أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

استمرار العروض المتگاملة رهان‮ »‬المصرية‮« ‬لزيادة أعداد المشترگين


أكد عدد من مسئولي شركات الاتصالات وخبراء القطاع، أن الشركة المصرية للاتصالات، لم تتمكن من توظيف التكامل بين خدمات الصوت ونقل البيانات، لزيادة أعداد مشتركيها، واعتبروا أن العروض التي قدمتها الشركة، وتجمع بين الصوت والإنترنت خلال العام الماضي، كانت مؤقتة ولم تستمر »المصرية« في تقديمها.
 
كانت الشركة المصرية للاتصالات، قد قدمت خلال عام 2010 عرض »الدويتو«، الذي يجمع بين المكالمات الصوتية والإنترنت الثابت في باقة واحدة، كما اتجهت إلي شراء دقائق من »فودافون ـ مصر« بغرض إعادة بيعها مرة أخري، كخطوة علي طريق اتاحة خدمات الشبكة الافتراضية، التي أعلنت »المصرية« عن نيتها التقدم للحصول علي ترخيصها من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، سعياً وراء تكامل جديد، لمنافسة شركات المحمول.
 
في البداية، أوضح عماد الأزهري، رئيس قسم القطاع التجاري بالشركة المصرية للاتصالات، مدي أهمية التكامل بين الخدمات، الذي حققته الشركة خلال عام 2010، مشيراً إلي نجاح شركته في تحقيق الجدوي من تقديم هذه الخدمة، عبر عروض الفئات المختلفة، وهو ما سيترتب عليه تحسين أسعار وجودة الخدمات، مما سيؤدي بدوره خلال الفترة المقبلة إلي زيادة عدد المشتركين.
 
واعتبر محمد عيد، مدير مكتب شركة »زين« في مصر، أن عدم نجاح »المصرية للاتصالات« في توظيف تكامل خدمات الصوت والإنترنت الثابت لديها، في زيادة أعداد مشتركيها خلال 2010، جاء نتيجة ضعف قدرتها علي تسويق خدماتها بالسوق المحلية، وسط منافسة شرسة مع شركات عديدة بالقطاع تجيد الترويج لخدماتها. واتفق مع الرأي السابق، عبدالعزيز بسيوني، رئيس قطاع الأعمال بشركة تلي تك، أن تكامل خدمات المصرية للاتصالات في الصوت والإنترنت، لا يزال مرهوناً بتقديمها خدمات الاتصالات اللاسلكية، للقضاء علي ظاهرة تسرب عملائها، حيث إن ثقافة المجتمع المصري دائماً ما تحسم المنافسة لصالح الكيان المتكامل.
 
واعتبر »بسيوني« أن هذه الحلول ليست ملائمة، مستمداً ذلك من الخبرات السابقة لشركات الاتصالات علي مستوي العالم مثل شركة »AT&T «، التي تفقد كل يوم حوالي 18 ألف مشترك بالثابت، لكنها تكسب ضعفهم من خلال شبكاتها للمحمول.
 
واقترح »بسيوني« ضرورة وجود إنترنت النطاق العريض الـ»BROAD BAND «، علي الخطوط الأرضية، مع التوسع في زيادة أعداد المشتركين بالإنترنت الثابت الـ»ADSL «، بالإضافة إلي تقديم خدمات الاتصالات الثلاثية الـ»TRIPPLE PLAY «، من شأن هذه الحلول أن تعيد جزءاً مما تفقده، معتبراً ذلك حلولاً مؤقتة، والبديل الأمثل لها يتلخص في امتلاكها شبكة محمول خاصة بها.
 
ولفت »بسيوني« إلي أن الاندماج في الخدمات بين الثابت والمحمول، أصبح استراتيجية عالمية في قطاع الاتصالات، يجب أن تتبناها »المصرية للاتصالات«.
 
وأكد طلعت عمر، نائب رئيس الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات، أن شركات المحمول، بما تقدمه من خدمات متكاملة، تمثل تحدياً كبيراً لـ»المصرية للاتصالات«، لا تستطيع مجاراته من خلال عرض »الدويتو«، أو حتي الشبكات الافتراضية، فكلها حلول موقتة، ولن تؤتي بجدواها، خاصة مع تزايد عدد مشتركي المحمول، الذي اقترب من 60 مليونا، واقتراب السوق من التشبع، مدللاً علي ذلك بالانخفاض المستمر في عدد العملاء، مشدداً علي ضرورة تقديم خدمات متكاملة تحفز الناس علي التوجه إلي الشركة.
 
وقال »عمر« إن العروض تفتقد التوجه الصحيح والعملي، مؤكداً ضرورة قيام »المصرية« بدمج الشبكات ودمج الخدمات حتي يتسني تعزيز تنافسيتها في سوق الاتصالات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة