المال - خاص كشف البنك التجاري الدولي عن أحدث القروض التي يقدمها لعملائه والتي تأتي في إطار جهود ومبادرات البنك لتحقيق التنمية المستدامة ودعم الخطط القومية لترشيد وكفاءة استخدام الطاقة أعلن البنك ، اليوم الثلاثاء ، عن إطلاق قرض الطاقة الشمسية الذي يمنح تمويلا خاصًا للعملاء لتغطية تكاليف شراء وتركي

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

محمد ريحان قال المهندس فتح الله فوزى رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال أن الجمعية تعمل على مدي 27 عاماً، على إزالة المعوقات التى تواجه القطاع الخاص فى مصر ولبنان بهدف عمل تكامل عربى – عربى للاتجاه إلى أسواق إفريقيا. جاء ذلك خلال الندوة التى نظمتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال ا

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

المال - خاص: التقى الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، بطلاب الجامعة المشاركين في أسبوع شباب المدن الجامعية الخامس، بجامعة السويس. وحث رئيس جامعة القاهرة، الطلاب على ضرورة الاستمرار في الأنشطة الطلابية المختلفة العلمية والرياضية والثقافية والفنية والإجتماعية، مؤكدًا أهمية التنافس الشريف

استثمار

ارتفاع قيمة خطابات الضمان يهدد استمرار خط الملاحة التركى


معتز بالله محمود - نجلاء أبوالسعود

أكد شيرين النجار، رئيس شركة النجار للملاحة، التى حصلت على الرخصة الأولى للعمل على الخط الملاحى المصرى - التركى الذى انطلق فى أبريل الماضى، وجود عدد من الصعوبات التى تواجه عمل الخط.

 
شرين النجار
وقال النجار إن المشكلات الإدارية والبيروقراطية فى الجانب المصري، تأتى فى مقدمة تلك الصعوبات، بالإضافة إلى قيام الجهات المسئولة والوزارات والهيئات، بفرض رسوم غير منصوص عليها فى بروتوكول التعاون بين البلدين، سعياً منها لتعظيم الإيرادات، ولفت إلى تأثير ذلك على نجاح الخط واستمراريته وتوسعه خلال الفترة المقبلة.

وأضاف النجار أن المشكلات التى يواجهها الخط من الجانب التركى تأتى نتيجة عدم المهنية والالتزام بالإجراءات، خاصة فى ظل تأخر المستحقات والدعم المالى المقدم لهذا الخط، مرجعاً ذلك إلى البيروقراطية والروتين من قبل الجانب التركى، علاوة على تأخر الدعم الحكومى الذى يحصل عليه المصدرون من الحكومة التركية.

وأوضح أن عدد السفن العاملة على الخط الملاحى المصرى - التركى بلغ حتى الآن 12 سفينة أسبوعياً، لافتاً إلى مرور آلاف الشاحنات عبر الخط فى الشهور القليلة الماضية منذ توقيع البروتوكول فى أبريل الماضى.

ولفت النجار إلى ارتفاع قيمة خطابات الضمان المطلوبة بشكل يهدد استمرارية الخط إذ تبلغ فى المتوسط نحو 25 مليون جنيه لكل سفينة، بما يعنى 100 مليون جنيه لكل شركة من شركات الملاحة التى تعمل على الخط وتدير 4 سفن أسبوعياً، وهو ما يستحيل تحقيقه لأى شركة ملاحة يمكنها أن تقوم بتجنيب 100 مليون جنيه قيمة خطابات ضمان فى ضوء الظروف الاقتصادية الحالية.

وأوضح أن رسوم المرور المفروضة على الشحنات التركية والمنصوص عليها بالبروتوكول تعتبر رسوماً عادلة وتشجع على زيادة الحركة فى المستقبل، لكن ما تقوم به بعض الهيئات والجهات المسئولة من إضافة لمصروفات وأعباء جديدة غير منصوص عنها بالبروتوكول جعل من الصعب العمل فى ظل هذا المناخ نتيجة زيادة الأعباء، لافتاً إلى عدم قدرة الوكلاء الملاحيين على مطالبة الجانب التركى بسداد تلك المبالغ، لأنها غير منصوص عليها بالبروتوكول مما يجعلهم يرفضون دفعها.

وأوضح النجار أن المشكلات الجمركية التى ظهرت مع وصول أول سفينة إلى الخط، وتدفق الشحنات بدأت تنخفض تدريجياً مع الممارسة ومع مرور آلاف الشاحنات خلال الأشهر الماضية عبر الأراضى المصرية، مؤكداً وجود بعض المشكلات الجمركية فيما يخص التقييم والتثمين والتخليص، مشيداً فى الوقت نفسه بدور محمود علام، المستشار القانونى لوزارة النقل، فى تذليل الصعوبات والمعوقات التى تواجه الخط وبدونه لكان الخط توقف نهائياً عن العمل.

وأكد أن الوجهة الرئيسية للشاحنات التركية بعد الخروج من الأراضى المصرية هى السعودية ودول الخليج العربى، لافتاً إلى أن نحو %70 من الشاحنات تحمل صادرات دول الخليج فى طريق العودة، والتى عادة ما تكون منتجات بتروكيماويات عدا شاحنات المبردات التى تحمل أسماكاً من عمان وبعض دول الخليج.

وأوضح رئيس مجلس شركة النجار للملاحة أن نشاط الشركة الحالى هو الوكالة البحرية وامتلاك السفن وناقلات الزيوت، بالإضافة إلى تشغيل عدد من السفن والعبَّارات عبر شركة جسر البحر الأحمر للنقل البحرى، وتعمل من السويس إلى كل من السعودية وبورسعيد والعقبة، لافتاً إلى أن تلك الخطوط لها مستقبل جيد خلال الفترة المقبلة بالرغم من وجود العديد من المشكلات التى تحتاج إلى حلول جذرية مع هيئة السلامة البحرية.

وأكد النجار أن القوانين المصرية بحاجة إلى تغيير شامل فيما يخص تسجيل السفن، ودور الأجهزة والهيئات المسئولة فى تلك المنظومة وعلى رأسها هيئة السلام البحرية، لافتاً إلى أن أسطول الشركة لم يتبق منه سوى سفينة واحدة ترفع العمل المصرى، وجار الإعداد لتغيير العلم نتيجة سياسات جهات الرقابة وتعنت هيئة السلامة البحرية فى إجراءاتها المختلفة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة