أحمد صبرى تصدر هاشتاج "أغلى من الياقوت" المركز الثانى على موقع التدوينات المصغرة تويتر، بعد إطلاق الفنان أحمد مكى كليبه الجديد بهذا الاسم على قناته على اليوتيوب، كما حصل هاشتاج "أحمد مكى" المركز الرابع. وﻃﺮﺡ ﻣﻜﻰ ﻓﻴﺪﻳﻮ ﻛﻠﻴﺐ ﺃﻏﻨﻴﺘﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ "ﺃﻏﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺎﻗﻮﺕ"، ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﺍﻟﺸﻬﻴﺮ "ﻳﻮﺗﻴﻮﺏ"،

أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب

عمر سالم شهدت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، ارتفاعًا بنهاية تعاملات اليوم، على خلفية صعود أسعار المعدن الأصفر فى البورصة العالمية.   وسجل عيار 21 الأكثر انتشارًا 604 جنيهات للجرام، بدلًا من 603 جنيهات، أمس، بعد تراجعه لمدة يومين. فيما سجل عيار 18 نحو 518 جنيهًا، وعيار

اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

رحاب صبحى  أعلن محمود كامل عضو رئيس اللجنة الثقافية بنقابة الصحفيين ، أن بلغ عدد المتقدمين لمسابقة التفوق الصحفي 2018 منذ فتح باب التقدم لها قبل أسبوعين حتى أمس الاثنين 113 عملا. وأكد كامل أن مسابقة التفوق الصحفي من بين الـ113 عملا 21 عملا في فرع التحقيق الصحفي و18 عملا في فرع الحوار الصحفي و

مصطفى طلعت حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار "نعيم"، القيمة العادلة لسهم شركة جنوب الوادي للأسمنت عند 7.4 جنيه، مع توصية بالشراء، في الوقت الذي يتداول فيه السهم بالبورصة بالقرب من 2.9 جنيه. جاء ذلك في ورقة بحثية من النعيم، للتعليق على نتائج أعمال الشركة عن الربع الثاني من العام الجاري، والتي كشفت تراج

بورصة وشركات

تحقيق: معظم شركات التكنولوجية الأمريكية تتهرب من الضرائب بأشكال مختلفة


رجب عز الدين:
 
كشف تحقيق استقصائى أعدته وكالة رويترز عن تهرب عشرات من شركات التكنولوجيا الأمريكية من الضرائب فى أوروبا.
 
وقال التحقيق، إن أغلب شركات التكنولوجيا الأمريكية تخفض مدفوعاتها الضريبية عن طريق عدم إعلان إقامة ضريبية فى أسواقها الرئيسية فى أوروبا وهو ما يمنع السلطات الضريبية فى هذه الدول حتى من تقدير دخلها.
 
وأظهرت التحليلات التى أجرتها رويترز أن 37 من أكبر 50 شركة تكنولوجيا أمريكية ليس لديها مقر ضريبى فى أكبر أسواقها فى أوروبا، كما لا يوجد أى إشارة إلى أن هذه الممارسات غير قانونية.
 
وقالت بعض هذه الشركات التى استجابت لطلب التعليق إنها تتبع القواعد الضريبية فى جميع الدول التى تعمل بها، ومن هذه الشركات مايكروسوفت التى تبيع برامج الكمبيوتر لعملاء فى مختلف أرجاء أوروبا من مقر فى دبلن، وقالت إن ترتيباتها هذه جاءت أساسا نتيجة رغبتها فى خدمة العملاء بشكل فعال وليس لأسباب تتعلق بالضرائب.
 
وقال تشاس روى تشودرى، مسؤول الضرائب فى اتحاد المحاسبين المعتمدين، إن مديرى الشركات يلتزمون أمام المستثمرين باستخدام الأساليب القانونية فى خفض العبء الضريبى وأضاف "ضرائب الشركات تمثل تكلفة أخرى على الشركة."
 
وأظهر التحقيق أن ربع شركات التكنولوجيا الكبرى فقط تبلغ عن دخلها فى الدول التى تحقق فيها الجزء الأكبر من دخلها، أما بقية الشركات فتعلن عن مقر دائم فى سوق أصغر تكون الضرائب فيه أقل مثل إيرلندا وسويسرا وهولندا، ويضمن ذلك ألا تتمكن السلطات الضريبية فى ألمانيا وفرنسا وبريطانيا حتى من تقدير دخل هذه الشركات فضلا عن محاسبتها ضريبيا.

وقال فيليب كيرمود مدير الإدارة العامة للضرائب واتحاد الجمارك بالاتحاد الأوروبى عن نتائج التحليل: "الناس يجب أن ترى ذلك مذهلا."
ورفض باسكال سانت امانز مدير مركز السياسة الضريبية فى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية أن يرتب من حيث الأولوية الإجراءات التى يتعين على المنظمة اتخاذها وقال إنه من المهم معالجة جميع أساليب التحايل الضريبى المعروفة فى تقرير الأسبوع الماضي.

وفى الأسبوع الماضى أصدرت منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية خطة عمل لمعالجة ما تصفه بأنه تحايل الشركات لتجنب دفع الضرائب، وأصبح ذلك يمثل مشكلة سياسية كبيرة إذ يغضب الأفراد من دفع ضرائب عالية فى حين تدفع الشركات ضرائب منخفضة نسبيا.

وقالت المنظمة التى تقدم النصح للدول الغنية الأعضاء بها فيما يتعلق بالسياسات الاقتصادية والضريبية أنها تحتاج إلى تقييم إلى أى مدى تستخدم الشركات فى الاقتصاد الرقمى أساليب مثل عدم إقامة مقر ضريبى أو مقر دائم فى الدول التى تكون لها فيها عمليات ضخمة لتجنب دفع الضرائب.

وتساءلت جمعيات أعمال مثل اللجنة الاستشارية للأعمال والصناعة واتحاد الصناعات البريطانى إلى أى مدى تستخدم الشركات مثل هذه الأساليب مشيرة إلى أن التحايل الضريبى الذى ذكرت تقارير على نطاق واسع أن شركات كبرى مثل أبل وجوجل وأمازون تمارسه ربما يكون استثناء.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة