أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

رفض دعوي ورثة صلاح نصر ضد‮ »‬هيكل‮«‬


كتبت ـ شيرين راغب:
 
قضت محكمة جنوب القاهرة »الدائرة 20« في جلستها يوم 29 نوفمبر الماضي برفض الدعوي المرفوعة ضد الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل من كل من ابن وشقيق صلاح نصر رئيس جهاز المخابرات في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، كما قضت بالزام المدعيين بالمصروفات ومبلغ 75 جنيها مقابل اتعاب المحاماة.

 
واستندت المحكمة في حيثيات حكمها الي ان حرية الصحافة والطباعة والنشر ووسائل الإعلام مكفولة طبقا للمادة 48 من الدستور، وانه بعد تفريغ الحلقات المسجلة للمدعي عليه لم يثبت انه تناول صلاح نصر بصورة غير لائقة او دون موضوعية، وانه لم يقرر في حديثه امورا خارجة تستوجب تحقيره وسط ابناء وطنه، ورأت المحكمة ان ما أذيع لم يتعد حدود النشر المباح.
 
وكان كل من هاني صلاح نصر وشقيق صلاح نصر، قد اقاما دعوي ضد محمد حسنين هيكل وقناة الجزيرة، ادعيا فيها ضد هيكل أنه أساء الي سمعة وشرف المرحوم صلاح نصر، وذلك خلال حديثين اجراهما هيكل مع قناة الجزيرة يومي 23 يوليو و6 اغسطس 2009، حيث اورد في الحديث الاول مقابلة صلاح نصر للسفير الامريكي ريتشارد نولتي والتي تمت يوم 9 يونيو 1967
 
، وفي الحديث الثاني تحدث هيكل عن زيارة نصر لمعابد »الكاماسوترا« بالهند، وأقام المدعيان الدعوة علي تصور ان حديث هيكل عن زيارة نصر للسفير الامريكي اعتمد علي وثيقة من وثائق المخابرات العامة، مما يخالف الحظر الوارد بالقانون رقم »1« لسنة 1989.
 
من جانبه اوضح المحامي رجائي عطية ممثل دفاع محمد حسنين هيكل، ان دفاعه استند إلي شقين الاول ان ما تضمنه الحديث المذاع يوم 23 يوليو 2009 عن لقاء نصر بالسفير يوم 9 يونيو 1967 والذي تحدث فيه عن واقعة صحيحة وثابتة ومعلنة ضمن وثائق الخارجية الامريكية التي افرجت عنها ووضعتها علي شبكة الانترنت تحت رقم »228« برقية من السفير الامريكي بالقاهرة الي وزارته مسجلة ضمن الارشيف الوطني. واشار السفير في البرقية الي ان صلاح نصر سيقوم بمقابلته ـ السفير الامريكي ـ متحملا مسئوليته بمبادرة منه.
 
واوضح »عطية« ان هيكل لم ينسب الي صلاح نصر في هذا الحديث اي تهمة تتعلق بوطنيته وإنما قام بتوجيه نقد له حول سوء التقدير والتصرف.
 
واستطرد »عطية« قائلا: أما حديث هيكل لقناة الجزيرة يوم 6 اغسطس 2009 ـ وهو الموضوع الثاني للدعوي ـ فإن كل ما ورد به انه اثناء زيارة نصر للهند قام بزيارة معابد »الكاماسوترا« وهو جزء من التراث الهندي يري ان الجنس هو لحظة السمو الاعلي التي تتصل فيها المشاعر الانسانية بالكون، ولفت »عطية« الي ان هيكل قد ذكر ان الاسطورة الهندية فيها حكايات طويلة قد لا يجوز أن تؤخذ أخذا سطحيا او التفلسف فيها بحكايات بعيدا عن اطارها الديني والاسطوري في الهند، وهذا الشق لم يذكر فيه هيكل اي عبارة ماسة بشرف صلاح نصر. واشار عطية الي ان المدعي الاول ـ ابن صلاح نصر ـ هو الذي أفاض في الحديث في تلك النقطة في أحاديث صحفية تناولت والده بالاساءة والتجريح، وهو ما لم يحدث في العبارات الموضوعية التي ادلي بها موكله محمد حسنين هيكل في لقائه بالجزيرة.
 
وخلص دفاع هيكل الي انه من حق موكله ان يتناول المستندات في اطار النقد المباح، وقام الدفاع علي ركائز اساسية: اولا: انتفاء اي خطأ هو ركن اساسي في المسئولية المدنية والجنائية، ثانياً: حرية التعبير حرية عامة للصحفي وغير الصحفي والباحث، وثالثاً: حرية النقد والتعبير والفكر كحق عام ومن باب اولي لاصحاب الدراسات والبحوث والصحفيين، اضافة الي ان حديث هيكل لم يستند إلي وثائق للمخابرات العامة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة