أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮ ‬المخاطر السياسية تهدد تداولات البورصة





كتب- أحمد مبروك
 

من المنتظر أن تصطدم البورصة خلال الأسبوع الحالي بالعديد من التداعيات السلبية، علي خلفية ارتفاع المخاطر السياسية المرتبطة بالاستثمار في سوق المال المحلية، بعد »جمعة تصحيح المسار«، علي رأسها استدعاء إسرائيل سفيرها في القاهرة، بالإضافة إلي أعمال العنف المتمثلة في مهاجمة وزارة الداخلية ومديرية أمن الجيزة.

كما سيساهم هبوط كل الأسواق العالمية، سواء الأوروبية أو الأمريكية أو الآسيوية خلال تعاملات عطلة نهاية الأسبوع الناتجة عن ارتفاع المخاوف المرتبطة بأزمة الديون، في اقحام سوق المال المحلية داخل دوامة من التراجع.

ومن المتوقع أن تسيطر أجواء من الترقب اليوم علي أداء البورصة تحسباً لشهادة المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري الحاكم، أمام محكمة جنايات القاهرة في قضية قتل المتظاهرين.

يأتي ذلك بعد أن أغلق مؤشر EGX30 للأسهم الكبري تعاملات الخميس الماضي عند مستوي 4755 نقطة، مضيفاً %2.49 لرصيده عن إغلاق الأسبوع الأسبق.

وعلي صعيد التحليل الفني، من المتوقع للمؤشر التقهقر اليوم صوب مستوي 4650 نقطة تقريباً، قبل أن تحاول الأسهم القيادية الارتداد لأعلي، مما سيعتبر فرصة للمتاجرة السريعة، قبل استئناف الهبوط مجدداً، وسط ترقب لردود الفعل الرسمية لحادث اقتحام السفارة.

وأبدي هاني توفيق، رئيس الاتحاد العربي للاستثمار المباشر نظرة سلبية لأداء سوق المال المحلية علي الأجلين القصير والمتوسط، مؤكداً تعاظم الأخبار السلبية سواء علي الصعيد المحلي أو العالمي، وأشار إلي التداعيات التي شهدها الاقتصادان العالمي والأمريكي علي وجه الخصوص، التي زلزلت المفاهيم والثوابت في عالم المال، بجانب التداعيات المحلية السريعة التي زادت الطين بلة- علي حد تعبيره.

وتوقع توفيق استمرار تأثر سوق المال المحلية علي الأجلين القصير والمتوسط، لحين استقرار الأوضاع الاقتصادية والسياسية علي الصعيدين العالمي والمحلي، متوقعاً اتسام تحركات سوق المال المحلية بالعشوائية، بالتزامن مع تضاؤل قيم التعاملات اليومية، وتراجع معدلات تدفق رؤوس الأموال الجديدة إلي البورصة المحلية.

ويري عصام خليفة، العضو المنتدب لشركة »الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار«، أن البورصة بصدد فتح تعاملات الأسبوع الحالي، وسط العديد من الأحداث غير المبشرة، وعلي رأسها أحداث العنف التي شهدتها جمعة تصحيح المسار، واقتحام السفارة الإسرائيلية ومهاجمة وزارة الداخلية، بجانب هبوط جميع الأسواق العالمية خلال تعاملات الجمعة بنسب لا تقل عن %2، وهو ما سينعكس بالسلب علي تحركات سوق المال خلال الأسبوع الحالي.

وأوضح خليفة أن البورصة ستعكس بشكل كبير ارتفاع المخاطر السياسية بالبلاد، وتتراجع الجاذبية الاستثمارية، لكن المستثمرين في انتظار بيان واضح من المجلس الأعلي للقوات المسلحة، للتشديد علي الخطوط الحمراء التي لابد من عدم تجاوزها من قبل المتظاهرين، والتعامل بقسوة مع مثيري الشغب المندسين بين الثوار.

واستبعد العضو المنتدب لشركة »الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار« أن تواجه الصناديق فيضاً من الاستردادات، بسبب التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السياسية في البلاد، مؤكداً أن فئة المستثمرين غير الراغبين في تحمل المخاطرة السياسية المرتبطة بالثورة قد خرجت بالفعل من السوق منذ اندلاعها.

ورهن عصام خليفة مدي تأثر البورصة بالتداعيات الأخيرة بردة فعل المجلس الأعلي للقوات المسلحة، بجانب مدي استجابة الشارع لنداءات العقل. وقال خليفة إنه من ضمن الأحداث المهمة التي تشهدها البلاد، والتي قد تفرض حالة من الترقب النسبي في تعاملات اليوم، شهادة المشير في قضية قتل المتظاهرين أمام محكمة الجنايات.

ولم يتكهن خليفة بقيمة التراجع المحتملة في مؤشر البورصة جراء التداعيات الأخيرة، مشيراً إلي أن سوق المال ستعكس العديد من الأحداث »الجديدة« والتي لم تشهدها من قبل، وفي تلك الظروف تعتبر »العشوائية« سيدة الموقف.

وعلي صعيد التحليل الفني، توقع إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني، عضو مجلس إدارة بشركة أصول للسمسرة، أن تهضم البورصة خلال تعاملات مطلع الأسبوع الحالي فيض الأخبار السلبية المحلية، وتراجع البورصات العالمية، ليلجأ مؤشر EGX30 إلي منطقة 4650 نقطة في التعاملات الصباحية، قبل أن يتحرك بشكل عرضي مائل للصعود لتقليص جانب من تلك الخسائر، مترقباً ردود الفعل الرسمية لجمعة التصحيح.

فيما وضع السعيد مستوي 4540 نقطة حداً أدني لحركة مؤشر EGX30 علي مدار الأسبوع الحالي.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة