اقتصاد وأسواق

التـــوســـعــــات الأفـقـــيـــة والـــرأســـية تسيطر عـــــــــــــــــــــــلي أداء شرگــــــــــــــــــــــات الحــــــــــــاويــات الحــــگــــ


إعداد: السيد فؤاد
 
سيطر التجديد والتطوير ورفع معدلات الأداء والجودة علي شركات تداول الحاويات خلال 2010.

وبالتزامن مع ذلك، واجهت شركات تداول الحاويات الحكومية الثلاث، وهي: الإسكندرية وبورسعيد ودمياط، منافسة شرسة، بدخول محطات وشركات أجنبية موانئ شرق بورسعيد، من خلال شركة »قناة السويس للحاويات« و»الإسكندرية لتداول الحاويات الدولية« في ميناءي الإسكندرية والدخيلة، وشركة »ديبكو« في دمياط، فضلا عن استحواذ شركة »السخنة« حتي الآن علي قطاع الحاويات في منطقة البحر الأحمر.
 
وتركز أسلوب تعامل الشركات الثلاث مع التحديات المستجدة في نشاط تداول الحاويات والبضائع في التوسع الأفقي والرأسي في مختلف الموانئ المصرية. وأسفر ذلك عن عدد من الطلبات التي تقدمت بها الشركة القابضة للنقل البحري والبري لوزارة النقل ومجلس الوزراء، بهدف الحصول علي عدد من المحطات من خلال الاسناد المباشر في كل من ميناء شرق بورسعيد ورصيف 100 بميناء الدخيلة وساحاته الخلفية طبقاً للمخطط العام للميناء، بهدف إنشاء محطة جديدة لتداول الحاويات بطول رصيف يصل إلي 1000 متر، وبتكاليف تقديرية للأعمال الإنشائية الخاصة بالرصيف تصل إلي 1.5 مليار جنيه.
 
في السياق ذاته، سعت الشركة القابضة للنقل البحري والبري خلال 2010 إلي فتح قنوات جديدة للاستثمار في نشاط تداول الحاويات.
 
قال اللواء محمد يوسف، رئيس مجلس إدارة »القابضة«، خلال الشهور القليلة الماضية،   إن الشركة ستعد دراسة لإقامة محطة لتداول الحاويات في سفاجا لخدمة المناطق الصناعية بالصعيد، بالتنسيق بين وزارتي النقل والاستثمار وباستثمارات مبدئية تقدر بحوالي مليار جنيه، وبمساهمات مشتركة من شركات الحاويات الثلاث »الإسكندرية ودمياط وبورسعيد«.
 
وقادت »القابضة« كذلك خلال الفترة الأخيرة مفاوضات مع هيئة قناة السويس كي توافق علي تعميق الغاطس الخاص بمحطة تداول الحاويات التابعة لشركة »بورسعيد«، وكذلك تحديد حصة الشركة في تكلفة مشروع تعميق الغاطس التي تصل إلي نحو 300 مليون جنيه.
 
وبنهاية العام المالي المنتهي، اعتمد وزير الاستثمار السابق، الدكتور محمود محيي الدين، الموازنة التقديرية للشركة القابضة للنقل البحري والبري عن العام المالي الحالي، التي تستهدف ضخ نحو 547 مليون جنيه في صورة استثمارات جديدة بالشركة التابعة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة