أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‬500‮ ‬ألف طن متري ارتفاعاً‮ ‬مرتقباً‮ ‬في صادرات السكر الهندية


إعداد - رجب عزالدين
 
تعتزم الهند رفع حصتها من صادرات السكر إلي 500 ألف طن متري خلال الأشهر الأولي من العام المقبل وسط توقعات بانخفاض إنتاج دول آخري مصدرة للسكر علي مستوي العالم، في خطوة منها لتشجيع الإنتاج المحلي والاستفادة من ارتفاع أسعاره العالمية، وفقاً لتصريحات وزير الصناعة الهندي في اجتماعه مع رابطة منتجي السكر الهندية خلال الأسبوع الماضي.

 
ومن المتوقع ارتفاع الصادرات الهندية إلي أكثر من 623 ألف طن متري من السكر الأبيض خلال الفترة من سبتمبر 2010، وحتي مارس المقبل.
 
ورغم أن الهند تعد أكبر المستهلكين للسكر علي مستوي العالم، لكن من المتوقع ارتفاع إنتاجها ليصل إلي 25.5 مليون طن خلال الموسم الذي بدأ في أكتوبر الماضي، بفائض يقدر بنحو 2 مليون إلي 3 ملايين طن.
 
مما يزيد من القدرات التصديرية الهندية مقارنة بالدول الأخري المصدرة، بعد أن كانت من أكبر الدول المستوردة للسكر في عام 2009 بسبب الجفاف الذي ألحق أضراراً جسيمة بمحصولها المحلي.
 
ويتوقع محللون أن تساعد صادرات السكر الهندية المرتفعة في خفض أسعار السكر العالمية علي المدي البعيد رغم نقص المعروض العالمي وتوقعات منظمة السكر العالمية ارتفاع الأسعار بطريقة حادة خلال العام المقبل وفقاً لنتائج استطلاع أجراه مؤخراً موقع »بلومبرج« الاخباري. وسجلت أسعار العقود الآجلة للسكر الخام أعلي مستوياتها منذ 30 سنة لتصل إلي 33.39 سنت للرطل في 10 نوفمبر الماضي، بينما سجلت أسعار العقود الآجلة للسكر المكرر أعلي مستوياتها الشهرية لتصل إلي 759 دولاراً للطن في بورصة لندن للسلع خلال الأسبوع الماضي.
 
وتشير تقديرات منظمة السكر العالمية إلي انخفاض المعروض العالمي خلال العام الحالي للسنة الثانية علي التوالي لتسجل أدني مستوياتها خلال 20 عاماً، متوقعة ارتفاع أسعاره بشكل حاد خلال العام المقبل.
 
في حين انخفضت أسعار السكر في أسواق الجملة بمدينة مومباي الهندية، ليصل إلي 2900 روبية لكل 100 كيلو جرام خلال الأسبوع الماضي، منخفضة بنسبة %30 عن سعره القياسي البالغ 4050 روبية في يناير الماضي. في ظل مجموعة من الإجراءات الحكومية تستهدف دعم السلع الغذائية للمواطنين.
 
ورفعت الحكومة الهندية حجم إعاناتها للمصانع التي تنتج السكر المدعم في إطار برنامج الرفاهية بمقدار 89.5 روبية لكل 100 كيلو جرام تنتجها هذه المصانع التي يصل عددها إلي أكثر من 600 مصنع.
 
ومن المتوقع تزايد الفجوة بين الطلب العالمي والمعروض خلال العام المقبل وسط توقعات بتراجع صادرات استراليا، أكبر الدول المصدرة له علي مستوي العالم بسبب الفيضانات العارمة التي اجتاحت البلاد ودمرت معظم محاصيلها من السكر والقمح، فضلاً عن تدمير المناجم في الوقت الذي تعتزم فيه استراليا استيراد كميات كبيرة من السكر الخام من البرازيل وتايلاند خلال الفترة المقبلة لمواجهة العجز المحلي، كما يتوقع أن تنخفض صادراتها لتصل إلي 2.2 مليون طن في 2011 مقارنة بنحو 3 ملايين طن خلال العام الحالي وفقاً لتقديرات وزارة الزراعة الاسترالية.
 
ويتوقع ارتفاع حصاد المحصول البرازيلي ثاني أكبر الدول المصدرة للسكر، خلال 2011 بعد زيادة إنتاجها إلي 38.7 مليون طن خلال 2010 مقارنة بنحو 33.1 مليون طن خلال العام الماضي، غير أن ذلك قد لا يكون كافياً لمواجهة زيادة الطلب العالمي خاصة من الصين والدول النامية.
 
وارتفع الطلب العالمي بنسبة %1.48 علي المعروض خلال 2009، بينما ارتفع بنسبة %2.66 مقارنة بالمعروض خلال 2010، وفقاً لتقديرات منظمة السكر العالمية.
 
في حين ارتفع الإنتاج العالمي ليصل إلي 157.160 مليون طن خلال 2010 مرتفعاً بنسبة %3 أو ما يعادل 4.678 مليون طن عن إنتاج عام 2009.
 
كما يرجح انخفاض صادرات تايلاند وإندونيسيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإثيوبيا وجواتيمالا أكبر الدول المصدرة للسكر عالمياً.
 
ويتوقع انخفاض صادرات تايلاند إلي 4.7 مليون طن خلال العام المقبل مقارنة بنحو 5.1 مليون طن خلال العام الحالي. كما يتوقع انخفاض إنتاج جواتيمالا أكبر الدول المنتجة للسكر في وسط أمريكا الجنوبية، ليصل إلي 2.231 مليون طن بنهاية 2010.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة