أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

مطورون يطالبون شركة المستقبل بطرح أراضيها بما لا يزيد علي‮ ‬50‮ ‬فدانًا للقطعة الواحدة


رضوي عبدالرازق
 
تباينت توقعات المتعاملين بالسوق العقارية حول الاقبال علي 1500 فدان والتي تعتزم شركة المستقبل للتنمية العمرانية طرحها بالقاهرة الجديدة علي المطورين العقاريين سواء بالبيع او للمشاركة بها كحصص عينية في مشروعاتهم خاصة في ظل تذبذب السوق العقارية ونقص السيولة لدي الغالبية العظمي من شركات الاستثمار العقاري.


 
وألمح الخبراء إلي فشل المزايدات التي طرحتها هيئة المجتمعات العمرانية علي قطع اراض بمساحات كبري لا تتناسب مع احتياجات السوق العقارية حاليا، مشيرين الي صعوبة تسويق قطع اراض تزيد علي 50 فدانا.

ودعا المطورون إلي ضرورة تقسيم ارض المستقبل الي قطع أصغر في المساحة من تقسيمها إلي 3 قطع فقط علي 500 فدان لكل منها، لتساهم في زيادة قاعدة الشركات المتنافسة عليها ومنع ظهور الكيانات الاحتكارية مشيدين بالاساليب المبتكرة لشركات الاستثمار العقاري في زيادة عوائدها واتباع آليات طرح تتسم بالشفافية.

كانت »المال« قد كشفت في العدد الصادر يوم الأحد الماضي عن اعتزام شركة المستقبل للتنمية العمرانية طرح 1500 فدان علي المطورين العقاريين، من بين 11 ألف فدان تمتلكها الشركة بالقاهرة الجديدة، علي أن يتم طرح الـ1500  فدان علي 3 قطع مساحة كل منها 500 فدان، وأن تتم دعوة المطورين العقاريين لشراء أو المشاركة في تطوير الأرض، فيما ينتظر أن يحدد مجلس ادارة الشركة في اجتماعه المقبل في غضون أيام، الآلية التي سيتم بها الطرح، والاستقرار علي السعر التقديري لها، علي أن يلتزم المطورون الذين سترسو عليهم القطع الثلاث بالمخطط العام الخاص بالأرض بالكامل.

وتأتي خطوة شركة المستقبل للتنمية العمرانية، سعيا منها لتحقيق الشفافية بالسوق، خاصة أنها تلقت أكثر من عرض من جانب مطورين لشراء أو المشاركة في قطع من أراضيها، إلا أنها قررت أن يتم طرح الأرض علي جميع الشركات المحلية والخارجية، وسعيا منها لتعظيم العائد.

وتعد أرض المستقبل بمثابة الامتداد العمراني لشرق القاهرة، وتتخذ شكل حرف »L « وتحيط بها أراضي مشروع مدينتي والأرض المملوكة لشركة مدينة نصر للاسكان والتعمير.

ويرأس مجلس ادارة شركة المستقبل للتنمية العمرانية المهندس ابراهيم محلب، رئيس شركة »المقاولون العرب« التي تمتلك %16 من أسهم الشركة، بينما تبلغ حصة شركة مصر للاستثمارات المالية، المملوكة لبنك مصر (%39 ) وبنك الاستثمار القومي (%40)، والبنك الأهلي (%5)، وتم تخصيص الأرض عام 2003 لشركة »المقاولون العرب« والبنوك الدائنة لها، نظرا لتآكل رأسمال الشركة بسبب قيامها بتنفيذ المشروعات المسندة لها من جانب الدولة دون الحصول علي المستحقات، مما أدي لتراكم المديونيات وفوائدها علي الشركة تجاه البنوك.

واستبعد طارق الجمال، نائب رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لشركة ريدكون للتطوير والتعمير، اقبالا كبيرا من المطورين العقاريين علي قطع الاراضي التي تعتزم شركة المستقبل طرحها بالمزايدة خاصة في ظل حالة الركود التي عصفت بالسوق العقارية مؤخرا، لافتا الي كبر مساحة الاراضي المطروحة والمقررة بواقع 1500 فدان علي ثلاث قطع مما لا يتناسب مع الملاءة المالية للقاعدة الكبري من شركات الاستثمار العقاري.

واشار الي تراجع شركات الاستثمار العقاري في الآونة الاخيرة عن المنافسة علي قطع الاراضي ذات المساحات الكبيرة والتي تزيد علي 50 فدانا في ظل الظروف الاقتصادية وتراجع رؤوس الاموال الخارجبة عن الاستثمار بالقطاع العقاري عقب الازمة المالية.

ولفت »الجمال« الي تشبع السوق العقارية بالمنتجات العقارية لزيادة المعروض علي الطلب الحقيقي والفعلي.

وألمح العضو المنتدب لـ»ريدكون« إلي حالة انعدام الثقة والشفافية التي تعاني منها السوق العقارية المصرية مما ساهم في اهتزاز السوق وتوقف المشروعات العقارية.

وقلل »ياسر درويش« مدير الاستثمار والتنمية بـ»ارتوك جروب« من قدرة شركات الاستثمار العقاري علي المنافسة لشراء الاراضي المقرر طرحها من شركة المستقبل بالقاهرة الجديدة، مؤكدا ان المساحة المقررة للطرح لا تتناسب مع حاجة السوق العقارية.

وتوقع درويش ان تلجأ شركة المستقبل الي تقسيم المساحة المطروحة الي ما يزيد علي3  قطع، خاصة في ظل تراجع الاقبال علي الاراضي ذات المساحات الكبيرة والتي كشف عنها فشل مزايدة هيئة المجتمعات العمرانية.

كانت هيئة المجتمعات العمرانية قد طرحت خلال العام الحالي قطع أراض للبيع بالمزايدة العلنية عبارة عن قطعتي ارض بمدينة 6 اكتوبر بمساحتي 190 فدانا و270 فدانا وبالقاهرة الجديدة بمساحتي 180 فدانا و200 فدان وقطعة وحيدة بالشروق بمساحة  136 فدانا وفشلت المزايدة لعدم مناسبة قطع الاراضي المطروحة مع حاجة السوق وامكانيات الشركات وقدراتها المالية حاليا، في ظل ازمة السيولة وركود المبيعات الذي أثر علي التدفقات النقدية بالشركات.

وألمح درويش إلي صعوبة تسويق مساحات اراض تزيد علي 50 فدانا خاصة في ظل المبالغة في اسعار الاراضي، فضلا عن حالة الهدوء النسبي التي تعاني منها السوق العقارية.

ولفت الي انه كلما انكمشت مساحة الارض المطروحة ساهمت في سهولة حركة البيع والشراء وتقدم عدد كبير من الشركات الي المزايدة عليها اضافة الي تحقيق عوائد اكبر للشركة المالكة.

واشاد مدير الاستثمار والتنمية بـ»أرتوك جروب« بالفكر الاستثماري المبتكر لشركات الاستثمار العقاري وحرصها علي تحقيق اعلي العوائد الممكنة من بيع الاصول الثابتة لديها، اضافة الي الحفاظ علي الشفافية عن طريق  طرح قطع اراض للمطورين العقاريين بالمزايدة العلنية.

فيما توقع علاء فكري، رئيس مجلس ادارة بيتا ايجيبت للاستثمار العقاري، اقتصار المنافسة علي ارض المستقبل بالقاهرة الجديدة علي عدد محدود من شركات الاستثمار العقاري ذات الملاءة المالية والسيولة الكافية لشراء او المشاركة بـ 500 فدان كحصص عينية في مشروعات عقارية، لافتا الي المبالغة في اسعار الاراضي المطروحة بالمزايدات مؤخرا.

واشار الي تخوف شركات الاستثمار العقاري من المجازفة برؤوس اموالها خاصة في ظل عدم الاستقرار والركود اللذين تشهدهما السوق.

وأكد ضرورة تناسب الاراضي المطروحة بالمزايدات مع حاجة السوق العقارية التي تعاني من نقص المعروض من الأراضي، مما ساهم في توقف المشروعات العقارية.

واشار فكري الي حاجة السوق العقارية الي قطع اراض ذات مساحات متوسطة لتلبية الطلب الحقيقي والفعال علي الاسكان المتوسط، لافتا الي تباطؤ حركة النمو بالسوق العقارية.

وألمح فكري الي ضرورة تقييم قطع الاراضي المقرر طرحها بالقاهرة الجديدة الي مساحات اصغر لمنع اقتصار المنافسة علي عدد محدود من المطورين العقاريين ذوي الملاءات المالية مما يساهم في خلق مناخ احتكاري لعملية الشراء لصالح الشركات الكبري لافتا الي تشبع منطقة القاهرة الجديدة بالمشروعات العقارية وارتفاع اسعارها.

ووصف مجدي عارف، رئيس مجلس ادارة ايرا للتنمية العمرانية، نظام السداد بأنه العامل الاول لتحديد امكانية اقبال المطورين العقاريين علي ارض المستقبل من عدمه لافتا الي ضرورة مناسبة نظام الدفع مع الملاءات المالية لشركات الاستثمار العقاري.

واشار عارف الي ضرورة تنوع مساحات الاراضي المطروحة لتلائم جميع احتياجات السوق العقارية في ظل وجود طلب مماثل علي الاراضي ذات المساحات الكبري اضافة الي قدرة السوق علي استيعاب جميع انواع الطلب.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة