أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

اندماج خدمات الصوت والإنترنت يدعم إيرادات شركات المحمول


أعد الملف: رضوي إبراهيم - عمرو عبدالغفار - هبة نبيل - سارة عبدالحميد - إسلام أحمد

اندماج خدمات الصوت والإنترنت، أبرز أدوات التكامل التي سعت إليها شركات الهواتف المحمولة، خلال عام 2010، عبر عمليات استحواذ متتالية، بدأتها »فودافون ـ مصر« مع »راية« لخدمات الإنترنت، ثم »اتصالات ـ مصر« مع »ايجي نت« و»سوفي كوم« وأخيراً »موبينيل« مع »لينك دوت نت«.

 
 
في هذا السياق، أكد عدد من مسئولي الشركات أهمية دمج الخدمات، التي نجحت فيها الشركات خلال العام الحالي، إلا أنها لم تصل بعد إلي مرحلة النضج، حيث اقتصرت علي بعض الخدمات، وحزم العروض المقدمة للعملاء، تضم باقات أسعار لخدمات الاتصالات الهاتفية، وخدمات نقل البيانات.

 
وأضاف مسئولو الشركات، أن اكتمال أهداف شركات الاتصالات من عملية الاستحواذ، علي شركات الإنترنت، يحتاج إلي المزيد من الوقت لتعزيز عملهم في سوق لم تصل إلي مرحلة التشبع بعد، من خدمات القيمة المضافة، التي تعتمد علي بروتوكولات الإنترنت، وخدمات الشبكات اللاسلكية، موضحين أن الأثر الإيجابي من عملية الدمج حالياً، يأتي عبر قدرة الشركات، علي تخفيض بعض تكلفة خدمات الاتصالات، التي تعتمد علي الشبكات الأرضية، وبروتوكولات الإنترنت.

 
في البداية، قال المهندس محمد نبيه، مدير الاستراتيجية والتخطيط لشركة موبينيل، إن استحواذ شركات المحمول، علي شركات الإنترنت يأتي ضمن خطط الشركات لتعظيم هوامش الربحية بالدرجة الأولي، عبر تقليل التكاليف، في الوقت الذي اتجهت فيه سوق الاتصالات في مصر ودول العالم، إلي الربط بين خدمات الاتصالات الصوتية ونقل البيانات.

 
وأضاف أنه في الوقت الحالي، يصعب تقييم نتائج الدمج بين مقدمي خدمات الصوت والإنترنت الثابت بشكل دقيق، وتشهد الفترة الحالية تجارب الخدمات المدمجة وحزم العروض الترويجية التي يمكن تقديمها للعملاء، كما أن عملية دمج الخدمات تتم علي مراحل متعددة، وتنفيذها يحتاج إلي بضعة أشهر، حتي يمكن لشركات تحديد الطرق الأنسب لتقديم عروض تساهم في رفع هامش الربحية.

 
وأكد مدير الاستراتيجية والتخطيط بـ»موبينيل«، أن الأثر الإيجابي المباشر لعملية الدمج، هو تقليل تكلفة حصول شركات الهواتف المحمولة، علي بعض الخدمات من مقدمي خدمات الإنترنت الثابت، بما يعزز استراتيجية شركته في التركيز علي تنمية العائدات من الخدمات غير الصوتية والخدمات المضافة، والتحكم بصورة أفضل في التكلفة، فضلاً عن الحفاظ علي قاعدة المشتركين وتنميتها.

 
وقال »نبيه« إنه في غضون عام، يمكن أن تظهر نتائج عملية الدمج، في الخدمات بشكل واضح، ضمن نتائج الأعمال، حيث يتم الآن التنسيق بين الإدارات المختلفة، ودمج الكيانات، بشكل يلائم أهداف الشركتين للاستحواذ علي حصص قوية في سوق خدمات الصوت والإنترنت المدمجة، وهو ما يحتاج إلي المزيد من الوقت.
 
من جانبه، قال خالد حجازي، مدير العلاقات الحكومية، المتحدث الرسمي لشركة »فودافون ـ مصر«، إنه حتي الآن لا يوجد دمج حقيقي في الخدمات المقدمة عبر الهواتف المحمولة، وخدمات الإنترنت للعميل، ولكن يتم تقديم باقات ترويجية مجمعة، تضم عروضاً للإنترنت الثابت مع المكالمات الصوتية.
 
وأكد أن من أهم الخطوات التي تحتاجها سوق الاتصالات في مصر خلال الفترة المقبلة، السماح بتقديم خدمات مدمجة للعملاء، تعتمد علي دمج الاتصالات الهاتفية مع شبكات الإنترنت.
 
وقال »حجازي« إن تطور السوق في الفترة الأخيرة وبصفة خاصة عام 2010، وتقديم باقات وعروض ترويجية لخدمات الإنترنت والصوت، نتيجة التغييرات في التكنولوجيا المستخدمة عبر أجهزة »USB « مدوم وتطورات تكنولوجيا الإنترنت »HSDPA ++« التي وصلت بسرعات الإنترنت إلي 28.8 ميجابايت في الثانية.
 
من جهته، قال أحد مسئولي شركة »اتصالات ـ مصر« إن عملية الدمج بين خدمات الاتصالات الهاتفية، وخدمات الإنترنت، تساهم في تقليل التكاليف عبر الاستفادة، من تمرير المكالمات الصوتية عبر الإنترنت، الذي يقدم خدمات اتصالات بجودة عالية، وتكلفة أقل، كما تتم الاستفادة من الربط بين الشبكات اللاسلكية، بواسطة الكابلات الأرضية، وبروتوكول الإنترنت.
 
وأكد أن استحواذ »اتصالات ـ مصر« علي شركة إيجي نت و»سوفي كوم« لم يكن بهدف الاستحواذ علي حصة من سوق الإنترنت الثابت، لأنها لا تتعدي الـ%5، ولكن تلك الخطوة جاءت ضمن استراتيجية طرح خدمات القيمة المضافة، التي تعتمد علي تطبيقات الإنترنت وخدمات الشبكات اللاسلكية، منها تقديم خدمات الموبايل »تي في« والموبايل إنترنت، وأيضاً بعض خدمات الاتصالات وخدمات التجوال عبر البوابات الدولية.
 
وأشار إلي أن الفترة المقبلة، ومع انتشار كابلات الألياف الضوئية »fiber «، قد تظهر بعض التطبيقات الحديثة، التي ترفع من القيمة المضافة لخدمات الإنترنت، منها تطبيقات الصحة والتعليم عبر شبكة الإنترنت، مع شبكة الهواتف المحمولة، بالإضافة إلي تطبيقات غرف الاجتماعات الافتراضية، حيث تحتاج تلك الخدمات إلي سرعات إنترنت أعلي.
 
وأكد المصدر أن السوق تشهد حالياً تطوراً في خدمات الإنترنت والتكنولوجيا المستخدمة مثل »HSDPA ++« ومن المتوققع الانتقال إلي تكنولوجيا الجيل الرابع، بالإضافة إلي انتشار الإنترنت، عبر كابلات »الفايبر« الأرضية الي تتيح سرعات أكبر في المستقبل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة