أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

500‮ ‬مليون دولار صادرات مستهدفة للمصانع المغذية عام‮ ‬2015


المال - خاص
 
تستهدف الرابطة المصرية للصناعات المغذية رفع صادرات المصانع المنتجة لأجزاء السيارات لتصل إلي 500 مليون دولار خلال عام 2015 بدلاً من 200 مليون دولار التي حققتها خلال عام 2008 والذي يعد أكبر الأعوام تصديراً للمكونات.

 
 
 على توفيق
وصرح المهندس علي توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية للسيارات، بأن المصانع المصرية للأجزاء تستهدف زيادة صادراتها، خاصة أن الطلب خلال عام 2009 والعام الحالي تضاءل بسبب عدة عوامل أهمها الأزمة التي أثرت سلباً علي المصانع الخاصة بالتجميع الكامل للسيارات وبالتالي علي الأجزاء أو المكونات.
 
وأشار إلي أن السنوات المقبلة ستشهد زيادة كبيرة في أعداد المكونات المصدرة للخارج بسبب عدة عوامل أهمها اتجاه بعض الشركات العالمية للتعاقد مع مصانع محلية لتوريد أجزاء السيارات وبعض القطع المستخدمة في الصناعة موضحاً أن مجموعة فولكس فاجن العالمية التي تضم العديد من العلامات التجارية منها »فولكس فاجن وسكودا، وأودي، وسيات، وغيرها« سجلت ما يقرب من 30 شركة أو مكتباً داخل مصر لتوريد بعض المكونات، مؤكداً أن أهم السلع التي تقوم المجموعة العالمية باستيرادها تتمثل في »ضفائل السيارات« و»الدهانات« المستخدمة في الطلاء بجانب الزجاج سواء الأمامي أو الخلفي أو الجانبي.
 
وقال إن الاتفاقيات الخاصة بالتجارة الحرة ستزيد من قيمة الصادرات خاصة أن الجمارك تتضاءل تدريجياً مما يجعل السلعة المصرية منافسة في الكثير من الأسواق، موضحاً أنه مع زيادة تفعيل اتفاقية التجارة الخاصة بالشراكة الأوروبية ستتمكن المصانع المصرية من المنافسة بقوة علي التوريد للمصانع العالمية.
 
وأكد أن السوق الأوروبية تعد أكثر الأسواق استيراداً للقطع المغذية المصرية خاصة في ظل اتجاه المصانع العالمية للسيارات إلي تقليل تكلفة الإنتاج، وبالتالي الاعتماد علي أسواق أخري مثل مصر وتونس وغيرهما وإغلاق المصانع الخاصة بالمكونات لها في الخارج.
 
وأضاف أن الأسواق العربية تحتل المرتبة الثانية في اعتمادها علي المكونات المصرية خاصة في ظل اتجاه بعض الشركات العالمية لإنشاء مصانع تجميع لديها، مشيراً إلي أن الدول الأفريقية تحتل المرتبة الثالثة في تصنيع بعض هذه القطع، بالإضافة إلي اعتمادها  بصورة أكبر علي المنتج الصيني منخفض التكلفة.
 
ولفت إلي أن الاستراتيجية الجديدة التي أطلقتها وزارة التجارة والصناعة لدعم الصادرات بنسبة %10 ستعمل كحافز لزيادة التصدير والنهوض بالمنتج المحلي وترويجه عالمياً.
 
وأكد أن المواصفات القياسية الجديدة التابعة لاتفاقية الأمم المتحدة للسلامة والأمان التي أطلقتها الوزارة خلال أغسطس الماضي ساهمت بصورة كبيرة في تسهيل عملية التوريد لمصانع أوروبا، خاصة أن هذه المواصفات تتطابق مع تصنيع المكونات داخل السوق الأوروبية، وتوقع أن يزيد الطلب من جميع الأسواق مع زيادة تفعيل هذه المواصفات.
 
أما عن سعي أحد المصانع المحلية لإنشاء مصنع »المحفزات« التي تقوم بتنقية العوادم وإحدي المواصفات التي ستفعل مستقبلياً قال »توفيق« إن هناك اتجاهاً من المصانع العاملة في صناعة الشكمانات »مخارج الهواء« للسيارة والتي تندرج تحت اسم »أبواليزيد« للتعاقد مع شركة عالمية متخصصة في صناعة المحفزات لإنشاء مصنع يخدم السوق المحلية والتصدير للخارج.
 
وأوضح أن التكلفة الاستثمارية مرتفعة جداً لإنشاء مصنع للمحفزات يخدم السوق المحلية فقط, بالإضافة إلي أن صناعة المحفزات تستخدم بعض المعادن النفيثة في الصناعة، وقال إن أحد المصانع الإنجليزية المتخصصة في ذلك قامت بإنشاء مصنع بتكلفة 500 مليون جنيه استرليني.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة