أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

بنوك الصين توقف إصدار خطابات الضمان للشركات المتعاملة مع مصر


كتب ـ السيد فؤاد:
 
في رد فعل سلبي لا يختلف عن مواقف الصين تجاه الثورات العربية، قررت البنوك الصينية، وقف إصدار خطابات الضمان لشركات بلادها العاملة في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، بحجة ارتفاع درجة المخاطر السياسية في مصر، وهو ما يهدد مستقبل التبادل التجاري بين البلدين وحركة الاستثمارات المشتركة.

 
 
ذكرت مصادر مطلعة، أن مكتب التمثيل التجاري المصري في الصين، أفاد بأن القرار جاء نتيجة عدم الاستقرار السياسي بمصر، وأشارت إلي أن معظم المنظمات المالية الدولية تخفض حالياً التصنيف الائتماني لمصر، وهو ما ينعكس علي الدوائر المالية، خاصة البنوك.

 
وقالت المصادر إن مكتب التمثيل التجاري المصري في الصين، أفاد أيضاً بأن البنك الأهلي المصري في الصين فرع شنغهاي، هو البنك المصري الوحيد الموجود في الصين، ويوصي المكتب جميع الأطراف المتعاملة مع السوق الصينية، خاصة في حال إصدار خطابات ضمان الاتصال بالفرع في شنغهاي، بالتنسيق معه بشأن فتح اعتماد أو إصدار خطابات ضمان للشركات الصينية التي تعتزم الاشتراك في المناقصات المصرية والمتعاملة تجارياً مع السوق المصرية، بناءً علي اتفاق مبرم بين البنك الأهلي في شنغهاي وجميع البنوك الصينية، تفادياً لأي تأثيرات سلبية علي التعاملات التجارية بين البلدين.

 
وأشار مكتب التمثيل التجاري المصري في الصين، إلي أن البنك الأهلي المصري قام خلال العام الحالي وحتي الآن، بإصدار خطابات ضمان للشركات الصينية بالتنسيق مع البنوك الصينية، بما يزيد علي 100 مليون دولار دون أي معوقات.

 
وخلال الشهور الأربعة الأولي من 2011. بلغ حجم الصادرات المصرية للصين نحو 551.3 مليون دولار، بزيادة %115 عن الفترة نفسها من 2010، منها 338 مليون دولار صادرات بترولية، في حين بلغت واردات مصر من الصين عن الفترة نفسها نحو 1784.6 مليون دولار، بتراجع %5.5 عن الفترة نفسها من 2010.

 
وحتي نهاية عام 2005، بلغ عدد المشروعات الاستثمارية الصينية في مصر حوالي 35 مشروعاً، تتركز غالبيتها في قطاعات الغزل والنسيج، والصناعات الكيماوية، والصناعات الهندسية.

 
كما تتركز الصادرات المصرية للصين في البترول ومشتقاته ومواد البناء، بما فيها الرخام والجرانيت، والقطن، أما الواردات المصرية، فتشمل المنتجات الحيوانية والمنسوجات، والمنتجات المعدنية، والأجهزة الكهربائية ومكوناتها، ولعب الأطفال، والأدوات المدرسية والأحذية.

 
يذكر أن مواقف الصين تجاه ثورات الشعوب العربية اتسمت بالسلبية الشديدة بداية من موقفها الغامض تجاه ثورتي تونس ومصر، ومروراً بانحيازها إلي حكومات سوريا وليبيا ضد شعب الدولتين.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة