Loading...

«رباب للألبان» تستهدف رفع مبيعاتها من الجبن إلى 50 مليون جنيه في 2023

Loading...

بزيادة الضعف عن العام الجاري

«رباب للألبان» تستهدف رفع مبيعاتها من الجبن إلى 50 مليون جنيه في 2023
محمد فتحي

محمد فتحي

4:14 م, السبت, 5 نوفمبر 22

تستهدف شركة رباب لتصنيع منتجات الألبان والجبن، رفع مبيعاتها في عام 2023 إلى 50 مليون جنيه، مقابل 25 مليون جنيه في 2022، بزيادة الضعف في المبيعات، وفقا لتصريحات أيمن رباب رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«المال».

يشار إلى أن منتجات شركة رباب لتصنيع منتجات الألبان تبلغ 80 طنًّا شهريا من الجبن بمختلف أنواعه، وتستهدف التوسع فى دول الخليج مثل السعودية والكويت والأردن.

وقال أيمن رباب، إن شركته استوردت خط إنتاج جديد من الخارج بتكلفة حوالي 5 ملايين جنيه، بهدف التوسع في عملية التنصيع وزيادة منتجات الشركة لتصديرها إلى الأسواق الخارجية.

وأضاف رباب لـ«المال»، أن الخطوط الجديدة ستنتج العديد من أنواع الجبن منها: “فيتا، تلاجة ملح خفيف، كيري، قشطة مائدة، جبن جريش، وموديزريلا، وشيدر، وزبادي، وكريمة”.

ولفت إلى أنه تم إدخال خط جديد في الشركة لتصنيع الزبادي بتكلفة مليون 200 ألف جنيه، مضيفا أنه مستهدف إنتاج إجمالي 600 ألف علبة زبادي شهريا بواقع 20 ألف علبة يوميا.

جدير بالذكر أن الشركة تجري عملية تطوير لمصنعها بداية من العام الجاري لزيادة إنتاجها والتوسع بدول الخليج، وتنتهى منها بختام عام 2023 بتكلفة إجمالية 10 ملايين جنيه.

أكد رباب، أن الكميات المنتجة من الزبادي سيتم توزيعها على السوق المحلية من خلال التعاقدات التي تسعى إليها الشركة مع السلاسل التجارية الكبيرة الموزعة في المحافظات المختلفة، بهدف زيادة عملية التوزيع وإنتاج كميات أكبر.

وأشار إلى أن عدد العمالة في الشركة بلغ 15 عاملا، بالإضافة إلى زيادة عدد السيارات إلى 5 بعد إدخال سيارتين لزيادة توزيع منتجات الشركة في المحافظات المختلفة.

«رئيس الشركة»: اقترضنا 2 مليون و250 ألفا من بنكي الأهلي وأبو ظبي الإسلامي

وأكد رباب أن الشركة حاليا تسعى لإنهاء بعض الإجراءات المتعلقة بهيئة سلامة الغذاء، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من كافة المعاينات اللازمة لبدء عملية التصدير الفترة المقبلة، خاصة أن الشركة لديها تعاقدات خارجية وتستهدف تصدير منتجاتها بنسبة 30٪ من إنتاجها إلى الخارج.

وأوضح رباب أن الشركة اقترضت من بنكي الأهلي وأبو ظبي الإسلامي منتصف العام العام الماضي، مضيفا أنه تم اقتراض 750 ألف جنيه من البنك الأهلي، ومليونا ونصف المليون من أبو ظبي الإسلامي.

وأشار إلى أن الهدف من الاقتراض إجراء التوسعات اللازمة داخل المصنع الخاص بالشركة، واستيراد خطوط إنتاج من الخارج بهدف التوسع في الأسواق الخارجية والداخلية، بالإضافة إلى زيادة استثمارات الشركة في مصر وإنتاج كميات أكبر من منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي.

وتحرص الحكومة على تعظيم الاستفادة وتطوير قطاع الألبان بدءا من زيادة معدلات إنتاجية الألبان من رءوس الماشية، لما لذلك من مردود اقتصادى إيجابى على المواطن والاقتصاد.

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال لقائه أعضاء المجلس الأعلى للجامعات منتصف ديسمبر الماضى، دعم عملية ربط منظومة البحث العلمى وما يتبعها من مراكز بحوث متخصصة مع قطاع التعليم الجامعى.

كما وجه بإتاحة كل التسهيلات لإعداد البحوث والدراسات المبتكرة، بالمشاركة فى صياغة حلول عملية للتحديات التى تواجه الدولة المصرية، والمشروعات القومية التنموية فى جميع المجالات.

وتم تدشين تحالف بين غرفة الصناعات الغذائية وغرفة الألبان فى دمياط وأكاديمية البحث العلمى بعد حصر جميع المشكلات المتعلقة بالألبان بين وزارتى الصناعة و«البحث العلمى»، بناءً على توجيهات القيادة السياسية من أجل توطين الصناعة، طبقا لرؤية مصر 2030.

ويُعد التحالف بداية الطريق لتوطين صناعة الجبن فى مصر من خلال التنسيق بين الجهات البحثية وشعبة الألبان بالغرفة التجارية فى دمياط لتحويل مشكلات الصناعة إلى أبحاث، لتتصدر مصر الدول المصنعة مرة أخرى.