أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

عوائد إيجابية لاقتحام مصر مجالات الطاقة في القارة السمراء


عمر سالم
 
اكد العديد من الخبراء الاقتصاديين ضرورة الاستثمار في الدول الافريقية في مجال الطاقة والكهرباء والبترول وذلك لان اغلب دول القارة غنية بالعديد من الموارد الاقتصادية وتعمل علي تشجيع الاستثمار وان مصر يمكنها انتاج الطاقة الكهربائية في افريقيا ثم تقوم بتصديرها الي مصر لتلبية احتياجات السوق المحلية من الطاقة.

 
كانت وزارة الكهرباء والطاقة قد اعلنت مؤخرا عن العديد من المشروعات التي سيتم تنفيذها في افريقيا ومنها قيام وزارة الكهرباء بالتعاون مع الحكومة الاوغندية بانشاء شركة كهرباء تساهم في انارة العديد من دول افريقيا وتخفيف الفقد في الشبكات الكهربائية، علاوة علي انشاء مشروعات للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في دول حوض النيل.
 
واكد الدكتور حافظ عبدالعال سلماوي، المدير التنفيذي لجهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك اهمية اتجاه الشركات المصرية في العديد من دول افريقيا وحوض النيل مثل اوغندا وبوروندي في العديد من المجالات مثل الكهرباء والطاقة بالاضافة لمجالات البترول والاستثمار في البنية التحتية.
 
واشار الي ان العديد من دول افريقيا تشجع الاستثمار في بلادها وتعمل علي حماية المستثمرين هناك، منوها الي ان مصر قد استفادت بجميع مصادرها المائية ويجب عليها الاتجاه الي دول افريقيا لتنفيذ مشروعات في مجال الكهرباء تستفيد منها مصر ودول حوض النيل.
 
واشاد بقرار وزير الكهرباء والطاقة بضرورة تعميق العلاقات المتميزة مع دول افريقيا وزيادة التعاون والاستثمار في العديد من القطاعات خاصة قطاعي الكهرباء والطاقة، وخطط التنمية لدول حوض النيل خاصة وافريقيا عامة.
 
واوضح الدكتور حسن زكي، رئيس لجنة المتابعة بوزارة الكهرباء، ان مصر ودول افريقيا تعطي الاستثمار في قطاع الكهرباء والطاقة الاسبقية الاولي، وتشتمل فرص الاستثمار علي المشاركة في انشاء محطات الطاقة الكهرومائية وتوسيع البنية التحتية لشبكات النقل وانشاء مشروعات الطاقة المتجددة الصغيرة والمشاركة في مشروعات الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مشيرا الي ان شركة السويدي بدأت بالفعل في الاتجاه للاستثمار في العديد من دول افريقيا ومنها غانا وكينيا.
 
وقال إن مصر تشجع شركاتها للذهاب الي دول افريقيا خاصة حوض النيل لان العديد من دول العالم بدأت الاتجاه الي دول افريقيا وهي تقوم حاليا بدعم مشروعات الطاقة والكهرباء والعديد من المجالات منها ايضا البترول والطاقة الجديدة والمتجددة وذلك لان اغلب الدول الافريقية غنية بالموارد التي تؤهلها الي المزيد من المشروعات في هذه القطاعات، وان مصر ساعدت السودان بالعديد من المشروعات كهدية من الشعب المصري للشعب السوداني.
 
واشار الي ان مصر ستقوم بانشاء شركة كهرباء بالتعاون مع حكومة اوغندا ووعد العديد من رجال الاعمال والمستثمرين المصريين بانشاء العديد من المشروعات التي تساعد الشعب الاوغندي والقيام بإنارة عدة قري كهدية من الشعب المصري لهم، مشيدا بالعديد من الشركات المصرية التي بدأت الاتجاه لدول افريقيا مثل شركة السويدي وشركة المقاولون العرب واوراسكوم وذلك لان دول افريقيا تعتبر بمثابة كعكة كبيرة يجب علي الشركات المصرية الاستفادة منها بشكل كبير.
 
واكد الدكتور وحيد توفيق، المدير التنفيذي لشركة sili cotek العاملة في قطاع الطاقة الشمسية والصناعات الالكترونية، انه من الضروري اتجاه شركات الاستثمار المصرية لدول افريقيا وحوض النيل خاصة وذلك لعدة اسباب منها محافظة مصر علي جميع مصادرها المائية وحصتها من مياه النيل وان العديد من دول افريقيا غنية بالعديد من الموارد الاقتصادية والدليل علي اهمية دول افريقيا هو اتجاه الصين للاستثمار هناك وغزو السوق الافريقية.
 
وقال إن افريقيا تمتلك العديد من مقومات نجاح الاستثمار هناك مثل تشجيع الحكومات الافريقية للاستثمار ودعوة الشركات العالمية وايضا لزيادة معدلات الاستهلاك في افريقيا وان السوق الافريقية تحتاج للعديد من الخدمات والاستثمارات في العديد من المجالات مثل مجال النقل ومجال الكهرباء وانه من الافضل ان تقوم الحكومات بالتنسيق من اجل اقامة ربط في مجال النقل والسكك الحديدية.
 
واشار الي انه من ضمن المشكلات والصعوبات التي من الممكن ان تواجه الشركات والمستثمرين في دول افريقيا عنصران وهما عدم الاستقرار السياسي وذلك لكثرة المشكلات القبلية والمشكلات بين الجماعات وان الاستثمار يحتاج الي مزيد من الامن والحماية وان العنصر الآخر وهو عدم الاستقرار الاقتصادي وذلك لتقلب الاقتصاد في دول افريقيا ومن الممكن فرض ضرائب علي الشركات دون اي رقابة مثلما حدث مع اوراسكوم في الجزائر مطالبا بمزيد من الاستقرار للقوانين في الدول الافريقية.
 
وقال إنه من الممكن التعاون في نشاط تحويل الغاز الي سوائل، مشيرا الي ان جنوب افريقيا احرزت تقدما كبيرا فيه، مؤكدا ان التعاون المصري الافريقي في مجال البترول ومجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح يمكن ان يلعب دورا مهما في دعم العلاقات الاقتصادية بين مصر ودول افريقيا، خاصة ان السوق الافريقية تمثل سوقا واعدة وتزخر بكميات وافرة من الثروات البترولية والتعدينية تستدعي ضرورة التكاتف والتعاون بين جميع دول القارة لتبادل الخبرات وجذب الاستثمار والارتقاء بمستوي القارة وخدماتها.
 
واشار المهندس اشرف جمعة رسمي، المدير العام لشركة ألفا مصر للتجارة والمقاولات الكهروميكانيكية، الي ان قرار الوزير هو احد القرارات المشجعة للشركات المصرية للدخول الي الاسواق الافريقية وانه يجب علينا اقتحام تلك السوق وذلك لان العديد من الدول أبدت رغبتها في الاستفادة من الخبرات المصرية في العديد من المجالات ومن اهمها مجال الطاقة والكهرباء.
 
واضاف انه كان يجب علي الشركات المصرية الاستثمار منذ فترة كبيرة في افريقيا خاصة ان لديها موارد كبيرة ولديها تربة تساعد علي ذلك، ومما يدل علي اهمية الاستثمار في افريقيا دخول العديد من دول العالم الي الاسواق الافريقية مثل الصين والتي اتخذت افريقيا قاعدة كبيرة لها في العالم ولتسويق منتجاتها وايضا البرتغال والعديد من دول اوروبا وان شركته في المستقبل سوف تقوم بذلك وتوجه استثماراتها لافريقيا.
 
واكد ان الاستثمار في افريقيا سيوفر لمصر العديد من فرص العمل وايضا سيعمل علي ترويج المنتجات المصرية في الخارج وان الاستثمار له جدوي اقتصادية كبيرة متوقعا النجاح للشركات المصرية هناك مثل شركة السويدي التي بدأت بالفعل وشركة »المقاولون« وشركة اوراسكوم وان هذه الشركات لديها العديد من الاعمال سابقة الخبرة في افريقيا مما يؤهلها للاستثمار هناك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة