أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البعض رآها فرصة لإعادة التفاوض علي الأسعار


استبعاد التأثير علي خطة توصيل الغاز للوحدات السكنية

استبعد خبراء طاقة، تأثير تفجير خط غاز العريش علي خطة توصيل الغاز الطبيعي لجميع الوحدات السكنية بسيناء والعريش والمناطق المحيطة بهما، موضحين أن تعطل عمل تلك الوحدات بالغاز وتحولها إلي الوقود التقليدي لحين إصلاح الخط، أمر لن يؤثر علي خطة قطاع البترول، أو ميزانيته بالشكل المتوقع، وذلك نظرًا لمحدودية عدد تلك المنازل »2500 مسكن«.

وأكدوا أن تكرار التفجير لن يؤثر سلبًا علي مفاوضات تعديل الأسعار التي تجري حاليا بين مصر والأردن وإسرائيل وغيرها من الدول، بل علي العكس من الممكن أن يكون لها مردود إيجابي في عملية التفاوض.

كما أكد مصدر مسئول بقطاع البترول، أن تفجير خط الغاز بالعريش للمرة الثالثة لن يؤثر علي عوائد الاقتصاد المصري، من خلال وقف إمدادات الغاز لبعض المصانع والمنازل بتلك المنطقة، كما يؤكد البعض، موضحًا أن الوحدات السكنية بالعريش عددها محدود وتستطيع العمل بالبوتاجاز حتي يتم إصلاح الخط، مؤكدًا أن عملية التفجير الثالثة لن تؤثر علي عملية التفاوض الراهنة حول تعديل سعر بيع الغاز المصري.

الدكتور رمضان أبوالعلا، أستاذ هندسة البترول، عضو مجلس علماء الثروة المعدنية، قال إن تكرار حريق خط غاز العريش لن تكون له تأثيرات مباشرة علي عمليات التصدير أو التفاوض لرفع الأسعار، ولكنه يعطي إسرائيل فرصة للتشكيك الذي قد تتصور معه تعمد الحكومة المصرية إغفال مسألة تكرار الحريق دون حل حاسم.

وقال إن الحريق من الممكن أن يؤدي إلي مردودات إيجابية، خاصة في مسألة التفاوض مع إسرائيل، حيث من الممكن أن نؤكد عدم قدرة إسرائيل علي السيطرة علي مواطني غزة القريبين من الحدود الإسرائيلية بحوالي 10 إلي 15 كم، الذين من المتوقع أن يكونوا هم المتسببين في الحادث، الأمر الذي يجبرها علي الموافقة علي رفع الأسعار.

وأضاف »أبوالعلا« أن توقف إمدادات الغاز للأردن وإسرائيل لن يضعف موقف مصر، نتيجة تكرار التفجيرات، فليس أمامها إلا الموافقة علي رفع الأسعار لتحجيم خسائرهما اليومية.

وأكد أن تفجير وحدة التحكم بخط الغاز لن يخل أو يعطل برنامج قطاع البترول المتضمن نشر وتوصيل الغاز لجميع المناطق الصناعية والوحدات السكنية، موضحًا أن عدد الوحدات السكنية في العريش يتراوح بين 2000 و2500 وحدة، وبالتالي سينخفض تأثير وقف الإمدادات علي تلك الفئة ولن يتكبد القطاع خسائر ضخمة من تأمين الوقود التقليدي، حتي يتم إصلاح الخط وإعادة الضخ.

غير أن الدكتور عزت معروف، عضو لجنة الصناعة والطاقة بجمعية رجال الأعمال، يطرح عددًا من الأسئلة قبل التفكير في مدي تأثير انفجار خط غاز العريش علي عمليات التصدير، أو التفاوض حول أسعار بيعه أو خطة توصيل الغاز الطبيعي، هي: هل تمتلك إسرائيل بدائل للغاز المصري بنفس أسعاره ؟ وهل وصل الغاز الطبيعي إلي الوحدات السكنية بالعريش أم ما زال في مرحلة التوصيل؟

وأجاب قائلاً: لقد تم توصيل الغاز لجميع الوحدات السكنية في العريش، وحتي إذا انقطعت إمداداته لبضعة أيام أو أسابيع فلن يتأثر قطاع البترول بالشكل المتوقع، مطالبًا بإعداد خطة بديلة لتلك المنازل في حال وقوع التفجير للمرة الرابعة.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة