أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مخـــاوف متـزايدة من زعــزعــة الاستـقــرار في نيـجـيـريــا


المال ـ خاص
 
حذر مسئولون ومصرفيون من أن الانفاق الغزير، الذي يشهده موسم الانتخابات في نيجيريا يخاطر بتعرض أكبر دولة أفريقية منتجة للنفط جنوب الصحراء الكبري لعدم استقرار اقتصادي، وعملتها لصدمة محتملة، حيث يبدو أنها قد تتأثر بهبوط أسعار النفط، الذي يشكل معظم دخل الدولة، وذلك مع تعاظم المخاوف من النضوب السريع لاحتياطيات النقد الأجنبي.

 
وذكرت صحيفة الفاينانشيال تايمز البريطانية، أن الحكومة المتعاقبة قد نجحت في استنزاف حساب المدخرات النفطية، وتخفيض احتياجات النقد الأجنبي وترك مساحة قليلة للغاية للبنك المركزي، للتحرك مع سعيه للابقاء علي العملة النيجيرية »النايرا« تساوي مبلغاً يتراوح بين 150 سنتاً ودولار واحد.
 
وأعرب أحد كبار المسئولين هناك عن قلقه الشديد، حيث إن الإدارة المالية ضعيفة للغاية، وسوف يشهد العام المقبل صعوبات كبيرة.

 
وأضافت الصحيفة أن رئيس نيجيريا جودلاك جوناثان قدم إلي المشرعين يوم الأربعاء الماضي ميزانية مقدارها 28 مليار دولار للعام المقبل، و%18 تخفيضاً في الانفاق خلال العام الحالي، الذي مثل فترة من القوة المالية والحصافة الاقتصادية، علي حد وصفه.

 
وعلي الرغم من ذلك فإن الموازنة النيجيرية تميل للخضوع إلي تعديلات، كما أن تأجيل الانفاق أو القيام بالمراقبة علي أوجهه يعتبر ضعيفاً.

 
ويواجه »جوناثان« منافسة شديدة في الانتخابات التمهيدية للحزب الحاكم، المقرر إجراؤها في يناير أمام اتيكو أبوباكار، نائب الرئيس السابق، الذي سعي إلي جعل الاحتياطيات المتناقصة، هي ساحة المعركة خلال حملته الانتخابية، كما يواجه العديد من حكام الولايات ونواب البرلمان أيضاً انتخابات من المزمع إجراؤها في أبريل المقبل.

 
إن معظم تخفيضات الانفاق في الموزانة تأتي من قطاع الاستثمار، مع ترك النفقات الدورية ـ وهي تعد بندا رئيسياً في النظام السياسي يعتمد علي الحصول علي الدعم السياسي ـ كحصة من الانفاق الكلي.

 
وقال مسئول اقتصادي كبير سابق، إن الفترة من الآن وحتي الربع الثاني من العام المقبل، ستشهد تخفيضات مالية تتم بسرعة شديدة، وأضاف أن ذلك الأمر سيضع كثيراً من الضغوط علي سعر الصرف.

 
علي الرغم من ذلك فإن أياً من سيفوز في الانتخابات الرئاسية، سوف يكون في موقف أقوي كثيراً لإعادة بنود الانفاق التي تم تخفيضها إلي سابق عهدها.

 
وأكد سمير جاديو، الخبير الاستراتيجي في الأسواق الناشئة لدي ستاندرد بنك، أن الطلب المنخفض علي مبيعات الدولار منذ الارتفاع الشديد الذي شهده شهر سبتمبر مع قيام البنك المركزي بتشديد السياسة النقدية، يشير إلي أن مخاطر حدوث انخفاض مفاجئ في سعر العملة النيجيرية قد تناقصت بشكل كبير.

 
وأضاف »جاديو« أن ترك العملة »نايرا« تنخفض سوف يكون له تأثير مهم علي التضخم والاستثمار وغيرهما من العوامل المتحكمة في الاقتصاد الكلي.

 
ومع ذلك فإنه حتي المتفائلين يتفقون علي أن الهبوط في الاحتياطيات الإجمالية ـ التي تتضمن حساب المدخرات النفطية ـ من الذروة التي وصلت إليها في سبتمبر من عام 2008، حيث بلغت 62 مليار دولار إلي حجمها الذي وصلت إليه في نهاية الشهر الماضي ومقداره 33 مليار دولار من شأنه أن يترك العملة النيجيرية عرضة للخطر مع انخفاض أسعار النفط، الذي يمثل %95 من احتياجات النقد الأجنبي و%80 من الدخل الحكومي.
 
وحذر عدد من المحللين الماليين الأجانب، من أنه في حال هبوط الاحتياطيات الإجمالية إلي قرب 20 مليار دولار، فإن انهياراً في الثقة بالعملة النيجيرية يمكن أن يخرج علي نطاق السيطرة.
 
وتعمل الحكومة النيجيرية علي إنشاء صندوق للثروة السيادية صمم لاستعادة بعض النظام إلي إدارة العملة، ولكن في دولة، حيث يتم تحويل الأموال الحكومية غالباً إلي الجيوب الشخصية، فهناك مخاوف من الانفاق بسخاء خلال الحملات الانتخابية، سوف يتم تفضيله علي الحصافة الاقتصادية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة