أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬الأهلي‮« ‬و»مصر‮« ‬خالفا اتفاقية التسوية مع‮ »‬بهجت‮« ‬مرتين للاستيلاء علي أصول المجموعة


المال - خاص

 
أكد يحيي قدري، المستشار القانوني لمجموعة شركات بهجت، في حوار مع »المال«، مضي المجموعة في اجراءات التحكيم التجاري الدولي ضد بنكي الأهلي ومصر حول اتفاقية تسوية المديونيات التي انتهي أجلها مؤخراً واختارت المجموعة محكما من طرفها من بين ثلاثة محكمين، ينتظر أن ينظروا الدعوي في مركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي.

 
وكشف قدري عن أبعاد جديدة في اتفاقية التسوية بين البنكين والمجموعة والتي حصلا بموجبها علي %85 من الشركات العقارية و%51 من الصناعية، وانتهي أجلها المحدد بسبع سنوات بنهاية شهر يونيو الماضي، قبل أن يعرض بنكا الأهلي ومصر شراء الأصول الواردة بالاتفاقية، وهو ما رفضته المجموعة، ولجأت إلي رفع دعوي أمام مركز القاهرة للتحكيم التجاري الدولي.

 
واتهم »قدري« البنكين بأنهما خالفا اتفاقية التسوية مرتين، سعيا منهما للاستيلاء علي أصول المجموعة، الأولي عندما لم يلتزما بإتاحة التمويل لاقالة الشركات الصناعية المدينة لهما من عثرتها، ومنحها 50 مليون جنيه فقط، ورفضها اتاحة 600 مليون جنيه، رغم أن الاتفاقية تقوم علي حصول البنكين علي ربح اتفاقي %8 عن مساهمتهما في الشركات، سواء ربحت أو خسرت، يتم استقطاعها من إيرادات الشركات بعد خصم التكلفة المباشرة.

 
وفي المقابل يعيد البنكان أسهمًا للمساهمين الآخرين مرة أخري بقيمة الأرباح التي حصلا عليها، علي أن تعامل هذه الأسهم كأسهم خزينة، بحيث يتم إعدامها خلال 6 أشهر، لترتفع بنسبتها حصة بهجت والمساهمين الآخرين علي حساب البنكين.

 
وذكر أنه في حال تنفيذ الاتفاقية بحذافيرها فإن حصة البنكين من المجموعة تتراجع إلي %40 بدلا من %85 في الوقت الحالي، وذلك من خلال حصول البنكين علي %8 من الايرادات سنويا في صورة ربح اتفاقي، تصل في أقل التقديرات إلي 1.3 مليار جنيه خلال السنوات السبع، إلا أنهما حصلا علي الأسهم وتوقفا عن منح التمويل للشركات الصناعية، فيما عدا 50 مليون جنيه فقط.

 
وقال »قدري« إن البنكين يحاولان الالتفاف علي اتفاقية التسوية مجدداً، والتي تنص علي اعادة تقييم الأصول الواردة بها في نهاية مدتها، تمهيداً لتقدير نسبة البنكين في أسهم المجموعة، سواء العقارية أو الصناعية، ليحصلا علي الحصة المقابلة لمديونيتهما بناء علي القيمة السوقية للأصول، وهو ما يسعي البنكان لعدم تنفيذه أيضا حتي لا تتراجع حصتهما في المجموعة، وأشار إلي أن قيمة المديونية اذا ما تم قياسها بقيمة الاصول في الوقت الحالي، فمن المؤكد أن حصة البنكين ستنخفض من %85 إلي %40، لذلك اتجه بنكا الأهلي ومصر الي تقديم عرض شراء لتدخل الأزمة مسار آخراً كان لابد من وقفه باللجوء إلي التحكيم.

 
وفي بيان صحفي أمس، نفي »قدري« تصريحات طارق عامر، رئيس البنك الأهلي، بأن عرض الشراء الذي قدمه مصرفه وبنك مصر صار نافذا، وأوضح أن المجموعة رفعت دعوي التحكيم رقم 757 لسنة 2011، أمام مركز القاهرة الاقليمي للتحكيم التجاري الدولي وتتضمن بطلان هذا العقد، مؤكداً أن أموال المودعين بالبنك مضمونة بأصول المجموعة، وأن الضرر الرئيسي وقع علي الشركات نتيجة إخلال البنكين بالتزاماتهما التعاقدية.

 

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة