أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

رغم انخفاض الإقبال بعد الثورة السوق ترفض العروض الترويجية


إيمان حشيش
 
رغم انخفاض الإقبال الإعلاني علي معظم الوسائل الإعلانية، نتيجة انخفاض حجم الميزانيات للمعلنين، نظراً للظروف الاقتصادية الحالية التي تمر بها مصر، فإن الوسائل الإعلانية المختلفة لم تقدم عروضاً ترويجية بعد الثورة.

 
 
طارق نور 
فقد اقتصرت العروض الترويجية بالصحف علي عدد محدود جداً مثل جريدة الأخبار، التي أعلنت عن تقديم عروض ترويجية للمعلنين في الفترة الحالية لباب أسواق الأخبار، كان آخرها حملة إعلانية عنوانها »الآن فرصة أكبر.. تعلن عن نشاطك لكل صيف 2011 ادفع قيمة إعلان شهرين فقط واحصل علي حملة مجانية 3 شهور«.

 
من جانبهم قال خبراء التسويق إن الفترة الحالية لم يقدم فيها أي عرض ترويجي من قبل القنوات سواء كانت فضائية أو التابعة للتليفزيون المصري، أما بالنسبة لإعلانات الـ»OUT DOOR « فقد لفت الخبراء إلي أن العرض الترويجي الوحيد الذي تم تقديمه في الفترة الأخيرة هو تخفيض الأسعار بنسبة تتراوح بين 10 و%15 فقط، حيث يري الخبراء أن هذه النسبة لا تعتبر عرضاً ترويجياً مؤثراً بالنسبة للمعلنين أصحاب الميزانيات الإعلانية الكبري.

 
أما بالنسبة لإعلانات الصحف فأكد الخبراء أن أغلب الصحف لم تقدم أي عروض خاصة لجذب المعلنين في الفترة الحالية، حيث لفت البعض إلي أن الثورة كان لها تأثير إيجابي علي الإقبال الإعلاني لبعض الصحف لذلك فإنها ليست بحاجة لتقديم عروض جديدة لجذب المعلنين.

 
وأرجع الخبراء السبب وراء غياب العروض الترويجية في هذه الفترة الحساسة إلي توقف الإنتاج والذي يعقبه توقف الإعلان، وبالتالي فإن أي عروض تقدم في الوقت الحالي لن تجذب المعلنين.

 
بداية أوضح طارق نور، رئيس مجلس إدارة وكالة »طارق نور« للدعاية والإعلان، أنه لم يتم تقديم أي عروض ترويجية من قبل القنوات التليفزيونية المختلفة في الفترة الحالية بشكل ملحوظ، فالأسعار الإعلانية ظلت ثابتة ولم تقدم أي تخفيضات علي الدقائق الإعلانية أو تسهيلات في السداد.

 
وأضاف »نور« أن السبب وراء عدم تقديم أي عروض يرجع إلي توقف عجلة الإنتاج، نتيجة انخفاض نسبة الإقبال علي الشراء حيث اقتصرت علي الأساسيات فقط، مما نتج عنه انخفاض التصنيع والإعلان.

 
ولفت »نور« إلي عدم وجود جدوي لأي عروض ترويجية أو تسهيلات في السداد في الوقت الحالي، لأن الانخفاض في الإعلان ليست له علاقة بالوسيلة الإعلانية والعروض التي تقدمها، فمن المنتظر أن يتم تقديم عروض ترويجية من قبل جميع الوسائل الإعلانية المختلفة في رمضان لأنه من المتوقع زيادة الإقبال الإعلاني في هذا الشهر.

 
وحول إعلانات »OUT DOOR « قال أحمد الشناوي، رئيس مجلس إدارة وكالة »Adventure « للدعاية والإعلان، إنه رغم الانخفاض الشديد في الميزانيات الإعلانية الخاصة بإعلانات الطرق فإنه لم يتم تقديم عرض ترويجي مؤثر لجذب المعلنين في الفترة الأخيرة.

 
وأشار »الشناوي« إلي أن العروض الترويجية لإعلانات الطرق في الفترة الحالية اقتصرت علي تقديم تخفيض بنسبة تتراوح بين 10 و%15 فقط، وأضاف »الشناوي« أن هذه النسبة سيقتصر تأثيرها علي عدد محدود، هم أصحاب الميزانيات الإعلانية المنخفضة بينما المعلنون أصحاب الميزانيات الإعلانية الضخمة لن تحقق لهم هذه النسبة أي فارق.

 
ولفت »الشناوي« إلي أن إعلانات »OUT DOOR « تعتبر وسيلة مكملة لجميع الوسائل الإعلانية وبالتالي الإقبال عليها يرتبط بالوسائل الأخري، حيث إن حجم الإقبال من قبل المعلنين سيزداد إذا تم تنظيم حملات ترويجية من أجل عودة الحياة إلي طبيعتها مرة أخري وبناء عليه سيزداد الإقبال علي جميع الوسائل الإعلانية.

 
وحول إعلانات الصحف أوضح إيهاب الجنيدي، المسئول عن باب »أسواق الأخبار«، أن الصحيفة قدمت العديد من العروض الترويجية في الفترة الأخيرة لجذب المعلنين، بعضها كان معلناً مثل العروض الخاصة بقسم »أسواق الأخبار« والبعض الآخر للأبواب الأخري لم يعلن عنه، وإنما كان يروج له من خلال التسويق المباشر والمفاوضات، فهذه العروض كانت تقدم للشركات الكبري أو للمعلنين أصحاب الميزانيات الإعلانية الكبيرة.

 
وأضاف »الجنيدي« أن الفترة الحالية تعاني من سوء الأحوال الاقتصادية وبالتالي فإن أنسب وسيلة لجذب المعلنين نحو الجريدة هي تقديم عروض ترويجية خاصة، لأن فترة الصيف تشهد اهتماماً كبيراً بتقديم الحملات الترويجية للمعلنين.

 
وحول العروض الخاصة بقسم »أسواق الأخبار« قال »الجنيدي« إن »أسواق الأخبار« قدم أكثر من عرض ترويجي في أكثر من منطقة، حيث إنه يتم اختيار مناطق معينة بناء علي حركتي البيع والشراء لأن المناطق التي تتزايد فيها حركتا البيع والشراء يتزايد فيها الإعلان وبالتالي فإن العروض الحالية عروض وقتية لمناطق محددة.

 
وأكد »الجنيدي« أن العروض الترويجية التي تقدمها الجريدة للمعلنين في الفترة الحالية استطاعت أن تحقق إقبالاً إعلانياً علي الجريدة لأن المعلن يبحث دائماً عن الوسيلة الأقل تكلفة في الفترة الأخيرة، وأضاف أن الإقبال الإعلاني الذي شهدته الجريدة في الفترة الأخيرة لا يقتصر علي فئة إعلانية واحدة وإنما هناك تنوع في الشركات.

 
وأشارت مروة الشربيني، مساعد مدير قسم الصحافة بوكالة بروموميديا، صاحبة حق الامتياز الإعلاني لكل من جرائد المصري اليوم والشروق والتحرير، أنه لم يتم تقديم أي عروض ترويجية جديدة لتشجيع المعلنين للإقبال علي إعلانات الصحف.

 
وقالت مروة إن »المصري اليوم« و»الشروق« لم تقدما أي عروض جاذبة للمعلنين أو تسهيلات في السداد بعد ثورة 25 يناير فالأسعار الإعلانية ظلت ثابتة ولم تتغير، بالإضافة إلي أن سعر الإعلان بالجريدتين يتم دفعه مقدما قبل الإعلان.

 
ولفتت »مروة« إلي أن جريدتي المصري اليوم، والشروق، ليستا بحاجة إلي تقديم عروض لجذب المعلنين لأن الثورة استطاعت أن تحقق تأثيراً إيجابياً عليهما، فالإقبال الإعلاني تزايد عليهما بنسبة كبيرة بعد الثورة، خاصة من قبل الشركات العقارية مع دخول فصل الصيف.

 
وحول الوسائل الإعلانية الرقمية أكد محمود جودت، مسئول المبيعات بوكالة »آي بلو« المتخصصة في إعلانات البلوتوث، أن الوسائل الإعلانية الرقمية تشهد حالة من الانخفاض الشديد في حجم الإقبال عليها، مما دفع الوكالات المتخصصة في هذا المجال إلي تسويق منتجاتها بالخارج خلال هذه الفترة.

 
وأضاف »جودت« أنه نظراً لعدم وجود حافز داخل السوق لم تقم الوكالة لديهم بتقديم أي عروض ترويجية للمعلنين سوي العرض الخاص باشتراكها في أحد مواقع الشراء الجماعي وتقديم تخفيض بنسبة كبيرة جداً مقابل شراء عدد محدد من المعلنين منتجاتهم.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة