أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

إعادة دراسات جدوي تطوير المطاحن ضرورة للوقوف علي الاحتياجات المالية‮ ‬


شهدت الفترة القليلة الماضية تزايد المطالب بإعادة النظر في دراسات الجدوي الاقتصادية لاستكمال أعمال الإحلال والتجديد بشركات مطاحن »القابضة الغذائية«، بما يتلاءم مع المناخ الاستثماري لمصر بعد ثورة 25 يناير، وما ترتب عليها من تراجع أسعار الجنيه المصري مقابل أسعار العملات الأجنبية، كما أكد المراقبون أن من شأن التأخر في تنفيذ تلك الاستثمارات سيؤدي إلي زيادة الأعباء المالية التي ستتحملها الشركات.

 
وفي هذا الساق أكد الدكتور أحمد الركايبي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الغذائية، أن الاستثمار في قطاع المطاحن من أهم أولويات الشركة في الوقت الراهن بهدف زيادة القدرات التنافسية لتلك الشركات، حيث إن الشركة اعتمدت ما يقرب من 122.5 مليون جنيه خلال العام المالي الحالي 2012/2011 مقابل 1.3 مليار استثمارات تم تنفيذها خلال الأعوام القليلة الماضية في الشركات التابعة، إلا أن أحداث ثورة 25 يناير أدت إلي تغير البرنامج الزمني لأعمال إحلال وتجديد مطاحن الشركات، مما أدي إلي ارتفاع التكاليف الاستثمارية الخاصة بمشروعات الإحلال والتجديد.

 
وقال إن الشركة القابضة الغذائية، تتجه خلال الفترة المقبلة لخلق كوادر فنية بشركاتها التابعة تتولي أعمال الإحلال والتجديد بدلاً من الاعتماد علي الخبرات الأجنبية، خاصة في ظل ارتفاع الأعباء المالية التي تتحملها للأجور، مشيراً إلي أن الشركة القابضة الغذائية قدرت أجوراً للعمال خلال العام المالي المقبل بحوالي 1.5 مليار جنيه للشركات التابعة بما يعادل زيادة قدرها %50 عن العام المالي 2010/2009.

 
وتوقع أن يشهد قطاع المطاحن طفرة في نتائج أعماله خلال الفترة المقبلة بعد تلقي وعد من الدكتور جودة عبدالخالق، وزير التضامن الاجتماعي بزيادة تكاليف طحن الشركات لترتفع لـ112.5 جنيه للطن بدلاً من 75 جنيهاً تكلفة الطحن الحالية بما يتلاءم مع الزيادة في أجور وأسعار توريد القمح.

 
وطالب المراقبون لشركات مطاحن »القابضة الغذائية« بضرورة إعادة النظر في دراسات الجدوي الاقتصادية الخاصة بإحلال وتجديد المطاحن بما يتوافق مع الظروف الاستثمارية لمصر في الوقت الراهن.

 
وفي هذا السياق قال مصدر مسئول بشركة مطاحن مصر الوسطي، إن الشركة تقوم بإعادة النظر في الخطة الاستثمارية الخاصة برفع الطاقة الإنتاجية لمطحني تبارك ببني سويف وبني مزار بالمنيا اللذين ادرجت الشركة لهما 20 مليون جنيه خلال العام المالي 2012/2011، خاصة أن مشروع التطوير المشار إليه يستغرق نحو 18 شهراً تقريباً وبتكلفة إجمالية تصل إلي 18.6 مليون فرنك سويسري بما يعادل 127 مليون جنيه.

 
وانتقد المصدر عدم تنفيذ أي استثمارات من الخطة الخاصة بتطوير المطحنين بالرغم من تخصيص 77 مليون جنيه لأعمال التطوير ورفع القدرة الإنتاجية لتصل إلي 675 طن يومياً، بدلاً من 370 طناً هي الطاقة الإنتاجية الحالية، علي الرغم من الانتهاء من دراسة العرض الفني الذي تقدمت به شركة »بوهلر« السويسرية، وكذلك العرض المالي بإجمالي 20.8 فرنك سويسري، مشيراً إلي أن التباطؤ في أعمال التنفيذ من شأنه تحمل الشركة أعباء مالية زائدة تقدر بـ13 مليون جنيه فارق عملة فقط..

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة