أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

مصر لصناعة الكيماويات تطرح مناقصة تجديد نظام التحكم الآلي.. خلال شهر


محمد فضل
 
تستعد شركة مصر لصناعة الكيماويات للإعلان عن مناقصة تجديد نظام التحكم الآلي المعروف بـ»PLC « بمصانع الشركة بتكلفة 3 ملايين جنيه، وذلك في غضون شهر تقريبا من خلال استشاري المشروع الممثل في كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية.
 
يأتي ذلك بعد أن سددت الشركة كامل الديون المتراكمة عليها منذ سنوات والبالغة 789.5 مليون جنيه خلال شهر أبريل الماضي، بما يمكن »مصر لصناعة الكيماويات« من الانتقال الي مرحلة أخري من المتوقع أن تشهد تحسنا علي مستوي التدفقات النقدية والهيكل التمويلي.
 
قالت اعتماد أنور، المدير المالي بالشركة، إنه كان من المفترض الانتهاء من تنفيذ وحدة التحكم الآلي خلال العام المالي الحالي 2012/2011، ولكن تم تأجيل التنفيذ الي العام المالي المقبل، وهو ما نتج عنه ارتفاع الأسعار العالمية للخامات وعلي إثره رفعت الشركة التكلفة المقدرة للمشروع من 2 مليون الي 3 ملايين جنيه.
 
وأضافت أن كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية »استشاري المشروع« ستعلن عن المناقصة خلال شهر لتلقي عروض الشركات التي ستتولي عملية التنفيذ.
 
من جانب آخر قال المهندس رجب السيد، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مصر لصناعة الكيماويات، إنه تم سداد آخر أقساط قرض بنك التعمير الألماني في شهر أبريل الماضي بقيمة 2.2 مليون يورو بما يعادل 14 مليون جنيه مصري وهو ما سيساعد في تخفيف الأعباء المالية المفروضة علي الشركة ويزيد من سرعة رسم الخطط والتصورات المبدئية لسياساتها التوسعية المنتظرة لزيادة الانتاج.
 
وقدر إجمالي قيمة القروض التي سددتها الشركة بنحو 789.5 مليون جنيه سواء لصالح بنك التعمير الألماني أو بنك مصر أو بنك »الأهلي طوسون« الذي من المفترض أن يتم سداد آخر أقساطه العام المالي المقبل، لافتا الي أنه لن يكون عائقا للشركة في ظل اقتصار إجمالي قيمة القرض علي 1.5 مليون جنيه من أجل تجديد الغلايات، مشيرا الي أنه تمت مخاطبة بنك مصر للحصول علي إبراء ذمة عن المديونية.
 
وأكد أن الموقف المالي للشركة سينتقل الي مرحلة جديدة بالانتهاء من كامل مديونية الشركة، حيث تستهدف الشركة خلال العام المالي 2013/2012 تحقيق انتاج بقيمة 183 مليون جنيه مقابل 159 مليونا خلال العام المالي الماضي و81 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، وذلك علي الرغم من أنه من المستهدف وصول الطاقة التشغيلية الي %75 من الطاقة القصوي مقارنة بـ%78 خلال العام المالي 2011/2010، وذلك في ظل التوقف المرتقب في العمل لمدة 28 يوما لاجراء الصيانات الدورية وعمليات استبدال الخلايا وتحديد نظام الـPLC .
 
وقال إن الشركة تستهدف تحقيق 171 مليون جنيه مبيعات محلية مقابل 158 مليون جنيه مبيعات خلال العام المالي الماضي ومقابل 76 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، بالإضافة الي تسجيل صادرات قيمتها 14 مليون جنيه مقابل 6 ملايين جنيه خلال العام المالي 2011/2010، وذلك في ظل ارتفاع الكمية المستهدف تصديرها بالإضافة الي زيادة الأسعار العالمية.
 
ولفت الي الانخفاض المتوسع في انتاجية الجنيه فبعد أن كان يدور حول 27 قرشا في العام المالي الماضي، من المرجح أن ينخفض الي 24 قرشا نتيجة الارتفاع المرتقب في تكلفة الأجور الي 35 مليون جنيه مقابل 24 مليون جنيه خلال فترة المقارنة، إلا أن الزيادة المرتقبة في قيمة الانتاج ستسفر عن ارتفاع صافي الأرباح الي 53.6 مليون جنيه مقابل 44 مليون جنيه خلال فترة المقارنة.
 
وأوضح أن علي رأس المعوقات التي تواجهها الشركة عدم تغطية أسعار بعض المنتجات لتكلفتها الكلية، فبالرغم من أنه يتم تحديد الأسعار وفقا لظروف العرض والطلب المحلي والخارجي، فتواجه الشركة منافسة الشركات التي تبيع منتجاتها بصفة عرضية بأسعار أقل من أسعار السوق، مما يدفع الشركة الي البيع بأسعار تنافسية حتي تصرف الانتاج.
 
وأشار الي أنه بجانب الضغط علي أسعار البيع، ترتفع أسعار الخامات بصفة مستمرة خاصة علي مستوي الخامات ذات الطبيعة الاحتكارية مثل الكهرباء والملح.
 
من جانب آخر وافقت الجمعية العمومية علي إقرار منحة نهاية الخدمة للعاملين بالشركة بواقع شهر من كل سنة علي ألا تزيد قيمتها علي 75 ألف جنيه لكل عامل مع ارسال مسألة مدي استحقاق العضو المنتدب منحة نهاية الخدمة الي قسم الفتوي والتشريع بمجلس الدولة.
 
وأثني عادل الموزي، رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، علي أداء الشركة ونجاحها في سداد المديونية التي كانت تستهلك فوائدها التمويلية الحصة الكبري من التدفقات النقدية.
 
ولفت بعض المساهمين الي الارتفاع المستمر في الأجور الذي يتزامن مع ارتفاع حدة المنافسة وزيادة أسعار الخامات مما يتطلب توازنا بين القدرة الانتاجية والأجور، علاوة علي أن إقرار منحة نهاية الخدمة بالشركة سيفتح الباب لمطالبات إضافية من الشركات التابعة الأخري ومن جهته انتقد الجهاز المركزي للمحاسبات عدم إنجاز وحدة التحكم الآلي حتي الآن حيث ارتفعت التكلفة الي 3 ملايين جنيه بدلا من 2 مليون جنيه فقط، بالإضافة الي اقتصار الطاقة التشغيلية لخط الكلور علي %60.2 من الطاقة القصوي، وردت الشركة 1.5 مليون جنيه مخصصات مطالبات ومنازعات دون توضيح بيانات بذلك.
 
وعلقت اعتماد أنور، المدير المالي بالشركة، قائلة إنه تم تحديد الطاقة التشغيلية لخط الكلور بناء علي حجم العرض والطلب في السوقين المحلية والخارجية، مع الأخذ في الاعتبار عمليات الصيانة الدورية لخطوط الانتاج.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة