أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

»‬الإخوان‮«‬‭ ‬و»السلفيون‮« ‬اشترطوا عدم رفع مطلب‮ »‬الدستور أولاً‮«‬ غدًا‮.. ‬القوي السياسية تحتشد في مليونية‮ »‬الثورة أولاً‮«‬


كتبت ـ إيمان عوف:
 
أعلنت جميع القوي الوطنية عن مشاركتها في مليونية غد الجمعة 8 يوليو، تحت شعار »الثورة أولاً.. الفقراء أولاً.. الشهداء أولاً«.

 
أكدت جماعة الإخوان وشباب الجماعة السلفية، مشاركتهم في المليونية بشرط عدم رفع مطلب »الدستور أولاً«.

 
كما يشارك في المليونية ائتلاف شباب الثورة، وحركة شباب 6 أبريل، وحزب التحالف الشعبي، وحزب العمال الديمقراطي، واتحاد شباب الثورة، وأحزاب التجمع، والغد، والناصري، والجبهة الديمقراطية للتغيير السلمي، والتيار المصري، والنور، واتحاد شباب ماسبيرو، والمصري الحر، وحركة بداية، وتحالف حركات توعية مصر، والجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، ومواطنون مصريون، ورابطة الشباب التقدمي، والكتلة الليبرالية، وحملة دعم البرادعي.

 
ورغم اتفاق القوي السياسية علي تنظيم المليونية، فإن معظم القوي السياسية اختلفت حول المطالب التي سيتم رفعها غداً، حيث تأرجحت بين مطلبين هما »الدستور أولاً« و»الثورة أولاً«.

 
وأعلن اتحاد شباب الثورة وحركة كفاية وعدد من الحركات والأحزاب السياسية الإصرار علي رفع شعار »الدستور أولاً«، في الوقت الذي أصدرت فيه رابطة شباب الدعوة السلفية، بياناً أكدت فيه المشاركة في المليونية، بسبب انحراف الثورة عن مسارها، مؤكدين معارضتهم مطالب إنشاء مجلس رئاسي مدني، والدستور أولاً، وأنهم لن يشاركوا لترجيح كفة »الانتخابات أولاً« درءاً للوقيعة بين المتظاهرين، لأن الهدف هو تصحيح مسار الثورة.

 
من جانبه، قال الشيخ عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية بالإسكندرية، إنه بناءً علي التواصل مع المنظمين لمليونية الجمعة، وحرصاً علي تأييد المطالب العادلة والمشروعة لشباب الثورة، فقد قررت الدعوة السلفية الموافقة علي مشاركة شباب الدعوة في هذه المظاهرة، علي أن تقتصر علي يوم الجمعة فقط دون اعتصام، مشيراً إلي عدم التعرض لمطالب تخالف ما جاء في الإعلان الدستوري.

 
من جانبه، قال سعد الكتاتني، المتحدث الإعلامي باسم مكتب الإرشاد لجماعة الإخوان المسلمين، إن الجماعة قررت المشاركة بعد تغيير مطلب »الدستور أولاً« من قبل القوي السياسية.

 
كما أن الهدف الأساسي من مشاركتها في فعاليات مليونية الغد، هو توحيد القوي السياسية علي مطلب موحد.

 
وقال خالد عبدالحميد، عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة، إن عشرات الحركات والأحزاب السياسية، اتفقت علي مطالب موحدة يوم الجمعة المقبل، معدداً تلك المطالب في إجراء محاكمات علنية لقتلة الثوار، وتعجيل محاكمة مبارك وحاشيته، وإعادة إجراءات المحاكمة لمجموعة من المسئولين السابقين، الذين برأتهم المحكمة خلال الأسبوع الماضي.

 
وهناك مجموعة من المطالب الأخري، وفقاً لبيان ائتلاف شباب الثورة، من بينها إطلاق يد رئيس الوزراء في تغيير نوابه ووزرائه، وإحالة الضباط المتقاعسين عن العمل، وتعيين خريجي الجامعات الحكومية، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية، وحل قطاع الأمن المركزي، وفرض رقابة قضائية علي الأمن الوطني، ووضع حد أدني للأجور 1200 جنيه وحد أقصي للأجور لا يزيد علي 10 أضعاف الأدني، وإلغاء المحاكمات العسكرية ضد المدنيين، وإعادة النظر في الموازنة لمقتضيات الصحة والتعليم، ومحاكمة جميع رموز النظام السابق، وعلي رأسهم مبارك، وأيضاً التزام الدولة بتعويض أسر الشهداء والقصاص من قتلة أبنائهم.

 
وعن مطلب الدستور أولاً، قال »عبدالحميد« إن القوي السياسية تسعي خلال الفترة الراهنة إلي التجمع وليس الانشقاق، وانطلاقاً من ذلك، فقد تم تأجيل شعار »الدستور أولاً« وليس إلغاؤه لحين تلبية باقي مطالب الثورة.

 
ورغم اتفاق جموع القوي الوطنية علي أهداف المليونية، فإن هناك مجموعة من الكيانات السياسية أعلنت تمسكها بشعار »الدستور أولاً«.. ومن بين تلك التيارات اتحاد شباب الثورة واتحاد شباب التجمع، وحركة 25 يناير.

 
وقال حمادة الكاشف، عضو اتحاد شباب الثورة، إن الاتحاد يتمسك بشعار »الدستور أولاً«، معللاً ذلك بممارسات المجلس العسكري خلال الفترة الماضية، والتي كانت ترمي إلي إشغال الرأي العام بقضايا أخري، من أجل تمرير صفقة بين المجلس والإخوان.

 
وأشار »الكاشف« إلي أن الاتحاد ومجموعة أخري من المستقلين سيرفعون مطلب »الدستور أولاً«، وسيطالبون بانتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد قبل الانتخابات البرلمانية، واستبعاد نشاط أعضاء الحزب الوطني مدة لا تقل عن 5 سنوات، وتطهير الدولة من الفاسدين، واسترداد الأموال المنهوبة، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية، ومحاسبة قتلة المتظاهرين، وعقد محاكمة علنية وسريعة لرموز النظام السابق.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة