أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

قنديل: مفاوضاتنا مع صندوق النقد الدولى تعكس تقاربًا فى وجهات النظر


 محمد إبراهيم

قال الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، إن الحكومة المصرية ملتزمة بتوفير جميع الضمانات الممكنة للاستثمارات الأوروبية فى مصر، والعمل على تذليل وحل جميع المشكلات الوقتية والمصاعب التى تواجه عددًا من الشركات العاملة فى مصر، والتى ترتبط بالفترة الانتقالية بعد الثورة.

 
هشام قنديل
وأضاف "قنديل"، خلال كلمته اليوم، الأربعاء،  فى الجلسة الافتتاحية لاجتماعات فريق العمل المصرى الأوروبى بالقاهرة، بحضور كاثرين آشتون الممثلة العليا للشئون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبى، أن الحكومة تعمل بكل تصميم على اتخاذ جميع الخطوات وإصدار التشريعات المطلوبة لخلق مناخ موات لجذب الاستثمار بما فى ذلك مكافحة الفساد وإزالة جميع المعوقات البيروقراطية، وتسهيل الإجراءات المرتبطة بتسجيل الشركات الجديدة الراغبة فى دخول السوق المصرى وتقنين أوضاع المستثمرين الأوروبين والأجانب فى أسرع وقت والنظر فى منحهم امتيازات ضريبية، وفقاً للقطاعات والمناطق التى يستثمرون بها، فضلا عن العمل على تفعيل الآلية الخاصة بحل المنازعات القائمة مع بعض الشركات الأوروبية العاملة فى مصر.

واستعرض  رئيس الوزراء التطورات التى مرت بها مصر، ومسار عملية التحول الديمقراطى منذ نجاح ثورة 25 يناير وانتخاب أول رئيس مدنى، وتكليف الجمعية التأسيسية بوضع دستور جديد للبلاد وطرح مسودته للحوار المجتمعى تمهيداً لطرحة للاستفتاء الشعبى.

وعرض الدور الذى يقوم به الشريك الأوروبى لتقديم مختلف أشكال الدعم الممكن لتجاوز المرحلة الحالية الحرجة من مساعدات مالية لمواجهة العجز الراهن فى الموازنة وتحفيز الشركات الأوروبية على استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة وتشجيع المواطنين الأوروبيين على زيارة المقاصد السياحية المتنوعة فى البلاد من أجل مساعدة مصر فى بناء نظام اقتصادى واجتماعى قوى ومستديم، موضحاً أن ذلك يأتى تتويجاً للزيارة التاريخية التى قام بها  الرئيس محمد مرسى رئيس الجمهورية  إلى عاصمة الاتحاد الأوربى "بروكسل"، فى إطار علاقة مشاركة حقيقية تقوم على الندية والاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة.

وأوضح أن المباحثات الجارية بين مصر وصندوق النقد الدولى للتوصل إلى اتفاق نهائى حول القرض الذى طلبته مصر بقيمة 4.8 مليار دولار  سوف يساعد فى خفض العجز القائم فى الموازنة العامة وتحسين احتياطى البلاد من النقد الأجنبى، بالإضافة إلى ما يمثله من شهادة ثقة تؤكد جدارة الاقتصاد المصرى ومتانته، وبما يشجع على تدفق رؤوس الأموال وزيادة الاستمارات الأجنبية.

وأوضح  أن الاجتماع الأخير مع بعثة الصندوق خلال الشهر الحالى بالقاهرة قد عكس تقارباً فى وجهات النظر حول عدد من المبادئ أهمها أن يكون برنامج الإصلاح الاقتصادى نابعاً من الداخل ويستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية وتحسين مستوى معيشة المواطن، وكذا تحقيق الاستقرار المالى والاقتصادى والحرص على ألا تؤثر البرامج الاقتصادية على محدودى الدخل والفقراء.

وأكد أن الحكومة تجرى حالياً دراسة لقضية الدعم لما لها من آثار اقتصادية واجتماعية كبيرة، وذلك بهدف وصول الدعم لمستحقيه وبما يعمل على تخفيف العبء عن كاهل الدولة ويوفر موارد مالية إضافية لمساعدة محدودى الدخل ومكافحة الفقر.

وقال رئيس الوزراء إن مصر على أعتاب مرحلة انطلاق اقتصادى يضعها فى المكانة التى تليق بها وتتناسب مع الموارد البشرية والإمكانيات الهائلة التى تذخر بها وهو ما حدا بالعديد من الخبراء الدوليين إلى توقع أن تأتى مصر على رأس قائمة أهم عشر اقتصادات بازغة فى العالم خلال السنوات المقبلة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة