أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

رئيس نايل سينما‮: ‬علي الجميع النظر إلي الأمام‮ ‬إذا أرادوا إعلامًا حقيقيا


كتبت - مي إبراهيم:

 
عمل مخرجاً ثم أصبح رئيساً لقناة نايل سينما، ليجمع لفترة طويلة بين العملين، إلي أن جاء قرار رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون ضرورة عدم الجمع بين وظيفتين، فاختار أن يكون رئيساً لقناة نايل سينما.. هو المخرج رئيس قناة نايل سينما، عمر زهران، الذي التقته »المال« لتبحث معه مجموعة من القضايا المتعلقة بالتليفزيون المصري ومستقبل القناة التي يرأسها.

 
في البداية قال عمر زهران، رئيس قناة نايل سينما، إن القناة عانت خلال الفترة الماضية من العديد من المشاكل أهمها عدم وجود استديوهات خاصة الأمر الذي أدي إلي تباطؤ العمل وعدم إتاحة فرصة للإبداع في القناة لفترة طويلة، إلا أن تلك الأزمة تم حلها وأصبح للقناة استديو خاص بها.

 
وأشار »زهران« إلي أن القناة شهدت تطورات كبيرة في البرامج مثل برنامج »استديو مصر« الذي شهد تطوراً في الشكل والمضمون، حيث تمت إضافة فقرة قراءة في الصحف، وهي عبارة عن قراءة لكل الصحف الفنية، وفقرة جديدة عنوانها »نجم الشهر« تعتمد بصورة أساسية علي استضافة نجوم أثروا في الحياة الفنية، بالإضافة إلي إجراء مجموعة من التغييرات المرتبطة بهيكل العاملين في القناة، ومن بينها انضمام المذيعة إنجي علي، إلي فريق برنامج »استديو مصر« وإسناد مهمة إخراج البرنامج إلي مجموعة جديدة من المخرجين، بعدما صدر قرار عدم الجمع بين عملين من قبل رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق.

 
وأوضح أن القناة ستقدم نشرة أخبار نايل سينما لتواكب التغيرات التي تحدث في الفترة الأخيرة.

 
كان الدكتور سامي الشريف، رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق، قد أصدر قراراً بمنع العاملين بالخارج من العمل بالتليفزيون، وهو القرار الذي يري »زهران« أن به بعض المشكلات المتعلقة بحاجة القنوات للتعامل مع بعض الخبرات من الخارج، ووصفه بأنه قرار خطأ معللاً ذلك بأن الجميع تعلم الاحتكاك مع عناصر أخري طوال الوقت، وأكد أنه تعلم من خلال أساتذة كبار من خارج التليفزيون، مثل مفيد فوزي، والمخرج الكبير يحيي زكريا، وسامية الأتربي، وآخرين وأضاف أنه من الخطأ أن نغلق علي أنفسنا لأن العاملين من الخارج ليسوا أعداء فمثلاً خيري رمضان، ولميس الحديدي، وكل هؤلاء نحن خسرناهم، مؤكداً أنه ليس من المهم أن يكون العاملون بالتليفزيون من الخارج أو الداخل بل الأهم في ذلك الخبرة وإفادة القناة.

 
وعن مشاكل العاملين بقناة نايل سينما، قال »زهران« إن القناة الوحيدة تقريباً التي لم تشهد اعتصامات أو احتجاجات لذا فإن أزمات العاملون بها ليست بقدر المشاكل التي يعانيها العاملين بالقنوات الأخري، مؤكداً أن مشكلة العاملين بـ»نايل سينما« كانت تتمثل في عدم وجود استديو للقناة، إلا أن تلك المشكلة تم حلها.

 
وعن سياسة اختيار الأفلام التي تعرض بالقناة، أكد »زهران« أنه يقوم بعرض الأفلام التي تدر دخلاً كبيراً، مشيراً إلي وجود مساحة من الحرية داخل »نايل سينما«، خاصة أن القناة لا توجد بها محظورات أو ممنوعات، بالإضافة إلي أنه عندما تتاح ميزانية للقناة لشراء أفلام جديدة سنقوم بذلك.

 
وأشار »زهران« إلي أنه لا توجد لديه معلومات عن تطوير التليفزيون وأنه يهتم في الفترة الراهنة بتطوير القناة التي تولي رئاستها ولا يبالي بأي تغييرات أخري.

 
وعن الجمع بين وظيفتين داخل التليفزيون، قال »زهران« إن هذا القرار أيضاً يحمل معه الكثير من المشاكل، منها حرمان التليفزيون من خبرات جيدة، مدللاً علي ذلك بحرمانه من العمل كمخرج وحرمان دينا رامز من عملها كمذيعة وحصرها في القيام بدور رئيسة قناة فقط، ومثلها شافكي المنيري، وعزة مصطفي، وغيرهم الكثير من الإعلاميين، الذين تم منعهم من ممارسة دورهم الإعلامي وحصرهم في الجلوس علي كراسي وتقلد مناصب عليها.

 
واعتبر »زهران« أن هذه القرارات جاءت لتهدئة الأمور بماسبيرو، إلا أنه اعترض علي ذلك وطالب بأن تتم تهدئة الأجواء بالمنطق وليس بالقرارات الخطأ.

 
وعن الانتقادات التي وجهت لبرنامج الجريئة التي تقدمه المخرجة إيناس الدغيدي، قال »زهران« إن »الجريئة« من البرامج المميزة التي تقدمها نايل سينما خاصة أنه يعتمد بصورة أساسية علي استضافة نجوم السينما والمجتمع وفتح حوارات صريحة معهم، مؤكداً أن »نايل سينما« تضع في خطتها الأساسية استضافة نجوم السينما والمجتمع.

 
وأكد »زهران« في هذا الإطار أن مستقبل الإعلام المصري في خطر وأنه لولا القنوات الفضائية الخاصة مثل »دريم« و»الحياة« و»المحور« لكان الإعلام المصري انحدر كثيراً.

 
وحذر »زهران« من الأيادي المرتعشة في الإعلام المصري، مطالباً الجميع بالنظر إلي الأمام وعدم الالتفات إلي الخلف من أجل تطوير الإعلام المصري تطويراً حقيقياً.

 
وقال إن »نايل سينما« تسعي إلي تطوير نفسها من خلال المضي قدماً في تغطية وتقديم المهرجانات كخدمة إعلامية، لا سيما أن تغطية المهرجانات تواكب الظروف المادية التي يمر بها التليفزيون، حيث إن بعض المهرجانات تتحمل سفر عضو أو عضوين من فريق العمل.

 
وأكد »زهران« أن »نايل سينما« تستعد لشهر رمضان المقبل، من خلال تحويل برنامج استديو مصر إلي برنامج يومي وفقاً لموارد القناة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة