أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮ ‬أول اقتحام حقيقي للاستثمار المباشر في النقل النهري


اقتحمت الشركة الوطنية للنقل النهري نشاط نقل البضائع، واعلنت عن عزمها ضخ حوالي مليار جنيه للاستثمار في النقل النهري عبر بدء تشغيل ميناء »طناش« بمحافظة الجيزة لمدة 15 عاما، وفق عقد استغلال الميناء الموقع بين »الوطنية« وشركة النصر للمسبوكات الي جانب بدء تأهيل ميناء التبين النهري، بعقد استغلال من شركة الحديد والصلب التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، وتسعي الشركة لتوفيق اوضاع الميناء حتي يمكنه استقبال بارجات الحاويات.

وفي السياق نفسه انتهت الشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة »ايجيترانس« خلال 2010 من تأسيس شركة »ايجيترانس« للموانئ النهرية و»ايجيترانس بارك لينك«. وقامت الشركة بشراء قطعة ارض بمنطقة كفر الشرفا بالقليوبية لانشاء اول ميناء نهري بها، وتقوم حاليا بعمل مفاوضات مع عدد من الشركات، ومن المتوقع ان تضخ نحو 450 مليون جنيه في قطاع النقل النهري، حسب مخططها حتي عام 2013.

وقال مصدر مسئول في احدي الشركات العاملة في قطاع النقل النهري إن 2010، هو عام »الفرص المهدرة« لتفعيل نشاط النقل النهري في مصر بشكل حقيقي، شهد استمرار المعوقات الحكومية امام المستثمرين الراغبين في استغلال الموانئ النهري لاغراض اقتصادية.

واوضح ان »النقل« اعلنت عن طرح اكثر من ميناء علي القطاع الخاص لم تلق اي اقبال، موضحا ان عزوف المستثمرين لم يكن بسبب ضعف عوائد الاستثمار في النقل النهري، وإنما للصعوبات التي يواجهها المستثمر للحصول علي الموافقات اللازمة لتشغيل مشروعه.

وطالب المصدر وزارة النقل ممثلة في هيئة النقل النهري بضرورة استحداث نظام »الشباك الواحد« ليتولي اصدار التراخيص الخاصة بالموانئ، وتوحيد الجهات اللازم اتخاذ موافقتها علي اقامة وتشغيل مشروعات النقل النهري عبر القطاع الخاص.

واشار الي ان هذه الاجراءات تعد معوقة للاستغلال الفوري لنحو 7 موانئ شبه جاهزة للاستثمار مباشرة في نشاط نقل البضائع نهريا، موضحا ان استغلال المراسي النهرية القائمة بالفعل غير المستغلة بأي شكل من الاشكال سيسرع من حركة نمو الاستثمار في نشاط النقل النهري بدلا من اللجوء الي انشاء موانئ جديدة من الاساس.

واضاف ان العديد من الجهات لابد ان توافق علي انشاء الموانئ النهرية، وقد لا تكون لها علاقة بابحار الوحدات في نهر النيل مثل الري والبيئة والزراعة بجانب وزارة النقل والدفاع المدني.

من ناحية اخري قال مصدر مسئول بهيئة النقل النهري ـ فضل عدم نشر اسمه ـ إن هيئة النقل النهري ليست الطرف الوحيد المحرك لنشاط الاستثمار في قطاع النقل النهري. وقال إن هناك العديد من الموانئ النهرية التي لم يتم استغلالها مؤخرا، لافتا الي انه يوجد حاليا قرابة 45 ميناء نهريا، انشأتها العديد من الشركات والمصانع للاستفادة بمزايا النقل النهري باستثناء ميناء اثر النبي بالقاهرة وميناء النهضة علي ترعة النوبارية فقد انشأتهما الهيئة العامة للنقل النهري كساحات تخزين تبادلية. كما قامت شركة »الحديد والصلب« بأسوان بالاستغناء عن الميناء الخاص بها.. وتم تسليمه الي هيئة النقل النهري بعد توقف استغلال مناجم الحديد باسوان والاتجاه الي مناجم الحديد بالواحات البحرية.

واشار المصدر الي انه يلاحظ حاليا عدم قيام بعض الشركات باستغلال الموانئ التابعة لها في الاغراض التي انشئت لها واستخدمتها في اغراض اخري او مخازن، ضاربا المثل في ذلك بموانئ الاقصر وادفو واسنا وقنا، وهي في اغلبها اصبحت مراسي للسفن السياحية فقط.

كما ان النشاط العمراني زحف علي بعض هذه الموانئ مما حد من نشاطها، ويظهر هذا واضحا في ميناء اثر النبي بالقاهرة، حيث تم الاعتداء علي اجزاء كبيرة منه ويستخدم حاليا كسوق جملة متعددة الانشطة.. بالاضافة الي توقف استخدام بعض الموانئ التي كانت تعمل بكامل طاقتها مثل ميناء اسوان النهري وميناء شركة الحديد والصلب بالتبين وميناء المتراس بالاسكندرية.

واوضح ان الموانئ التي تعد مهدرة وغير مستغلة يتم تقسيمها الي موانئ تابعة للدولة وتملكها الهيئة العامة للنقل النهري وهي ميناء اثر النبي وميناء النهضة الذي انشئ كميناء تبادلي لاي رصيف تجزئة في ميناء الاسكندرية، في اطار خطة اعداد الدولة للحرب عام 1967 وتم طرحه مؤخرا علي الشركات الاستثمارية، لكن المشروع آل مؤخرا لجهات سيادية وتم الغاء المزايدة.

وهناك ميناء قنا الذي كان يتم استغلاله من جانب شركة النيل العامة للنقل الثقيل، وهي احدي شركات نقل البضائع البرية التابعة لجهات سيادية وتم طرحه مؤخرا في المزايدة علي الشركات وتقدم لها عطاء وحيد وتم الغاء المزايدة، بالاضافة الي ميناء الاقصر الذي لا يعمل في النقل النهري ومستغل كمرسي للسفن السياحية وميناء اسوان غير المستغل حاليا لاغراض النقل النهري. وقامت محافظة اسوان باستغلاله كموقف لسيارات الاجرة، ويجري التفاوض حاليا مع المحافظة لتوفير موقع آخر للميناء النهري.

وكان العام الحالي قد شهد كذلك اول اعلان لمستثمرين من القطاع الخاص عن خطط لضخ استثمارات في نشاط نقل الركاب، نهريا خلال نوفمبر الماضي، تقدمت شركة راية القابضة بالاشتراك مع الشركة الوطنية لوسائل النقل لمناقصة طرحتها هيئة النقل العام لتشغيل موانئ نهرية لنقل الركاب.



بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة