أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%8‮ ‬زيادة في قيمة الاكتتابات العامة العالمية


إعداد- خالد بدر الدين

 
قفزت قيمة الاكتتابات العامة العالمية بأكثر من %8 خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلي 102 مليار دولار مقارنة بالنصف نفسه من العام الماضي، وإن كان مسئولو البنوك يحذرون من ظهور مصاعب مرتقبة أمام الشركات بسبب التقلبات التي تسيطر علي الأسواق المالية، بالإضافة إلي ضعف أداء الأسهم المدرجة حديثاً في البورصات العالمية وكذلك انسداد شهية المستثمرين نحو الشراء.

 
ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز أن مؤشر MSCI العالمي انزلق بحوالي %3 خلال الأشهر الثلاثة الماضية بسبب العديد من الأحداث التي هزت العالم مؤخراً مثل توابع زلزال اليابان والتوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأزمة ديون دول منطقة اليورو الهامشية والتي أثارت مخاوف المستثمرين طوال هذا العام وستستمر لشهور طويلة مقبلة.

 
وجاء في تقرير مؤسسة طومسون رويترز للأبحاث المالية، أن حجم الاكتتابات العامة العالمية قفز بأكثر من %25 خلال الربع الثاني مقارنة بالربع نفسه من العام 2010 بفضل بعض الصفقات الضخمة مثل بيع شركة »جلينكور« حصة تصل قيمتها إلي 10 مليارات دولار وهي أكبر شركة مدرجة في بورصة لندن، بالإضافة إلي طرح شركة برادا أسهماً بحوالي 2.1 مليار دولار في بورصة هونج كونج وكذلك شركة فلاريز التي طرحت أسهماً بحوالي ملياري دولار.

 
يقول كريس هويتمان، رئيس قطاع أسواق الأسهم العالمية في دويتشه بنك، إن هذا العام لن يكون سهلاً أمام الاكتتابات العامة للشركات بسبب اتجاه أغلب الشركات العالمية لخفض أسعار الأسهم التي تصدرها لأول مرة بهدف إغراء المستثمرين بالشراء لدرجة أنها كانت أقل من أسعار الأسهم التي أصدرتها سابقاً غير أن هذا الإجراء أدي إلي ضعف إقبال المستثمرين أكثر وأكثر.

 
ومع ذلك فإن الربع الثاني من العام الحالي شهد إعلان اكتتابات عامة من 720 شركة عالمية علي الأقل مثل جروبون وزينجا لمبيعات الأون لاين والشبكات الاجتماعية علي التوالي وكذلك شركة جنج بنج الصينية للطاقة النظيفة ليصبح هذا العدد هو الأكبر منذ الربع الأخير من عام 2007 والذي شهد أعلي مستوي من الاكتتابات العامة حيث بلغ عدد الشركات التي أصدرتها 794 شركة أثناء الفقاعة الائتمانية العالمية.

 
ويؤكد بنك كريدي سويس، علي الجانب الآخر، أن هناك 17 صفقة اكتتاب بقيمة 15.5 مليار دولار تأجلت هذا العام في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط بسبب الاضطرابات المالية والسياسية، كما أن %17 فقط من الصفقات التي تمت كانت أسعار أسهمها مرتفعة مقابل %83 من الصفقات بأسعار أقل من المستوي المطلوب.

 
ومن المتوقع انخفاض حجم صفقات الاكتتابات العامة هذا العام بحوالي %20 علي مستوي العالم مما يزيد الأمر صعوبة علي الشركات الصغيرة أو الصفقات غير المعروفة كما يرغم شركات أخري علي اتخاذ مواقف دفاعية مثل خفض تقييمات أسهمها أو تقليل حجم الإصدارات كما يقول آدام ويلهلم رئيس قسم الأسهم الأوروبية في بنك باركليز كابيتال.

 
ويؤكد فرانك ماتورو، رئيس قسم أسواق المال الورقية والسائلة في بنك أوف أمريكا ميريل لينش، أن الشركات القوية حتي مضطرة لخفض أسعار الأسهم التي ستطرحها في البورصات بما يتراوح ما بين 10 و%12 هذا العام وربما تصل نسبة الخفض إلي %25 لبعض الشركات الأخري.

 
وسجلت أسواق الاكتتابات العامة العالمية أيضاً صفقات أكثر وأكبر خلال الربع الثاني حيث بلغ عددها 381 اكتتاباً بقيمة 62 مليار دولار مقابل 334 اكتتاباً بقيمة 43.2 مليار دولار خلال الربع نفسه من عام 2010 كما جاء في تقرير وكالة ديالوجيك للأبحاث المالية.

 
ورغم أن الصين مازالت من أهم الدول المصدرة للاكتتابات العامة، حيث تساهم وحدها بحوالي %25 من جملة الاكتتابات العالمية المقومة بالدولار لكنها تعاني انخفاض عددها وقيمتها هذا العام للسنة الثانية علي التوالي، لا سيما بالنسبة للربع الثاني الذي انتهي 30 يونيو الماضي والذي شهد 101 صفقة بقيمة 14.8 مليار دولار مقابل 111 صفقة قيمتها 16.7 مليار دولار خلال الربع نفسه من عام 2010.

 
ولكن منطقة آسيا الباسيفيك تعاني انكماش سوق الاكتتابات العامة لدرجة أن أكثر من 50 شركة في هذه المنطقة قامت بإلغاء اكتتاباتها العامة خلال هذا العام وهو أكبر عدد تسجله منذ عام 2000 ومن هذه الشركات ناننج بولينج تكنولوجيا الصينية لقطع غيار السيارات والتي ألغت صفقتها خلال الشهر الماضي بعد الإعلان الرسمي لها.

 
أما الولايات المتحدة الأمريكية فقد تضاعفت قيمة الاكتتابات العامة من شركاتها لتصل إلي 9 مليارات دولار من 31 شركة خلال الربع الثاني مقابل 4.6 مليار دولار من 30 اكتتاباً خلال الربع نفسه من العام الماضي.

 
ويبدو أن الاضطرابات المالية التي تعاني منها منطقة اليورو ساعدت علي تعزيز نمو الاكتتابات العامة في أوروبا حيث صدر 73 اكتتاباً جديداً قيمتها 24.6 مليار دولار خلال النصف الأول من هذا العام بالمقارنة مع 60 اكتتاباً بقيمة 10.3 مليار دولار فقط خلال النصف نفسه من العام الماضي.

 
وسجلت بريطانيا أيضاً ارتفاعاً في عدد الشركات التي أصدرت أسهماً جديدة هذا العام من 5 اكتتابات عامة بقيمة 685 مليون دولار فقط خلال النصف الأول من العام الماضي إلي 2.5 مليار دولار، من 14 شركة خلال النصف الماضي من هذا العام.

 
وعلي العكس من ذلك الهند التي شهدت انهياراً واضحاً بلغ أكثر من %80 في قيمة الاكتتابات العامة الجديدة خلال الفترة من أول يناير حتي نهاية يونيو الماضي، حيث فقد المستثمرون شهيتهم نحو الأسهم الجديدة مما جعل الشركات تؤجل طرح أسهمها الجديدة.

 
وتؤكد وكالة ديالوجيك أن 22 شركة هندية فقط هي التي أصدرت اكتتابات عامة قيمتها 780 مليون دولار فقط خلال الأشهر الستة الماضية مقارنة بـ28 اكتتاباً بقيمة  4 مليارات دولار خلال الأشهر نفسها من عام 2010 وهذا يعني أن القيمة المستهدفة من الحكومة الهندية لطرح اكتتابات بحوالي 9 مليارات دولار خلال السنة المالية 2012/2011 لن تتحقق بسهولة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة