بنـــوك

المصارف تقترض أقل كمية من السيولة في مزادات‮ »‬الريبو‮«‬


المال - خاص
 
اكتفت 4 بنوك عاملة في السوق المحلية باقتراض نحو 1.606 مليار جنيه فقط من البنك المركزي في مزاد »الريبو« ـ اتفاقيات إعادة شراء أذون الخزانة الذي نظمه الثلاثاء الماضي - لتكون اقل كمية سيولة تقترضها البنوك في مزادات الريبو منذ بداية تنظيمها في مارس الماضي وذلك متأثراً بسياسة وزارة المالية في تخفيض حجم اقتراضها من سوق أدوات الدين المحلي وأذون الخزانة، الأمر الذي أدي إلي تراجع اقبال البنوك علي اتفاقيات اعادة شراء أذون الخزانة التي ينظمها البنك المركزي للتغلب علي ازمة نقص السيولة المتاحة امام البنوك نتيجة تحملها اعباء تغطية مزادات أذون الخزانة.

 
وعرض البنك المركزي ضخ سيولة نقدية تقدر بنحو 6 مليارات جنيه في السوق في مزاد الثلاثاء الماضي، إلا أن 4 بنوك فقط تقدمت لاقتراض 1.606 مليار جنيه بعائد ثابت عند مستوي %9.25 ولأجل أسبوع تستحق غداً،، وقامت 10 بنوك برد نحو 16.684 مليار جنيه كانت قد اقترضتها من البنك المركزي في مزاد الأسبوع قبل الماضي واستحقت اجلها الثلاثاء الماضي.

 
واستمرت وزارة المالية في سياسة تخفيض كمية السيولة المسحوبة من مزادات أذون الخزانة للحد من موجات ارتفاع العائد علي أذون الخزانة، لتكتفي باقتراض نحو 2.5 مليار جنيه فقط خلال مزادات أذون الخزانة التي طرحتها الثلاثاء الماضي، موزعة بواقع مليار جنيه لأذون أجل 3 شهور و1.5 مليار جنيه لأذون ذات أجل 9 شهور، بالرغم من طلبها اقتراض نحو 5.5 مليار جنيه من البنوك العاملة داخل السوق المحلية.

 
وكان من المفترض أن تقترض وزارة المالية نحو 11.5 مليار جنيه من البنوك الأسبوع الماضي، موزعة علي طرح 4 فئات من أذون الخزانة، إلا أن البنوك فوجئت بقرار وزارة المالية بإلغاء طرح مزداين لأذون خزانة فئتي 182 و364 يوماً في بداية الأسبوع الماضي كانت تنوي اقتراض 2.5 مليار جنيه و3.5 مليار جنيه من كل فئة علي التوالي.

 
وتفاوت أداء متوسط أسعار الفائدة علي فئات أذون الخزانة المتراوحة بين الصعود والتراجع الطفيف خلال مزادات الأسبوع الماضي، إلا أن مؤشر ALMAL IR سجل ارتفاعاً طفيفاً بنحو 0.07 نقطة مئوية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، ليرتفع المؤشر الذي يقيس متوسط أسعار الفائدة علي أدوات الدين المحلي قصيرة الاجل المتاحة داخل السوق المصرية إلي مستوي 12.57 نقطة مقابل 12.507 نقطة جمعها من مزادات الأسبوع قبل الماضي.

 
وطلبت وزارة المالية اقتراض نحو 2 مليار جنيه من أذون 91 يوماً لتتقدم البنوك بـ124 عرضاً بقيمة تجاوزت 3.041 مليار جنيه، إلا أن »المركزي« اكتفي بقبول 28 عرضاً نيابة عن وزارة المالية بقيمة مليار جنيه فقط، بعد أن سجل متوسط العائد ارتفاعاً طفيفاً بنحو 0.017 نقطة مئوية لتسجل %12.112، مقابل%12.095  بلغها في مزاد الأسبوع السابق، وتراوحت أسعار الفائدة خلال المزاد ما بين 12 و%12.15.

 
بينما استجاب متوسط العائد علي أذون خزانة فئة 273 يوماً لمحاولات وزارة المالية، ليسجل تراجعاً طفيفاً بنحو 0.057 نقطة مئوية خلال مزاد الأسبوع الماضي، مسجلاً %12.887، مقابل %12.944 سجلها في آخر مزاد لتلك الفئة، وبالرغم من طلب »المالية« اقتراض 3.5 مليار جنيه من هذه الفئة، فإنها اكتفت بقبول نحو 26 عرضاً بقيمة 1.5 مليار جنيه فقط من إجمالي 116 عرضاً تقدمت بها البنوك بقيمة تجاوزت 4.367 مليار جنيه، وتراوحت أسعار الفائدة خلال المزاد بين12.8  و%12.91.

 
وتتجه وزارة المالية إلي رفع اقتراضها من البنوك في الأسبوع الحالي إلي 11.5 مليار جنيه مرة أخري بعد تخفيضها حجم اقتراضها خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك بطرح 4 مزادات لأذون فئة 91 يوماً تستهدف اقتراض نحو مليار جنيه من خلالها، إلي جانب اقتراض 2.5 مليار جنيه من أذون 182 يوماً، واقتراض 7 مليارات جنيه من أذون فئتي 364 و266 يوماً موزعة بواقع 3.5 مليار جنيه لكل منهما.

 
في الوقت نفسه، فتحت وزارة المالية الاكتتاب في مزادي أذون فئتي 182 و364 يوماً أمام البنوك، والذي من المقرر أن تبدأ فترة الاستحقاق الثلاثاء المقبل، وسحبت وزارة المالية نحو 2.5 مليار جنيه من مزاد أذون فئة 182 يوماً بمتوسط فائدة بلغ %12.632، وشهد المزاد اقبالاً ملحوظاً من البنوك التي تقدمت بـ268 عرضاً بقيمة تجاوزت 6.59 مليار جنيه، إلا أن البنك المركزي اكتفي بقبول 150 عرضاً بعائد تراوح بين 12 و%12.68.

 
كما تقدمت البنوك بنحو 230 عرضاً للاكتتاب في مزاد أذون 364 يوماً بقيمة تجاوزت 8.399 مليار جنيه، إلا أن البنك المركزي اكتفي بقبول 101 عرض بقيمة3.5  مليار جنيه.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة