترات العام الحالى جراء تباطؤ الطلب الخارجى على سلعها بسبب ضعف الاقتصاد الأمريكى وأزمة الديون السيادية فى منطقة اليورو، لكن ورود جملة من البيانات الاقتصادية الصينية المشجعة وانتعاش شهية المستثمرين العالميين لشراء الأصول عالية العائد التى تصدرها الأسواق الناشئة قد ساهما فى تحفيز الطلب القوى على العملة الصينية خلال الأسابيع القليلة الماضية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة