أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتقادات واسعة لنفى الحگومة تنقيب «إسرائيل » و «قبرص » فى حقول الغاز المصرية


عادل البهنساوى - نسمة بيومى

استنكر عدد من خبراء البترول تصريحات مسئولى وزارات الدفاع والخارجية والمساحة البحرية، التى أكدوا فيها عدم وجود تداخل بين مصر والدول المجاورة لها فيما يخص حقول الغاز الطبيعى، مؤكدين أن الأيام المقبلة ستشهد تحركات موسعة لاثبات وجهة نظرهم بالأدلة والمستندات التى سيتم تقديمها للجنة العليا لأعالى البحار، بهدف إعادة النظر فى اتفاقية قبرص التى توضح الحدود المصرية والدول المجاورة لها، ومحاولة تغيير البنود الخطأ التى تحتاج إلى تصحيح .

 
أسامة كمال
قال المهندس محمود نظيم، وكيل أول وزارة البترول، إنه خلال المؤتمر عرضت جميع الأطراف آراءها حول القضية، وقدمت الجهات الرسمية تأكيدات لعدم وجود تداخل بين الحقول الواقعة فى إسرائيل والمناطق المصرية، وأوضح أنه لا يستطيع الحكم على مدى إمكانية تعديل اتفاقية قبرص .

وقال إن النقاط الفنية التى أوضحها الخبراء والأدلة والمستندات التى تعهد بعض الخبراء بتقديمها، ستتم مناقشتها باللجنة العليا لأعالى البحار، التى أبدت استعدادها لسماع تلك الآراء والاطلاع على تلك المستندات طالما أنها فى مصلحة الجانب المصرى، كما يؤكد الخبراء .

وأضاف نظيم أن وزارة البترول ليست جهة مسئولة عن ترسيم الحدود، ولكنها عقدت ذلك المؤتمر حرصاً منها على توضيح تلك الأمور للرأى العام، موضحاً أن المهندس أسامة كمال، وزير البترول لم يتدخل فى المؤتمر، ولكنه أداره للاستماع إلى جميع الآراء .

أما عن اللقاء المقرر عقده بين الخبراء ولجنة أعالى البحار لعرض المستندات والأدلة، فقد أكد نظيم إمكانية استضافة وزارة البترول تلك اللقاءات، ولكنها ليست جزءاً منها، لعدم إلمامها بجميع النواحى الفنية، مقارنة بالجهات المسئولة عن ذلك، مثل لجنة أعالى البحار .

وكشف مسئول بارز بوزارة البترول عن أن الجهات الرسمية بالدولة من الوزارات المعنية مثل وزارات الدفاع والخارجية والمساحة البحرية، أكدت أنه لا توجد أى علاقة ما بين الحقول التى تعمل بها إسرائيل حالياً لإنتاج الغاز قريباً وملكية مصر لها، حيث إنها لا تقع داخل الحدود الاقتصادية المصرية .

وقال المصدر، الذى فضل عدم نشر اسمه، إن الخبراء اتفقوا على احالة تلك الآراء والتفاصيل الفنية إلى اللجنة العليا لأعالى البحار، لتتم دراستها بشكل أوسع وأدق من الناحية الفنية والقانونية .

وكشف الدكتور إبراهيم زهران، استشارى البترول الدولى، أنه لم يكمل المؤتمر، وغادره عندما أعلنت الجهات الرسمية عن عدم وجود مشكلة من الأساس، وعدم وجود تداخل بين حقول الغاز المصرية بين مصر وإسرائيل، مؤكداً أن هدف وزارة البترول من هذا المؤتمر هو التأكيد على عدم وجود مشكلة، فى حين أن الواقع يؤكد وجود أزمة لابد من مخرج لها .

وقال زهران إن الخبراء فى المؤتمر لم يتفقوا على وجهة نظر واحدة، حيث إن المسئولين كان شغلهم الشاغل التأكيد على عدم حصول إسرائيل على أى مناطق أو حقول مصرية، وكان المؤتمر معدا له ليكون مؤتمراً صحفياً، ولكن الخبراء أصروا أن يكون مؤتمراً علمياً بحضور الخبراء والمسئولين فقط .

وأضاف زهران أن الجهات الرسمية التى تتضمن مسئولى وزارتى الدفاع والخارجية والمساحة البحرية أكدتا خلال اللقاء أنها تدير عملها بالشكل الأمثل، ولا توجد أى مناطق مصرية تعمل بها شركات أخرى .

وكشف الدكتور رمضان أبوالعلا، عميد كلية هندسة البترول والتعدين بجامعة قناة السويس، عن امتلاكه مجموعة من الأدلة والمستندات، يعتزم عرضها على اللجنة العليا لأعالى البحار فى اجتماع مرتقب خلال الأيام المقبلة .

وأكد عدم اتفاقه مع تصريحات الجهات الرسمية التى تشير لعدم وجود مشكلة ما بين مصر وإسرائيل فيما يخص حقول الغاز، موضحاً أن حقول ليفيا سان وشمشون وتمار وأفروديت لابد أن تعود تبعيتها لمصر، باعتبارها حقولاً تقع داخل الحدود المصرية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة