اتصالات وتكنولوجيا

محمود‮: ‬حزمة من الاستثمارات لمواكبة تطور العائد علي دفاتر توفير البريد


اتجهت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال العام الحالي، إلي تعيين عدد من الكوادر المتميزة بمجال الاتصالات، بالهيئة القومية للبريد، في ظل السعي لتحقيق التكامل بين إدارات البريد المختلفة، بما يسمح بتقديم خدمات متنوعة ومتكاملة، دون تحمل مخاطر استثمارية مرتفعة.
 
ومن أبرز هذه التطورات، تعيين ماجد غبريال، نائب رئيس الهيئة لخدمات قطاع الأعمال، بعد أن كان مديراً للعلاقات الخارجية بشركة »فودافون«، كما تولي أحمد فتح الله، منصب نائب رئيس الهيئة للشئون الاقتصادية والاستثمار، بعد أن كان مديراً لعلاقات المستثمرين بالشركة المصرية للاتصالات، وتنصيب الدكتور هاني محمود، رئيساً للهيئة، بعد عمله لسنوات طويلة في منصب مدير العلاقات الحكومية بشركة فودافون العالمية.
 
في هذا الصدد، أكد رؤساء القطاعات بالهيئة، أن تكامل الفكر الإداري بين الكوادر البشرية، ذات الخبرات الاستثمارية السابقة، في القطاع الخاص مع تواجدها في مؤسسة قومية، إحدي خطوات دعم تنفيذ الخطط الاستثمارية التي أعلنت عنها الهيئة العامة للبريد مؤخراً، حيث تستهدف الهيئة تقديم خدمات مالية جديدة، منها تحويل الأموال عبر المحمول، والاتجاه للاستثمار المباشر، وتطوير خدمات قطاع رجال الأعمال.
 
في البداية، أكد الدكتور هاني محمود، رئيس هيئة البريد، أن كوادر الإدارة الجديدة، دليل علي أن الهيئة تسير في الاتجاه الصحيح لتحويل »البريد المصري« إلي هيئة اقتصادية حقيقية، مؤكداً عزمه طرح عدد من الخدمات الجديدة والمتكاملة، بهدف تعظيم العوائد الاستثمارية خلال الفترة المقبلة.
 
وأكد »محمود« أن الخطة الجديدة، تعتمد التركيز علي تنمية الموادر البشرية، وتكامل الخدمات المالية والبريدية والتقليدية، بجانب حزمة الاستثمارات المباشرة الجديدة، التي تسعي الهيئة لإجرائها، بهدف تعظيم مواردها المالية، لمواكبة تطورات العائد علي دفاتر التوفير.
 
ويري ماجد غبريال، نائب رئيس مجلس الإدارة لخدمات قطاع الأعمال، أنه مع التطور التكنولوجي في سوق الاتصالات والخدمات المالية، شهد قطاع البريد انخفاضاً في حجم التعامل مع الخدمات التقليدية، التي تقدمها الهيئة، كالخطابات البريدية، وأصبح البديل هو البريد الإلكتروني.
 
واتجهت الهيئة مؤخراً إلي تقديم خدمات إلكترونية، تعتمد علي تكوين أرشيف وطباعة إلكترونية، بالإضافة إلي البحث عن تطوير الخدمات المالية، ومثل سعيها لتقديم تحويل الأموال عبر المحمول، التي سيتم التركيز عليها في الفترة المقبلة.
 
وأشار »غبريال« إلي أن هذه الخدمات، كانت تقدم بشكل فردي، وفي الفترة الحالية، اهتمت الهيئة بخدمات رجال الأعمال، عبر إدارة خدمات قطاع الأعمال المنوطة بالتعامل مع جميع القطاعات والجهات والتوجه نحو حلول مالية وخدمات بريدية معاً، نافياً حدوث أي تغيير في استراتيجية وهيكلة هيئة البريد كقطاع حكومي له دوره المجتمعي، ويسعي إلي تطوير خدماته.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة