سيــارات

اجتماعات مكثفة للجان تطبيق المرحلة الثانية للمواصفات القياسية


المال - خاص
 
كشف رأفت مسروجة، رئيس لجنة السيارات بجهاز حماية المستهلك عن اجتماعات دورية مكثفة تعقدها اللجان التي حددها المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، للاشراف والتنفيذ للمواصفات القياسية الخاصة بالسيارات، طبقا لاتفاقية الامم المتحدة للسلامة والامان وتشمل 126 مواصفة تم تطبيق المرحلة الاولي منها خلال اغسطس الماضي وتشمل 10 مواصفات.

 
واوضح ان الاجتماعات تدرس حاليا كيفية تطبيق المرحلة الثانية من المواصفات الجديدة.
 
واشار الي ان قائمة الاجتماعات تضم جهاز حماية المستهلك وهيئة الرقابة علي الصادرات والهيئة العامة للمواصفات والجودة واتحاد الصناعات ورابطة الصناعات المغذية وشعبة صناعة وسائل النقل وغيرها من الجهات المنوط بها اتخاذ القرار.
 
واكد »مسروجة« ان اسعار السيارات سترتفع تدريجيا كلما توسعنا في تطبيق المواصفات، وقال إن السيارات ستكون اكثر امانا وجودة مما كانت عليه.
 
واشار الي ان اللجان تركز في الوقت الحالي علي تطبيق المواصفات الخاصة بتحمل الصدمات والفرامل واحزمة الامان وغيرها من المواصفات التي تناسب طبيعة المستهلك المصري.
 
واوضح ان جميع دول العالم بدأت في تطبيق هذه المواصفات فيما عدا دول قليلة جدا، مؤكدا ان هذه المواصفات ستنعكس بالايجاب علي المستهلك المصري كما تفتح ابواب التصدير امام جميع المصانع المصرية.
 
وحول تأثير المواصفات العشرة علي نسبة الشكاوي التي يتلقاها جهاز حماية المستهلك اكد »مسروجة« ان المواصفات الجديدة التي طبقت خلال اغسطس محدودة جدا وتشمل 10 مواصفات فقط من 126 مواصفة وبالتالي فإن تأثيرها علي نسبة الشكاوي محدود ايضا.
 
وقال »مسروجة« إنه مع تزايد تفعيل المواصفات ستنخفض الشكاوي تدريجيا خاصة في ظل وجود منتجات مطابقة للمواصفات وبها كل وسائل الامان والسلامة.
 
واوضح ان الجهاز يتلقي شكاوي خاصة بالبيع وسرعة الاستلام وخطابات الضمان وغيرها، من الشكاوي الخاصة بمراكز خدمة ما بعد البيع والتي تشمل ما يقرب من %15.
 
وشدد »مسروجة« علي اهمية احتفاظ العملاء بفواتير الشراء والبيانات وخطابات الضمان بتوقيع وامضاء الشركات الضامنة والاحتفاظ بجميع الاوراق لضمان حصول المتسهلكين علي جميع حقوقهم في حالة وجود خلل او اهدار لحقوقهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة